برنامج لتقليل تأثير منتجات الطلاء السامة على البيئة في الإمارات
آخر تحديث GMT08:06:38
 العرب اليوم -

برنامج لتقليل تأثير منتجات الطلاء السامة على البيئة في الإمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - برنامج لتقليل تأثير منتجات الطلاء السامة على البيئة في الإمارات

أبوظبي ــ وام

أطلق مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة برنامج “ مطابقة الطلاء الخارجي والداخلي” الجديد لاختبار وتأكيد توافق منتجات الطلاء لمعايير السلامة والأداء البيئي. وقال المجلس، الجهة الحكومية المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة ورفع مستوى وعي الجمهور بمفهوم الجودة في إمارة أبوظبي، امس إن إطلاق البرنامج يأتي في إطار مشروع تعاوني مشترك مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني من خلال برنامجه “ استدامة “ وهيئة البيئة - أبوظبي. ويعد “برنامج مطابقة الطلاء الخارجي والداخلي” الإضافة الأحدث في برنامج “علامة الثقة للأداء البيئي” الذي تم إطلاقه في أبوظبي لضمان مطابقة المنتجات لمعايير السلامة والأداء البيئي والاستدامة وسيتم منح “علامة الثقة للأداء البيئي” للمنتجات التي تجتاز بنجاح الاختبار وفق المعايير المحددة في البرنامج. ويهدف البرنامج الجديد لتحسين نوعية منتجات الطلاء في الإمارة وخصوصا في ما يتعلق بمحتوى هذه المنتجات من مادة الرصاص والمعادن الثقيلة وتحديد منتجات الطلاء الصديقة للبيئة ذات الانبعاثات منخفضة السمية ويستهدف 12 نوعاً من منتجات الطلاء والورنيش الداخلية والخارجية وتعتبر المواد العضوية التي توجد في منتجات الطلاء أكبر المساهمين في تلوث الهواء في الأماكن المغلقة ويمكن لهذه المواد لدى انبعاثها في الهواء أن تكون سبباً لعدة مشاكل صحية خطيرة بما في ذلك مرض الربو وأمراض الجهاز التنفسي والحساسية لدى الأطفال. وتنبع أهمية البرنامج من أنه يتيح لمصنعي الطلاء فرصة الحصول على شهادة طوعية تؤكد مطابقة منتجاتهم لمعايير السلامة والجودة البيئية المعتمدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتؤكد هذه الشهادة للمصنعين والمستهلكين أن منتجات الطلاء متوافقة مع معايير برنامج “استدامة” وغدا وجود مثل هذه البرامج أمرا ضروريا في ضوء انتشار منتجات الطلاء التي تحتوي على معادن ثقيلة سامة ومستويات عالية من المواد المتطايرة. وقال عبدالله حسن المعيني المدير التنفيذي لقطاع خدمات برنامج المطابقة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة في تصريح له بهذه المناسبة إن المجلس يعمل مع الجهات التنظيمية والقطاع الخاص والصناعي لتمكين المصنعين والموردين من الاستفادة من فرصة الحصول على شهادة مطابقة منتجاتهم لبرنامج “ علامة الثقة للأداء البيئي” التي تضمن احتواء هذه المنتجات على مكونات تحقق معايير السلامة والاستدامة والأداء البيئي. وأكد المعيني حرص المجلس على إطلاق برامج تواكب الأولويات الأساسية لإمارة أبوظبي بشأن ضمان سلامة المستهلكين والبيئة بشكل عام حيث تساعد علامة الثقة للأداء البيئي المستهلكين في اختيار المنتجات المعتمدة والمستدامة بيئيا. من جانبه، قال الدكتور محمد المدفعي المدير التنفيذي لقطاع للتخطيط والسياسات البيئية المتكاملة في هيئة البيئة أبوظبي إن أحد الأهداف الرئيسية لهيئة البيئة - أبوظبي يتمثل في التأكد من أن نوعية الهواء في أبوظبي تتماشى مع معايير صحة وسلامة السكان وفي ضوء التطور الـذي يشهده قطاع البناء والتشييد في أبوظبي. من ناحيته، قال محمد الخضر المدير التنفيذي لمراجعة المشاريع التطويرية واستدامة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إن جودة الهواء في الأماكن المغلقة تمثل مسألة ذات أهمية قصوى بالنسبة لاستدامة وتم تشجيعها والترويج لها لبعض الوقت فهي من مصادر القلق الرئيسية التي يعمل المجلس على معالجتها من خلال تحقيق معايير الامتثال في أية مدرسة أو مستشفى أو منزل إماراتي جديد. وأكد أن النظام الجديد يساعد على دعم هذه الحملة من خلال نشر الوعي في السوق بين الموردين والمشترين، مشيرا إلى أن المصنعين الملتزمين ببرنامج علامة الثقة سيساهمون في ضمان الامتثال فيما يتعلق ببرنامج “ استدامة”. وأوضح الخضر أنه يتعين على المصنعين والموردين الراغبين بالحصول على “علامة الثقة للأداء البيئي” تقديم منتجاتهم لاختبارها والتحقق منها من قبل مختبر معتمد دوليا عند التقدم للحصول على شهادة “مجلس أبوظبــي للجودة والمطابقـة”. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برنامج لتقليل تأثير منتجات الطلاء السامة على البيئة في الإمارات برنامج لتقليل تأثير منتجات الطلاء السامة على البيئة في الإمارات



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بـ"الأزرق" في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة- العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab