الحرائق تتلف 1900 هكتارًا من الغابات والأحراش
آخر تحديث GMT13:51:30
 العرب اليوم -

الحرائق تتلف 1900 هكتارًا من الغابات والأحراش

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحرائق تتلف 1900 هكتارًا من الغابات والأحراش

الجزائر - وكالات

أكد مدير الغابات في الجزائر أن الحرائق أدت إلى إتلاف 1900 هكتارا من الغابات والأحراش في هذا البلد. وأرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى ارتفاع درجة الحرارة خاصة الأسبوع الماضي. وتبلغ مساحة الغابات في الجزائر 4،5 ملايين هكتار تتكون خاصة من الصنوبر البحري والفلين. ادت الحرائق االى اتلاف 1900 هكتارا من الغابات والاحراش في الجزائر خلال شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو، بحسب مدير الغابات. واكد محمد صغير نوال لوكالة الانباء الجزائرية ان "الحرائق التهمت 300 هكتارا من الغابات و1600 هكتارا من الاحراش". وسجل مدير الغابات تراجع المساحات الغابية التي للنيران وعدد الحرائق البالغ 332 حريقا مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية . والتهمت الحرائق السنة الماضية اكثر من تسعين الف هكتارا ما اعتبره محمد صغير نوال "موسما غير عاديا" مع تسجيل خمسة الاف حريق خلال فصل الصيف. وارجع السبب الرئيسي للحرائق الى ارتفاع درجات الحرارة خاصة الاسبوع الماضي. وكانت مديرية الغابات اعلنت ان الحرائق التهمت 18 هكتارا من الغابات خلال 24 ساعة في بجاية (260 كلم شرق الجزائر) التي تحتضن اكبر المساحات الغابية. وتبلغ مساحة الغابات في الجزائر 4,5 ملايين هكتار تتكون خاصة من الصنوبر البحري والفلين. ويعد السد الاخضر وهو شريط من الاشجار يمتد من الحدود التونسية شرقا الى الحدود المغربية غربا لمواجهة زحف رمال الصحراء من اكبر الغابات بمساحة تتعدى 300 الف هكتار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحرائق تتلف 1900 هكتارًا من الغابات والأحراش الحرائق تتلف 1900 هكتارًا من الغابات والأحراش



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 14:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

تسريب صور أفخم السيارات الصينية المنتظرة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab