جورجيا بلد الطبيعة الساحرة والأماكن الترفيهية المتنوعة
آخر تحديث GMT20:26:52
 العرب اليوم -

" جورجيا" بلد الطبيعة الساحرة والأماكن الترفيهية المتنوعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - " جورجيا" بلد الطبيعة الساحرة والأماكن الترفيهية المتنوعة

جورجيا
القاهرة - العرب اليوم

جورجيا هي أرض ذات تنوع طبيعي كبير، يحيط بها البحر الأسود من الغرب وجبال القوقاز الكبرى من الشمال، تعرف بين السائحين بمشاهدها الخلابة وأماكنها السياحية المثالية للمغامرة والاسترخاء، وتقدم الكثير لجميع أنواع المسافرين، فماذا تنتظر لتنوي السياحة في جورجيا حلال رحلتك المقبلة.

فكل شيء في جورجيا يتحدث عن عظمتها وثروتها الثقافية المتنوعة، بداية من المباني القديمة وحتى الكنائس والأديرة التي تختبئ في جبال القوقاز والتي تقف في صمت تقدم شهادتها عن تاريخ البلاد الغني، هذا إلى جانب المناظر الطبيعية الفريدة التي تزين من هذا الجزء من العالم، مع الجبال العالية والأنهار السريعة والمروج الخضراء والبحر الفيروزي الرائع.
تقع جورجيا على حدود أوروبا الشرقية وغرب آسيا في منطقة القوقاز، وتحدها روسيا في الشمال وتركيا وأرمينيا وأذربيجان من الجنوب والبحر الأسود إلى الغرب.

وتجمع جورجيا بشكل رائع ما بين الثقافات من أوروبا وآسيا، ويحدها البحر الأسود والقمم الشاهقة للقوقاز، فضلا عن ذلك تتمتع بمزيج من التأثيرات الشرقية والغربية، مع مشاهد طبيعية لا تقارن من التلال الخضراء، إلى الأنهار الرائعة والكروم الذهبية، والضيافة التي لا تنسى.
وترحب جورجيا بالمشاة والمتسلقين والمتزلجين الراغبين في استكشاف الجبال والغابات والقرى التقليدية، ناهيك عما تقدمه لهم من فرص مثالية لصيد الأسماك والتجديف مع الاستمتاع بمجموعة لا تصدق من النباتات والحياة البرية الفريدة.
الوصول إلى جورجيا أمر سهل، فهناك مطاران دوليان يقعان في باتومي وتبليسي تخدمهما العديد من شركات الطيران المختلفة، ويمكن التنقل بالحافلات والقطارات في جميع أنحاء المدن الجورجية.

أفضل الأوقات للسفر والسياحة في جورجيا

الربيع وأوائل الخريف هي أفضل الأوقات لزيارة جورجيا، في الفترة من (أواخر مايو حتى يونيو) ومن (سبتمبر إلى أوائل أكتوبر) حيث تكون الأجواء جميلة والطقس ممتع والفرص مثالية للتنزه مع اكتشاف الطبيعة في جميع مناطق هذا البلد الجميل، ومن الأفضل تجنب زيارة جورجيا في أشهر الشتاء من نوفمبر حتى مارس، وفي أشهر الصيف الحارة من يوليو إلى أغسطس.
كوتايسي

تقع ثاني أكبر مدينة في جورجيا على بعد 220 كم غرب العاصمة وتتميز بثقافة متنوعة مع عدد من المسارح ومواقع التراث العالمي لليونسكو، بما في ذلك كاتدرائية باغراتي ودير جيلاتي، وتبدو كوتايسي في أبهى حلتها خلال فصل الربيع، مع الحدائق الزاهية والغابات الرائعة بين سفوح الجبال المحيطة.

حديقة لاجوديخي الوطنية

تقع لاجوديخي في منطقة كاخيتي الشرقية في جورجيا، وهي أول منطقة طبيعية محمية في البلاد، إذ تحتوي على بعض الأنواع النادرة من النباتات والحيوانات بما في ذلك الوشق والنسور والذئاب والدببة وأكثر من 150 نوعا من الطيور، هذا إلى جانب الشلالات والبحيرات الجليدية والينابيع الساخنة، فضلا عن مسارات السير الممتازة التي تعبر الحدود إلى أذربيجان.

ستيبانتسميندا (كازبيجي)

على بعد حوالي 150 كم شمال تبليسي، تشتهر ستيبانتسميندا (سابقا كازبيجي) بالمناظر المحيطة المذهلة والتي تضم؛ جبل كازبك والقوقاز الكبرى، جنبا إلى جنب مع مروج جبال الألب، وتعتبر هذه المنطقة مثالية لسائقي الدراجات الجبلية والمتجولون من محبي المغامرة بين مجموعة من أجمل المشاهد الطبيعية الخلابة.

تبليسي

تبليسي التي تقع  على ضفتي نهر كورا بين التلال المزدهرة والوديان الجميلة في جنوب القوقاز هي شريان الحياة في جورجيا، ولذا لن تكتمل رحلتك دون زيارتها، ولعل القيام بجولة سيرا على الأقدام بين أرجاء البلدة القديمة المرصوفة بالحصى هناك ستساعدك كثيرا في اكتشاف التاريخ الغني لهذه المدينة التي تمتاز إلى جانب تنوعها الثقافي، بالمشاهد الطبيعية الرائعة، بما في ذلك الشلالات والينابيع والحدائق النباتية المتألقة.
باتومي

إذا كنت تبحث عن بقعة صيفية رائعة عند السياحة في جورجيا ، توجه إلى مدينة باتومي التي تتمتع بموقع ساحر على ساحل البحر الأسود، مع المنتجعات الوافرة، والأجواء النابضة بالحياة، فضلا عن جميع وسائل الراحة الحديثة التي تحتاج إليها.

هل السياحة في جورجيا آمنة
جورجيا في الواقع بلد آمن جدا (تم تصنيفه من بين الأكثر أمانا في أوروبا في السنوات الأخيرة). ومع ذلك، ينبغي تجنب السفر إلى المناطق المتاخمة لروسيا، لا سيما المناطق الانفصالية في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، كما ينبغي تجنب المظاهرات السياسية.

كل جزء من جورجيا لديه مطبخ فريد من نوعه مع نكهة خاصة، وفي الغالب تقدم المطاعم المحلية في البلاد المأكولات الجورجية والأوروبية، أيضا هناك عدد قليل من المطاعم الصينية في تبليسي، وتعتمد المأكولات هناك بشكل رئيسي على أنواع مختلفة من اللحوم والأسماك والخضروات، فضلا عن الجبن والمخللات والتوابل كذلك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 جورجيا بلد الطبيعة الساحرة والأماكن الترفيهية المتنوعة  جورجيا بلد الطبيعة الساحرة والأماكن الترفيهية المتنوعة



بصيحات مواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات

جنيفر لوبيز تستقبل شتاء 2020 بتصاميم ساحرة

واشنطن - رولا عبسى

GMT 03:29 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك
 العرب اليوم - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك

GMT 03:44 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان

GMT 04:29 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 العرب اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 15:28 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 11:44 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

زيباري يدعو لعدم إرجاع اللاجئين العراقيين قسريًا

GMT 07:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:25 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

الوليدي يؤكّد أن الحوثيين دمروا 55% من مرافق اليمن

GMT 00:56 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

هشام شلغوم يعترض على قرارات قانون الموازنة 2018

GMT 01:35 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

يحيى رباح يطالب باستكمال المصالحة بكل متطلباتها

GMT 04:07 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

تارا عماد تكشف أسباب غيابها عن الدراما منذ "لمعي القط"

GMT 08:08 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 08:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 00:26 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صافي يؤكد أن "حماس" أشادت بالمصالحة الفلسطينية

GMT 09:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 06:06 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بقلم : أسامة حجاج

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تدريبات بحرية بين واشنطن وسول تثير أزمة في كوريا الشمالية

GMT 06:21 2019 الخميس ,21 آذار/ مارس

إنقاذ حديثي الولادة بنصف ملعقة مِن الدم

GMT 00:54 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بيومي فؤاد يكشف شخصية في "حشمت في البيت الأبيض"

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

أنجلينا جولي أنيقة خلال جولة في لوس أنجلوس

GMT 12:11 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

سيرين عبد النور تفضل عدم الرد على حملة أساءت لها

GMT 18:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 08:28 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة حبيب علي عبد القادر حبيب

GMT 05:04 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الأشعة المقطعية ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab