كالابريا أحد كنوز إيطاليا الخفية عن أعين السائحين
آخر تحديث GMT22:24:49
 العرب اليوم -

"كالابريا" أحد كنوز إيطاليا الخفية عن أعين السائحين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "كالابريا" أحد كنوز إيطاليا الخفية عن أعين السائحين

منطقة كالابريا الواقعة في أقصى جنوب شبه الجزيرة الايطالية
القاهرة -العرب اليوم

رغم كونها غير معروفة للكثير من السائحين ولا يقصدها الكثير من الزائرين، تعد منطقة كالابريا الواقعة في أقصى جنوب شبه الجزيرة الايطالية، أحد أجمل الوجهات السياحية في إيطاليا، فمع بعض من أفضل الشواطئ في البلاد، والطبيعة البكر المحيطة، وقلة من الحشود السياحية، كالابريا هي واحدة الجواهر المخفية في هذا البلد الجميل.

على عكس العديد من المناطق السياحية في شمال إيطاليا ، غالبًا ما يتم تجاهل كالابريا كوجهة سفر، ولهذا السبب لا تزال غير مكتشفة، الأمر الذي يعني مزيد من الطبيعة البكر وفرص الاسترخاء التي لا تقارن ما بين السواحل الخلابة، وبعض من أفضل الشواطئ في إيطاليا، ناهيك عن قرى صيد الأسماك المعزولة والبلدات المحصنة القديمة التي يمكنك الاستمتاع بها عند زيارة تلك المنطقة الساحرة التي تعد الوجهة الأمثل للباحثين عن اكتشاف جوهر إيطاليا بعيدا عن صخب الحياة وضجيج المدن الكبرى.

كالابريا ..وجهة العائلات والباحثين عن الاستجمام
تعد منطقة كالابريا التي يحيط بها شرقا البحر الأيوني وغربا البحر التيراني، أحد أقل المناطق زيارة من قبل السائحين في إيطاليا، ما يجعل منها وجهة سياحية مميزة للاكتشاف مع العائلة بعيدا عن الحشود السياحية المزدحمة، أضف إلى ذلك أن هذه المنطقة الرائعة تتمتع أبضا بالعديد من المعالم السياحية والطبيعية المذهلة، بما في ذلك ثلاثة متنزهات وطنية لا تقارن؛ وهي أسبرومونتي، بولينو، وسيلا، ذلك فضلا عن 500 ميل من السواحل، المياه الفيروزية، و التلال الخضراء المحاطة بأشجار الزيتون والبرتقال والليمون، الأمر الذي يعني المزيد من فرص الاستمتاع في أحضان الطبيعة البكر.

أقرأ أيضاً :

رامي مالك ودانيال كريج في إيطاليا لتصوير "جيمس بوند"

كالابريا.. مدينة ذات تاريخ غني
تعد كالابريا وجهة ذات تاريخ غني وثقافة مميزة، فعلى مر القرون أثرت ثقافات مختلفة، بما في ذلك الإسبانية والعربية والنورمانية، على ثقافة المنطقة ولغتها والهندسة المعمارية، وهو ما ستستمتع به بالفعل خلال الزيارة ما بين المتاحف والمباني القديمة، وكذا الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى والتي تنطق بالجمال.

ومع جذورها التاريخية في العصر البيزنطي، فإن المنطقة غنية بالمواقع الأثرية والقلاع المهيبة والأطلال القديمة التي تستحق الزيارة.

القرى الهادئة للإقامة في أحضان الطبيعة
هناك الكثير من القرى الهادئة للبقاء عند السفر إلى كالابريا مع العائلة، لاسيما إذا كنت تبحث عن الحياة البسيطة، بما في ذلك مدن ريدجو كالابريا، وهي المدينة الرئيسية للإقامة، إلى جانب كوزنسا، كاتانزارو، ذلك إلى جانب فرص الاقامة في تروبيا،  روسانو..  فأيا كانت احتياحاتك، ستجدها في هذه المنطقة الإيطالية الجميلة.

أفضل أوقات السفر .. ليس أغسطس
ابتعد عند الزيارة في شهر أغسطس، حيث يأتي الزائرين بأعداد كبيرة إلى المدينة في هذا الشهر من العام لقضاء العطلة بين الشواطىء الرائعة وفرص الاسترخاء المتنوعة، وبدلا من ذلك يوصيك الخبراء بالزيارة في الفترة من أبريل إلى يونيو أو من سبتمبر إلى نوفمبر، فهذه الفترات هي الأمثل.

الأسواق اليومية .. وسيلتك لاكتشاف الثقافة في كالابريا
يمكنك عند زيارة كالابريا الاستمتاع بالتسوق كالسكان المحليين بالأسواق اليومية التي تقام بالمناطق المختلفة، حيث يمكنك شراء تذكارات كالابريا المثيرة للاهتمام، مع مجموعة كبيرة من المنتجات المحلية المتميزة، بما في ذلك الفواكه والخضروات واللحوم والعسل والزيتون والمخبوزات، فقط توجه إلى هناك في ساعات الصباح الأولى، خاصة أن السوق يغلق أبوابه بعد الظهر عادة.

تعلم بعض الكلمات الإيطالية
ولأن اللغة الإنجليزية ليست منتشرة على نطاق واسع في كالابريا، فمن الأفضل لك تعلم بعض الكلمات باللغة الإيطالية، فهذا الأمر سيكون محل تقدير من السكان المحليين بشكل كبير، بما في ذلك زيارة منطقة سيلا التي تتمتع بقلعة رائعة وشواطىء مبهرة، وكذا مدينة ريجيو كالابريا التي تضم الكثير من المطاعم الرائعة وفرص التسوق المتنوعة.

الحياة هنا أكثر هدوءا .. فلا داعي للعجلة
تتمتع مناطق جنوب إيطاليا بوتيرة حياة أبطأ، لذا فإن كل شيء هناك سيستغرق وقتًا أطول مما تتوقع، فالنمط اليومي هناك يدعوك دوما للاسترخاء، كما أنك ستجد أن جنوب إيطاليا أقل تطوراً من المناطق الشمالية، لذا فاعلم أن بانتظارك مناطق واسعة من التلال غير المكتشفة.

تمتاز هذه المنطقة من إيطاليا بالأسعار الرخيصة مقارنة بالمدن الكبرى، لذا تعد من أنسب الأماكن السياحية المثالية في إيطاليا للباحثين عن السفر الاقتصادي وتوفير المال.

 

كالابريا أحد كنوز إيطاليا الخفية عن أعين السائحين

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

برج بيزا في إيطاليا يُقلِّص درجة انحنائه بشكل بطيء

أفضل المناطق السياحية في إيطاليا لقضاء شهر العسل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كالابريا أحد كنوز إيطاليا الخفية عن أعين السائحين كالابريا أحد كنوز إيطاليا الخفية عن أعين السائحين



GMT 23:26 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

إعادة فتح شاطئ "بوندي بيتش" الشهير في أستراليا

GMT 23:40 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تينيريفي قبلة عشاق الشمس والقمر

GMT 07:51 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كوريو كولكشن باي هيلتون تحطّ رحالها في جنوب شرق آسيا

GMT 20:37 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك ما تحتاج معرفته قبل السفر إلى جزر المالديف

GMT 13:28 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

جزر كوك قطعة من الجنة تتربع على قمة مخروط بركاني

من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab