البدلات الرجالية تتجرّد من الهوية الرسمية في موضة 2019
آخر تحديث GMT22:32:58
 العرب اليوم -

البدلات الرجالية تتجرّد من الهوية الرسمية في موضة 2019

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البدلات الرجالية تتجرّد من الهوية الرسمية في موضة 2019

البدلات الرجالية تتجرّد من الهوية الرسمية في موضة 2019
واشنطن - العرب اليوم

تعتبر البدلات ليست من القطع المفضلّة لدور الأزياء خلال المواسم الماضية، كما أنها شهدت على تراجع في الإقبال عليها في الحياة اليومية بحيث باتت محصورة في مناسبات معينة تحتم على الرجل اعتمادها ويرجع سبب تراجع شعبية البدلات هو أن القواعد المرتبطة بها تم التلاعب بها بشكل كبير خلال السنوات الماضية، وباتت الخيارات الأخرى للبدلات هي المفضلة ما جردها من هويتها الأصلية بشكل أو بآخر. ولكن ورغم كل هذا لا يمكن القول بأن البدلات ماتت، ولكن ما يمكن قوله هو أنها شهدت على مزيد من التعديلات خلال عروض أزياء ٢٠١٩.

وحفلت منصات عروض أزياء ٢٠١٩ بالبدلات، ولكن ليس وفق الأنماط التي نعرفها، بل تم إضافة لمسات كانت حتى الأمس القريب غريبة عنها، فبتنا نلمس لمحات رياضية، وقصات واسعة ومزاج عام يتمحور حول رسمية أقل في التصاميم.

وتحوّلت السترات وتبدلت وباتت تجمع بين موضة السبعينات والثمانينات وبات أكثر مرحًا وخفة من أي وقت مضى,في موضة 2019,والتصاميم التي برزت لهذه النوعية من السترات كانت بالحد الأدنى من التفاصيل لناحية التصميم والتنفيذ إذ يمكن القول بانها سترات بطية ونصف الطية وليس بطية مزودجة.

ويمكن القول إن التصاميم الجديدة لسترات البدلات نسخة فاخرة عن أنماط موضة الشارع التي نعرفها. لإتقان الطلة ,ويمكن السر في موازنة عدد القطع الذكية مع الكاجوال في الطلة الواحدة,حيث أن النمط هذا من سترات البدلات يتماشى مع الكاجوال مثل الجينز كما انه يتماشى بشكل مثالي مع السروال القماشي ولكن حتى مع السروال القماشي اللمسات الكاجوال يجب أن تكون واضحة كالحذاء الرياضي أو القماشي. ولكن في حال تم إعتمادها مع قطع من الملابس الكاجوال، كالجينز مثلًا فحينها الحذاء يجب ان يكون شبه رسمي.

الأحجام الضخمة

ويبدو أنه منذ الموسم الماضي وموضة الملابس الواسعة معتمدة على نطاق واسع ,حيث استمرّ الموسم الحالي على النهج نفسه بحيث ظهرت البدلات واسعة مع سترات بنقوش كانت فيما مضى تعبر عن النمط الرسمي ولكنها حاليًا باتت تميل إلى الكاجوال.

وظهرت المقاسات الضخمة في كل عروض الأزياء وبمختلف النقوش والألوان. بطبيعة الحال المقاس الضخم يعني أن طول السترة سيزيد. المشكلة مع هذا النمط هو صعوبة الاختيار، فالأمر لا يتعلق بشراء سترة أكبر بمقاس أو مقاسين بل بسترة بمقاس مثالي يناسبكم تمامًا وإنما واسع. لذلك ما عليكم فعله هو التركيز على أمرين، المقاس المثالي والتصميم الواسع.

البني ما زال الأقوى

وظهرت خلال المواسم الماضية  اللون البني وتدرجاته والالوان المستقاة منه كلون الشوكولاته والكراميل وغيرها  والتي أزاحت الكحلي والرمادي والأسود عن عرش ألوان البدلات، والهيمنة تستمر لهذا الموسم أيضاَ. البدلات باللون البني لا تشبه البدلات المعتادة لناحية القميص وربطة العنق وغيرها من الخيارات المعتادة للبدلات، فما تم إعتماده هو الكنزات الصوفية بياقةV كبديل عن القميص أو الكنزات الصوفية بياقة مستديرة بالإضافة الى إعتماد السترات القميص أسفل سترة البدلة.

ويعتبر تنسيق البني ليس صعبًا كما يخيل للبعض، فاللون هذا شبه رسمي وبالتالي هامش التلاعب به كبير لناحية النقوش التي تضاف إلى السترات والسراويل. غالبية البدلات البنية التي ظهرت على منصات العروض صممت لناحية الشكل واللون والنقوش كي يتم اعتمادها مع التيشرت أو مع الكنزات الصوفية وليس مع قميص وربطة عنق.

وظهرت ربطات العنق على منصات العروض وعليه فإن التوجه العام خلال ٢٠١٩ هو بدلات بلا ربطات عنق.

وتطبّق بدلات النمط الواحد في العام ٢٠١٩ المعنى الحرفي للكلمة. خلال المواسم الماضية كان يتم التلاعب بين تدرجات الألوان أو يتم اختيار سترة بنقوش مع سروال قماشي خالٍ من الإضافات ولكن هذا الموسم البدلات هي تطابق كلي لناحية اللون والنقوش. أي في حال كانت السترة بنقوش الخطوط فالسروال يجب أن يكون نسخة طبق الأصل عن السترة والقميص بلون البدلة سواء لون الخطوط أو لون السترة. ولكن هكذا طلات يمكنها أن تصبح مملة بلمح البصر لذلك أفضل مقاربة ممكنة لخلق التنوع في هذه الطلة الموحدة هو من خلال التلاعب بنوعية القماش كي يكون هناك إختلاف في الملمس بين البدلة وبين القميص.

عودة معاصرة إلى البدلة التقليدية

ويبدو أن الجيل المعاصر لم يكبّد نفسه عناء التوجه إلى البدلات الرسمية وذلك لانها «منمقة» أكثر مما يجب بالنسبة اليه. وعليه كان لا بد من الدمج فتمت العودة إلى الجذور مع الإستعارة من انماط ملابس الشارع للخروج ببدلات تدمج بين الكاجوال والذكي والانماط التقليدية للبدلات. وعليه فإن البدلات التقليدية بمقاربة معاصرة باتت تعني الدمج بين سترات التويد وربطة عنق صوفية مع جينز أو مع سروال كارغو. ولكن ورغم الدمج ما زال هامش الاقتراب من النمط التقليدي متاح من خلال الالتزام بالتنسيق بين السترة والسروال لناحية اللون والنقوش.

سروال البدلات بساقين واسعين

وكان عند الحديث عن البدلات سابقًا النقطة الأساسية التي كان لا مجال للتلاعب فيها أو التحايل عليها هو السروال.. فكان يجب أن يكون بطول يصل إلى الكاحل وبمقاس سليم أو فيت، أما حاليًاَ فما هو رائج مع البدلات هو السروال بساقين عريضين، ما يعني أن الطول حكمًا سيتجاوز الكاحل. الطول المثالي لهذه النوعية من السراويل هو الذي بالكاد يغطي الجزء العلوي من الحذاء,وعند اعتماد هذا النوع من السروايل فإن السترات يجب أن تكون أطول من السترات المعتادة للبدلات كما يفضل أن تكون صندوقة الشكل.

قد يهمك أيضاً : 

pansky تقدم لك أجمل البدلات الرجالية لحضور احلى المناسبات

تعلّم فن اختيار بدلتك بحسب وزنك لتظهر بكامل أناقتك

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البدلات الرجالية تتجرّد من الهوية الرسمية في موضة 2019 البدلات الرجالية تتجرّد من الهوية الرسمية في موضة 2019



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 01:46 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 12:38 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

تطبيق "زووم" يطلق تأثيرات وجه جديدة لمستخدميه

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 03:02 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

سياحة افتراضية على متن مركب شراعي في أسوان

GMT 02:52 2021 السبت ,06 شباط / فبراير

سيارة عائلية مميزة جديدة تنضم لأسرة "لادا"

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab