قميص الهاواي  يعود من جديد بكل زخارفه وألوانه الصاخبة
آخر تحديث GMT10:04:06
 العرب اليوم -

قميص "الهاواي" يعود من جديد بكل زخارفه وألوانه الصاخبة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قميص "الهاواي"  يعود من جديد بكل زخارفه وألوانه الصاخبة

قميص الهاواي
القاهرة - العرب اليوم

قميص الهاواي يعود مجددًا بكل زخارفه وألوانه الصاخبة وغير الصاخبة، النمط هذا ومنذ ولادته في الثلاثينات ما انفك يدخل عالم الموضة ويخرج منها، ومع ذلك لم يتم نفيه بشكل كامل فهو ما ينفك يعود بين حين وآخر وذلك لأسباب عديدة.

ارتداء قميص الهاواي يجعل الشخص يشعر بالخفة والمرح كما أنه مثالي لإخفاء الكرش، ولكن السبب الأساسي هو أنه يرسل رسالة إلى المحيط بأنك لا تكترث على الإطلاق لرأيهم بملابسك، ولكن ورغم الخفة والمرح التي يحملها بألوانه ونقوشه إلا أن تنسيقه مع الملابس الأخرى ليس بالمهمة السهلة.

العلاقة مع هذا القميص هي إما الحب أو الكره، وربما هناك مساحة لقليل من الحشرية، وعليه للفئة التي تحب هذه النوعية من القمصان وللفئة التي تملك الحشرية للاختبار ولا تمانع التجربة واعتمادها سنقوم في موضوعنا هذا بمساعدتكم للحصول على إطلالة مثالية من خلال الحديث عن آلية التنسيق والألوان، وكل ما يتعلق بقمصان الهاواي.

قميص الهاواي هو قميص بكمين قصيرين يتضمن الألوان والنقوش، والتي هي عادة الورود والتي تغطيه بشكل كامل، ولكن هناك بعض التفاصيل الإضافية التي تميزه عن غيره من القمصان، النقوش يجب أن تكون استوائية بشكل أو بآخر مثل نقوش زهور الكركديه وأشجار النخيل وعليه الجماجم ونقوش اللهب وغيرها غير مقبولة، وهي تبعده عن هويته الأصلية وتحوله إلى قميص بنقوش وليس قميص الهاواي.

الياقة أيضًا تختلف عن غيرها من القمصان، وهي عادة تكون الياقة الكوبية، ولكن بعض قمصان الهاواي تعتمد الياقة الكلاسيكية أيضًا، لناحية القصة قمصان الهاواي عادة واسعة ومريحة، ولكن مؤخرًا برزت الأنماط الضيقة، ولكن ذلك لم يجعل الأنماط الواسعة تختفي بل ما تزال موجودة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قميص الهاواي  يعود من جديد بكل زخارفه وألوانه الصاخبة قميص الهاواي  يعود من جديد بكل زخارفه وألوانه الصاخبة



GMT 22:55 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

السترة الجلد قطعة أساسية في خزانة الرجل

GMT 23:13 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أجمل موديلات حذاء تشيلسى لشتاء 2020

GMT 08:59 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كارل فريتز يعرض ساعة "ألباين إيغل" إحياءًا لرمز فريد

GMT 09:02 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الأنماط التي ظهرت على منصات الأزياء لصيف ٢٠١٩

تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 03:52 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

المغرب يواصل ريادته بصناعة السيارات في أفريقيا

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 05:28 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

10 نصائح مهمة للحصول على ديكورات غرف نوم صحية تعرّف عليها

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 00:27 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

رد فعل منّة عرفة بعد انتشار صورها بـ"المايوه والسيجارة"

GMT 02:18 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حرس الحدود السعودي يحدد المناطق الممنوع الاقتراب منها

GMT 01:27 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

5 تقنيات من "ستار تريك" تتيح استكشاف الفضاء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab