معرض استعادي عن شانيل يضيء على مبادئ عملها العابرة للأزمنة
آخر تحديث GMT20:44:53
 العرب اليوم -

معرض استعادي عن شانيل يضيء على مبادئ عملها العابرة للأزمنة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - معرض استعادي عن شانيل يضيء على مبادئ عملها العابرة للأزمنة

مجموعة شانيل لخريف 2020
القاهرة_ العرب اليوم

يقام في باريس أول معرض استعادي للمصممة الرائدة غابرييل شانيل، التي ما زالت نساء العالم يقتدين بمفهوم الأناقة لهذه المصممة الشهيرة المصنفة من الأكثر نفوذاً في القرن العشرين. من القميص المقلّم المصنوع من قماش الجيرسي سنة 1916 إلى البزّات النسائية في الخمسينات والستينات، مروراً بالفساتين السوداء القصيرة خلال الفترة المعروفة بالسنوات المجنونة، يكرّم معرض "غابرييل شانيل. مانيفست دو مود" (غابرييل شانيل. بيان الموضة") الذي يفتتح الخميس في قصر غالييرا هذه المصممة الرائدة بعد نصف قرن على وفاتها.


وتقول ميرين أرزالوز، مديرة قصر غالييرا، وهو متحف مخصص للموضة في باريس يفتح أبوابه للجمهور بعد سنتين من أعمال الترميم "أعدنا اكتشاف غابرييل شانيل وفوجئنا بأننا لم نكن نعرف حقّ معرفة تصاميمها والمبادئ التي استرشدت بها خلال عملها".
وهي تقرّ بأنها اتّخذت قراراً "راديكالياً" لحصر المعرض بـ "عمل" هذه الشخصية المثيرة للجدل التي كتبت "نحو مئة سيرة" عن حياتها سبرت أغوار نجاحها وتطرّقت إلى شركائها، ومن بينهم عشيق نازي، فضلا عن شراكة مزعومة.
وهل هو السبب لحرمانها من معرض يليق بموهبتها؟ تستبعد ميرين أرزالوز هذه الفرضية، قائلة "أسلوبها عابر للأزمنة وحاضر في حياتنا لدرجة" كان يُخيّل لنا أننا نعرفها خير معرفة.


ومن الأفكار الشائعة الأخرى التي يحاول المعرض دحضها هو أن الآنسة شانيل "اكتشفت كلّ شيء بفضل الرجال"، فالحقيقة هي أنها "لم تكن بحاجة إلى الرجال للتحكّم بالقماش" أو مواكبة عصرها.
ويسلّط المعرض الضوء أيضاً على نقاوة التصميم والتفنّن في تبسيطه والتناغم الجمالي بين الملابس والمجوهرات والعطور.
فعطر "نوميرو 5" الذي استحدث عام 1921 لا يزال من بين الأكثر مبيعاً في العالم، وهو خلافاً للعطور السائدة في تلك الفترة لا يرتكز على أيّ رائحة معيّنة، فالعطر ابتكاري بتركيبته وشكله. ويتميّز هذا المعرض الذي يقدّم أكثر من 350 قطعة مأخوذة من محفوظات دار شانيل ومتحف فيكتوريا وألبرت في لندن بطابعه العصري.


سبحت غابرييل شانيل منذ بداياتها عكس التيّار، مركزة على الشعور بالراحة خلال ارتداء الملابس، خلافاً للمصممين الذين كانوا يأتون وقتها بتصاميم مبالغ بأنوثتها.وتشير أرزالوز إلى أن "الراحة والطابع الطبيعي وحريّة التحرك لم تكن مفاهيم واردة في قاموس الأزياء الراقية قبل" شانيل. واستلهمت شانيل تصاميمها التي كانت ترتديها بنفسها من الملابس الرياضية وأسلوب الرجال الأنيقين. وسخّرت مواد واسعة الانتشار، مثل النسيج المحبوك والتويد في خدمة ملابس أنيقة تتّسم بليونتها، وضربت غابرييل شانيل مجددا مفاهيم الأنوثة السائدة في عصرها عرض الحائط مع بزّتها التي انتقدت بداية لبساطتها قبل أن تصبح من أشهر القطع النسائية


وهذه البزّة مع تنورة التي تبرز ملامح المرأة من دون أن تقيّد حركاتها "قابلة للتحديث" بفضل معايير "لا تبطل موضتها"، بحسب ما تقول فيرونيك بيلوار القيّمة على المعرض. وهي تؤكد أن مبادئ شانيل في التصميم "التي تنصهر فيها التناقضات ويتزاوج فيها البسيط بالأنيق والحلى الرخيصة بالمجوهرات الثمينة والرجولة بالأنوثة" لا تزال تلقى صدى حتّى يومنا هذا.
ولا داعي اليوم إلى ارتداء بزّة من التويد مع عقد من اللؤلؤ، فإن الفستان الواسع مع حذاء رياضي أو القميص الرجّالي بلمسة أنثوية هما من الأزياء المستوحاة من روحية شانيل، على حدّ قول الخبيرة.


قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تعرفي على افضل معطر جسم للحصول على رائحة جميلة

اكثر العطور النسائية إثارة للرجل من الماركات العالمية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض استعادي عن شانيل يضيء على مبادئ عملها العابرة للأزمنة معرض استعادي عن شانيل يضيء على مبادئ عملها العابرة للأزمنة



GMT 13:44 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

ميو ميو تطلق مجموعة إكسسوارات احتفالاً بالعام الجديد

GMT 12:38 2020 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة Oscar de la Renta ماقبل خريف 2021

GMT 15:22 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

ROBERT WUN: ابتكارات تتجاوز آفاق الموضة

سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 04:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 02:28 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
 العرب اليوم - "متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز

GMT 02:35 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 العرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 02:25 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 العرب اليوم - "تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 العرب اليوم - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 02:38 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
 العرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"

GMT 02:31 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي

GMT 02:54 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

صندوق النقد الدولي يفكر بخطوة إنقاذية نادرة

GMT 19:47 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الباسكي يتعادل في الوقت القاتل ضد أتلتيك بيلباو

GMT 03:16 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 02:53 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021

GMT 03:28 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نصائح للحفاظ على السيارات عند توقفها لفترات طويلة

GMT 03:39 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

5 نصائح لمحبي السفر والرحلات في 2021

GMT 05:22 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"كورونا" يجبر دوري أبطال آسيا على "نظام التجمع"

GMT 03:48 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

جينيسيس تحصد جوائز "غود ديزاين" لعام 2020 للمرة السادسة

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 04:34 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

أحدث موديلات "بلايز سواريه" للسهرات في صيف 2020

GMT 10:21 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

"العلا" وجهة السياحة "العالمية" تكتب التاريخ السياسي

GMT 02:06 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

"طرق التجارة في الجزيرة العربية" يضيف 16 قطعة من الإمارات

GMT 02:43 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

شمس اصطناعية درجة حرارتها 100 مليون درجة تعرّف على القصّة

GMT 06:04 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

سيارة "شيفرولية كامارو 2019" تغزو الشرق الأوسط

GMT 04:53 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كارداشيان في إطلالة جريئة احتفالًا بـ""الهالوين"

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

شركة "فيفو" تتحدَّى "سامسونغ" بهواتف ذات قدرات تصوير ممتازة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab