جون غاليانو تعاون مع أوسكار دي لارونتا وقدّم العرض الأفضل في نيويورك
آخر تحديث GMT09:22:11
 العرب اليوم -

جون غاليانو تعاون مع أوسكار دي لارونتا وقدّم العرض الأفضل في نيويورك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جون غاليانو تعاون مع أوسكار دي لارونتا وقدّم العرض الأفضل في نيويورك

جون غاليانو
لندن ـ كارين إليان

ترك جون غاليانو فجوة كبيرة في عالم الموضة والأزياء عندما خرج من  دار "ديور"، لم يستطع أحد أن يملأها لحد الآن، حيث أخذ معه كل مقومات الإبهار، والدراما، التي كان يتحفنا بها في عروضه. وعلى الرغم من أنه غاب عن خريطة الموضة، منذ مواسم عدة، ورغم أن الغالبية لا توافق على ما تفوه به من كلمات نابية ومعادية للسامية، في تلك الأمسية المشؤومة، التي أسقطته من برجه العاجي وصنعت منه مصممًا تراجيديًا، لا يمر أسبوع موضة دون أن يتحسر هؤلاء على أيامه، وعلى شطحاته. كان غاليانو يأخذنا إلى عوالم فانتازيّة، تجسد كل ما تعنيه الموضة من حلم وخيال وتفرد، لكن كل هذا لم يشفع له، ولا يزال مجرد اسمه يثير الريبة والتحفظ في بعض الأوساط، الأمر الذي برهن للكل بأن عالم الموضة قد يغفر كل شيء، ما عدا معاداة "الساميّة"، وليس أدل على هذا من أنه لم يجد مخرجًا للمأزق الذي وجد نفسه فيه، رغم كل ما بذله من مجهود لكي يطوي هذه الصفحة، حيث لم تقبل اعتذاراته المتكررة، ولا تدخل بعض الأسماء المهمة لصالحه، من أمثال الرئيس التنفيذي لمجموعة "كوندي ناست" جوناثان نيوهاوس، ومؤسسة محلات "براونز" جوان بيرشتاين، والمصمم أوسكار دي لارونتا، وغيرهم. ولعل أوسكار دي لارونتا كان أشجع هؤلاء، لأنه رافق القول بالفعل، عندما قدم له طوق نجاة في الموسم الماضي، وعرض عليه فرصة تصميم تشكيلة خاصة، تم عرضها في أسبوع نيويورك، لخريف وشتاء 2013. ويبدو أنه لا يزال عازمًا على مساعدته بأي شكل، حيث تحدث أخيرًا في قمة الريادة في التصميم "Design Leadership Summit"، التي جرت في نيويورك، عن غاليانو، قائلاً "أعرف جون منذ أكثر من 30 عامًا، إنه موهبة فذة، ورغم أنه يعاني من مشكلات عدة، فأنا أؤمن بأنه عندما يسقط المرء علينا أن نساعده على الوقوف ثانية، اعتقد أن كل إنسان يستحق فرصة ثانية في الحياة". يذكر أن المصمم، الذي يبلغ من العمر 81 عامًا، كان أول من مد يده للمصمم جون غاليانو، بعد أن طرد من دار "ديور"، حين فتح له أبواب معامله، وتعاون معه عبر تشكيلة يتيمة، قيل حينها إن المصمم المخضرم كان يريد منها جس النبض، أي ما إذا كانت المبيعات ستتأثر بشكل يمنع من التعاون معه بشكل دائم أم لا. العرض أثار الكثير من الجدل والاهتمام، وكان أهم عرض في أسبوع نيويورك، إذ أراد كل من له علاقة بالموضة حضوره، كما أن موقع دار "أوسكار دي لارونتا" تعطل لساعات بسبب الإقبال.  عن هذه التجربة، أوضح أوسكار دي لارونتا أنه "كان سعيدًا بها واستفاد منها كثيرًا"، مشيرًا إلى أنه "مهم جدًا أن يكون هناك شخص يتحداك ويحفزك على اكتشاف طاقات دفينة داخلك". وبما أن التكهنات تقول بأن أوسكار دي لارونتا يحضر نفسه للتقاعد، وربما يعبد الطريق أمام جون غاليانو ليخلفه، ويأخذ فرصة ثانية في الحياة، فإنه لم يؤكد هذه التكهنات، واكتفى بالقول إنه يتمنى من كل قلبه أن يعود غاليانو في يوم من الأيام إلى التصميم، مضيفًا أن "خليفته قد يكون أي شخص موهوب، إذا لم يكن جون فسيكون مصممًا آخرًا"، مؤكدًا بذلك على الأقل شائعات التقاعد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جون غاليانو تعاون مع أوسكار دي لارونتا وقدّم العرض الأفضل في نيويورك جون غاليانو تعاون مع أوسكار دي لارونتا وقدّم العرض الأفضل في نيويورك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جون غاليانو تعاون مع أوسكار دي لارونتا وقدّم العرض الأفضل في نيويورك جون غاليانو تعاون مع أوسكار دي لارونتا وقدّم العرض الأفضل في نيويورك



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق إطلالة ساحرة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 07:32 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 العرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab