المدرجات الخالية تثير  قلق مسؤولي كوبا أميركا
آخر تحديث GMT19:35:29
 العرب اليوم -

المدرجات الخالية تثير قلق مسؤولي "كوبا أميركا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المدرجات الخالية تثير  قلق مسؤولي "كوبا أميركا"

كأس كوبا أميركا لكرة القدم
واشنطن ـ العرب اليوم

تمثل «أزيز قارة» الأغنية الرسمية لكأس كوبا أميركا لكرة القدم، لكن إذا أردنا تفسير الحضور القليل وبشكل لافت لبعض المباريات، فإن الكثيرين في أميركا الجنوبية وخاصة البرازيل الدولة المضيفة سيرجعونه لقلة الحماس للبطولة. وكان أحدث مصدر للإحباط بالنسبة للمنظمين خلال تعادل الباراغواي 2 - 2 مع قطر، حيث أقيمت المباراة في استاد ماراكانا الذي يسع 74 ألف متفرج في ريو دي جانيرو أمام مساحات واسعة من المقاعد الشاغرة ذات اللونين الأصفر والأزرق.

وحضر 19 ألف متفرج فقط المباراة على الرغم من تقديم المنظمين المحليين تذاكر مجانية لأربعة آلاف طفل من أجل ملء المقاعد.

ولا يزال الإقبال الضعيف على المباريات يمثل مصدر قلق لمنظمي البطولة ممثلين في اتحاد أميركا الجنوبية عقب حضور 13 ألف شخص فقط في استاد غريميو خلال التعادل السلبي لبيرو أمام فنزويلا يوم السبت في بورتو أليغري.

وحتى جماهير البرازيل المستضيفة، والتي تشتهر بتعاطفها الشديد مع المنتخب الوطني، بدت غير مبالية، حيث لم تمتلئ المدرجات عن آخرها في الانتصار 3 - صفر على بوليفيا في المباراة الأولى التي أقيمت على استاد مورمبي الذي يسع 66 ألف متفرج، حيث حضر 46 ألف متفرج فقط.

أقرأ أيضا إشادة عالمية بالمنتخب القطري في أولى مبارياته في "كوبا أميركا

وأقر أليخاندرو دومينغيز رئيس اتحاد أميركا الجنوبية بأنه شعر بالقلق بسبب العدد القليل من الجماهير لكنه دافع عن المنظمين البرازيليين، وقال: «الأمر مقلق بالطبع لأنك تريد حضور الكثير من الناس لمتابعة أفضل اللاعبين في العالم وهم يشاركون في المباريات. لاعبو أميركا الجنوبية هم الأفضل في العالم.

 البرازيل دولة تعيش على كرة القدم، ونريد أن نرى المزيد من الأشخاص يشاركون في هذا الحدث. بعض المباريات شهدت حضور الكثير من الأشخاص وهناك أخرى لم نشهد فيها الكثير من الجماهير لسوء الحظ، لكن وبشكل عام، فإن الإحساس السائد في غاية الإيجابية وأعتقد أنه سيتحسن».

 وأضاف: «تقوم البرازيل بعمل عظيم في تنظيم البطولة وهي عند المستوى الذي تتوقعه أميركا الجنوبية بأسرها». وقد يكون ارتفاع أسعار التذاكر هو السبب في إحجام الجماهير، حيث وصل سعر أفضل المقاعد في مباراة الافتتاح 590 ريالا برازيليا (151 دولارا)، بينما تتكلف تذكرة النهائي 890 ريالا (228 دولارا)، وهو ما يقل بقليل عن الحد الأدنى للأجور في البلاد والبالغ 998 ريالا في الشهر.

كما قد يعزى السبب أيضا لما يسمى «بإرهاق الأحداث الكبيرة»، حيث تعد كأس كوبا أميركا ثالث بطولة رياضية كبرى تقام في البرازيل خلال خمس سنوات عقب كأس العالم 2014 ودورة الألعاب الأولمبية 2016.

قد يهمك أيضا

أوروغواي تكتسح إكوادور وتهدد الخصوم في "كوبا أميركا"

الاتحاد القطري يحشد الجاليات العربية في البرازيل لمؤازرة المنتخب في "كوبا أميركا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المدرجات الخالية تثير  قلق مسؤولي كوبا أميركا المدرجات الخالية تثير  قلق مسؤولي كوبا أميركا



كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

لندن - العرب اليوم

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في التصميم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 04:29 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

ترامب يوقّع المرحلة الأولى من اتفاق التجارة مع الصين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 23:30 2016 الجمعة ,17 حزيران / يونيو

فوائد المستكة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 15:29 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

الترجي التونسي يرغب في ضم نجمي الرجاء البيضاوي

GMT 14:26 2016 السبت ,02 تموز / يوليو

الباذنجان الأسود علاج فعال لمرضى السكري

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 06:36 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

محشي ورق العنب اللذيذ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab