نيمار دا سيلفا يتلزم في تدريبات باريس سان جيرمان الفرنسي وسط أجواء متوترة
آخر تحديث GMT19:51:09
 العرب اليوم -

نشر شريطًا مصوّرًا قصيرًا يظهر فيه شعار النادي الكاتالوني بطل إسبانيا

نيمار دا سيلفا يتلزم في تدريبات باريس سان جيرمان الفرنسي وسط أجواء متوترة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نيمار دا سيلفا يتلزم في تدريبات باريس سان جيرمان الفرنسي وسط أجواء متوترة

مهاجم المنتخب البرازيلي نيمار دا سيلفا
باريس - العرب اليوم
عاد مهاجم المنتخب البرازيلي نيمار دا سيلفا، إلى تدريبات فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي، وسط أجواء متوترة بينه وناديه الذي كان ينتظره الأسبوع الماضي، وتصريحاته الأخيرة بخصوص «الريمونتادا» التي حقّقها مع فريقه السابق برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضدّ فريقه الحالي سان جيرمان.   وكان أحد أعضاء القسم الإعلامي للنادي الباريسي أكّد لوكالة فرانس برس أنّ نيمار «سيحضر (الإثنين) إلى النادي. وبحسب إذاعة «مونتي كارلو» فإنّ اللاعب الأغلى في العالم (222 مليون يورو) «وصل في تمام الساعة 9:10» للمشاركة في حصة تدريبية مغلقة.   وتواجه نيمار وسان جيرمان عبر وسائل الإعلام منذ الإثنين الماضي، عندما تخلّف النجم البرازيلي عن موعد استئناف التدريبات في فريق العاصمة للموسم الجديد، وبرّر المقربون من نيمار غيابه بالتزاماته التي كانت مقرّرة منذ فترة طويلة بينها دورة في كرة القدم الخماسية لصالح مؤسسته، مؤسسة نيمار، التي مقرها في برايا غراندي (جنوب شرق البرازيل)، ما دفع ناديه لإصدار بيان لاذع بحقه، معرباً عن «استنكاره» لهذا الأمر، وأنّ اللاعب لم يكن قد حصل على إذن مسبق لهذا الغياب، ومحذّراً من اتخاذ «الإجراءات المناسبة بحقّه».   وزاد نيمار من حدة التوتر السبت بنشره شريطاً مصوّراً قصيراً يظهر فيه شعار النادي الكاتالوني بطل إسبانيا، حيث يرغب في العودة إلى صفوفه هذا الصيف، وأكّد بعد ذلك في حديث لموقع «أوه ماي غول» أنّ إحدى أجمل ذكرياته في كرة القدم هي «الريمونتادا» التي حقّقها مع النادي الكاتالوني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضدّ ناديه الحالي، معزِّزاً التقارير عن رغبة باتت أقرب الى نية غير خافية، بالعودة الى إسبانيا.   وأشار نيمار في حديثه الى ثمن النهائي دوري الأبطال في موسم 2016-2017، عندما خسر برشلونة 0-4 ذهاباً في باريس، وحقّق معجزة في الإياب عندما استضاف سان جيرمان في ملعب «كامب نو»، وتمكّن من الفوز 6-1 بهدف سجّله سيرجي روبرتو في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بتمريرة حاسمة من نيمار بالذات الذي كان قد سجّل هدفين من أهدافه فريقه الستة.   وأثار نيمار انتقادات واسعة من مشجّعي فريقه عبر مواقع التواصل، إذ تداول عدد منهم شريطاً يقوم فيه أحدهم بإشعال قميص اللاعب الذي يحمل الرقم (10)، بينما تلاعب آخرون بشريط يظهر فيه نيمار حاملاً قميصه، وجعلوا نهايته تظهر قيامه برمي القميص في سلة المهملات.   والده يدافع عنه   ودافع نيمار سانتوس، والد ووكيل أعمال النجم البرازيلي، عن نجله على حسابه في «إنستاغرام»، مشيراً إلى أنّه تم تحوير تصريحات ابنه، وأنها ليست المرة الأولى التي يقول فيها الأخير إنّ مباراة «الريمونتادا» كانت «واحدة من أهم المباريات في مسيرته».   وكتب والد نيمار «لم يقلّل في أيّ وقت من الأوقات الاحترام لباريس سان جيرمان أو للاعبين الذين لعبوا هذه المباراة عام 2017». وأضاف «هناك الكثير من الصحافيّين والمشجّعين في جميع أنحاء العالم الذين يرون أنّ هذه المباراة هي التي كان لها أكبر الأثر في مسيرته الاحترافية مع الأندية، فلماذا هذا الجدل هذه المرة؟». وتصطدم عودة نيمار إلى كاتالونيا بالعديد من العراقيل خصوصاً المالية.   وكان ليوناردو فتح الباب أمام رحيل مواطنه بقوله «بإمكان نيمار ترك باريس سان جيرمان إذا كان هناك عرض يناسب الجميع»، ويضاف ذلك الى تصريحات أدلى بها رئيس النادي القطري ناصر الخليفي لمجلة «فرانس فوتبول» الشهر الماضي، قال فيها «أريد لاعبين جاهزين لتقديم كل شيء للدفاع عن شرف القميص والانخراط في مشروع النادي. مَن لا يريد، أو لا يفهم، نلتقي ونتحدّث. هناك بالطبع عقود نحترمها، لكنّ الأولوية لتماسك المشروع بشكل كامل... لم يجبره أحد على التوقيع معنا (نيمار). لم يدفعه أحد. جاء على دراية كاملة للانخراط بهذا المشروع».   وفضلاً عن ذلك، فإنّ برشلونة دفع يوم الجمعة الماضي 120 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقد المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان مع فريق أتلتيكو مدريد من أجل ضمه إلى «كامب نو»، وأخيراً، ذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية الرياضية أنّ سلطات الضرائب الإسبانية تطالب نيمار بـ35 مليون يورو في قضية تتعلق بالتهرب الضريبي عندما كان يدافع عن ألوان الفريق الكاتالوني.   ويعيش نيمار فترة مضطربة في ظل اتهامات موجهة إليه من مواطنته عارضة الأزياء ناجيلا ترينيدادي باغتصابها في أحد فنادق باريس في أيار الماضي، بعدما دفع هو تكاليف سفرها وإقامتها.   قد يهمك أيضًا نيمار يُثير الجدل والتساؤلات من جديد بصورة "حمام السباحة" باريس سان جيرمان يتعاقد رسميًّا مع المدافع الفرنسي عبدو ديالو من دورتموند
arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيمار دا سيلفا يتلزم في تدريبات باريس سان جيرمان الفرنسي وسط أجواء متوترة نيمار دا سيلفا يتلزم في تدريبات باريس سان جيرمان الفرنسي وسط أجواء متوترة



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة 2019

القاهرة-العرب اليوم

GMT 01:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لديكور مميز لمنزلك في استقبال خريف 2019

GMT 02:55 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 العرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 10:33 2019 الأربعاء ,21 آب / أغسطس

أهم أسباب انتشار "أنيميا الحديد" في البلاد

GMT 04:13 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل موديلات السجاد بالألوان الزاهية المناسبة للشتاء

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 12:46 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عادل البطي يكشّف عن ناديه المفضل في الدوري السعودي

GMT 02:11 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مسحوق "الواي بروتين" يتسبب في ظهور حبّ الشباب

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 16:25 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

وفاة خال أحمد عز تكشف صلة قرابته بأحمد فهمي

GMT 03:09 2017 الخميس ,08 حزيران / يونيو

هارلو في فستان أسود ودن تظهر قوامها الممشوق

GMT 01:25 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

صمود الحنة الموريتانية في وجه الموضه

GMT 03:21 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

إلسا باتاكي تتباهى بجسدها وترتدي بكيني أحمر متوهج

GMT 07:59 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

صرخات "رندا" أنقذتها من الاغتصاب خلال نومها على يد والدها

GMT 09:24 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

عجائب الكون الُمهددة بالاختفاء من على سطح الأرض
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab