هشام آيت منا يُؤكِّد أنّ استضافته للزمالك في المغرب ليست خيانةً للوطن
آخر تحديث GMT23:46:51
 العرب اليوم -

أثارت تصريحات مرتضى منصور حفيظة أنصار الرجاء

هشام آيت منا يُؤكِّد أنّ استضافته للزمالك في المغرب ليست "خيانةً للوطن"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هشام آيت منا يُؤكِّد أنّ استضافته للزمالك في المغرب ليست "خيانةً للوطن"

نادي الزمالك
الرباط ـ العرب اليوم

عبَّر هشام آيت منا، رئيس نادي شباب المحمدية، عن استغرابه من الغضب العارم في صفوف أنصار الرجاء الرياضي، بعد تصريح مرتضى منصور، رئيس الزمالك المصري، بأن رئيس متصدر القسم الوطني الثاني جهز فندقا على أعلى مستوى للقلعة البيضاء، من أجل مواجهة الفريق "الأخضر"، لحساب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.وعلق آيت منا على الموضوع، قائلا "هذا إجراء عاد لا علاقة له بخيانة الوطن كما تم تأويله من طرف البعض.. المغاربة كرماء وبلدنا مضياف.. كل ما في الأمر أنني وعدت بتوفير أجواء سليمة لبعثة الزمالك".

وأضاف آيت منا أن وعده باستضافة الزمالك المصري لا علاقة له بأي محاولة لإغاظة الرجاء الرياضي، باعتباره خصم الفريق المصري في نصف نهائي منافسات "العصبة"، مردفاً "هذا إجراء لابق يدخل في إطار التقارب الحاصل بين الزمالك وشباب المحمدية، تمهيدا لحسم صفقات مرتقبة".

وزاد المتحدث نفسه "الرجاء الرياضي بدوره طالما كان ملعبه رهن إشارة مجموعة من الأندية الأجنبية من أجل التداريب، ولا أظن أن ذلك يمكن أن نصنفه ضمن خانة خيانة الوطن بأي حال من الأحوال..".

وأثارت تصريحات مرتضى منصور حفيظة أنصار الرجاء الرياضي الذين عبروا عن استغرابهم من السبب الذي يمكن أن يجعل رئيس فريق مغربي يستضيف منافس فريق مغربي آخر، ويتعهد بضمان راحته، في إطار منافسة على أغلى مسابقة قارية للأندية.

يذكر أن التواصل بين آيت منا ومرتضى منصور جرى منذ أسابيع، في إطار مفاوضات رئيس شباب المحمدية للظفر بخدمات اللاعب حميد أحداد، المعار من الزمالك إلى الرجاء الرياضي.

قد يهمك ايضا :

اتحاد طنجة يقهر الرجاء في الدار البيضاء ويحقق فوزا ثمينا بهدف نظيف

بيدرو بنعلي يؤكد أن اتحاد طنجة في زمن "كورونا" سيكون مرعبا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هشام آيت منا يُؤكِّد أنّ استضافته للزمالك في المغرب ليست خيانةً للوطن هشام آيت منا يُؤكِّد أنّ استضافته للزمالك في المغرب ليست خيانةً للوطن



GMT 23:29 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب
 العرب اليوم - إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي

GMT 21:24 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تخرج عن صمتها و توجه رسالة نارية لأهل القتيل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab