لحسن السكوري يأمل أن ينجح الشباب في خلق التعايش السلمي
آخر تحديث GMT14:36:27
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" عن سبب اختيار وجدة عاصمة للمسرح العربي

لحسن السكوري يأمل أن ينجح "الشباب" في خلق التعايش السلمي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لحسن السكوري يأمل أن ينجح "الشباب" في خلق التعايش السلمي

لحسن السكوري وزير الشباب والرياضة المغربي
الرباط - إدريس الخولاني

نظّمت وزارة الشباب والرياضة -تحت رعاية الملك محمد السادس ـالدورة العاشرة للمهرجان العربي لمسرح الشباب، خلال الفترة ما بين 23- 30 يوليو/تموز 2016 في مدينة وجدة. " وذلك في أتون فعاليات "الرباط عاصمة الشباب العربي لسنة 2016"، التي تحتضنها المملكة المغربية تحت شعار: "من أجل شباب متعايش ومبدع ".

 وكشف لحسن السكوري وزير الشباب والرياضة المغربي، في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، عن عن الدول العربية المشاركة في المهرجان وقال "إن الفِرَق العربية المشاركة في المهرجان تنتمي لعدة دول من بينها : الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، سلطنة عمان، فلسطين، لبنان ومصر وغيرها من الدول العربية

و تمنى أن ينجح تاريخ المسرح المغربي و أبعاده الثقافية التواصلية و الحضارية في التقريب بين الشعوب و الثقافات المختلفة والمتنوعة في اطار من الإحترام المتبادل و التعايش السلمي

 وإستطرد قائلا في معرض حديثه عن الوحدة العربية :"إن  قطار الوحدة العربية  لعب أدوارا محورية للتعايش والابداع مؤكدا أنها قطعت أشواطا كبيرة بفضل العناية الملكية السامية بجميع الفنون والجهود المبذولة من طرف الفنانين والفاعلين والعاملين في الحقل المسرحي.

 وعبّر  لحسن السكوري عن أمله أن يُحوّل المشاركون هذا المهرجان إلى عرس مسرحي وفرصة للتعايش والإبداع ولحظة قوية يعيشونها، جاعلين من خشبة مسرح محمد السادس في وجدة ميدانا لنبذ العنف والتطرف بكل أشكاله ورسالة فنية تحمل في عمقها التعايش و السلام 

و بسؤاله عن سبب اختيار وجدة عاصمة للمسرح العربي أردف قائلا :" مدينة وجدة سبق لها ان احتضنت عدة مهرجانات للمسرح، وفي الدورة العاشرة فضلنا أن نخرج عاصمة الشرق من نطاقها الابداعي والثقافي الوطني، ونعطيها بعدا عربيا شاملا. وقد نوسع من دائرتها الاشعاعية ونسند لها في المستقبل تظاهرة عالمية إذا سنحت الفرصة بذلك".

و جاء الاختيار نتيجة امتلاكها معلمة ثقافية رائعة متمثلة في مسرح محمد السادس في وجدة  الذي يتسع للجميع.. ولعل تظاهرة فعاليات المهرجان العربي للشباب، تُحيي في هذا الفضاء الرحب نشاطا جديدا. وذلك من خلال تنظيم لقاءات، وندوات فكرية وموائد مستديرة تهم عدة مجالات فنية. بالإضافة الى عروض مسرحية عربية متنوعة. لتشجيع ابداعات الشباب العربي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لحسن السكوري يأمل أن ينجح الشباب في خلق التعايش السلمي لحسن السكوري يأمل أن ينجح الشباب في خلق التعايش السلمي



أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 06:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
 العرب اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 23:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كسور العمود الفقري تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد-19"

GMT 02:54 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

مخاطر التهابات الأسنان منها الخرف وأمراض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab