مهدي مرزوق يدعو مدرب الرجاء إلى الكف عن مضايقته
آخر تحديث GMT16:11:14
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" أن الفريق يعاني من خسارة كأس العرش

مهدي مرزوق يدعو مدرب "الرجاء" إلى الكف عن مضايقته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مهدي مرزوق يدعو مدرب "الرجاء" إلى الكف عن مضايقته

مهدي مرزوق
الدار البيضاء - محمد إبراهيم

طالب المعد البدني لفريق "الرجاء" البيضاوي مهدي مرزوق، المدرب الجديد رشيد الطوسي بالكف عن الانتقادات التي يوجهها له من أجل مصلحة "الرجاء"، مؤكدًا أن الوضع لم يعد في حاجة إلى مزيد من الاحتقان.

وأضاف مرزوق في حديث مع "العرب اليوم" أن "الوضع في الرجاء جد مكهرب ولا يمكن أن نعمق الأزمة بل علينا المساعدة والاجتهاد لفك خيوطها، وطالب الطوسي باحترام عمله وعدم تجاوز اختصاصاته".

وكشف أنه منح رشيد تقريرا مفصلا عن الوضعية البدنية الحقيقية لجميع اللاعبين، حدد فيه مكامن النقائص التي يتعين على المدرب الجديد تداركها، مشيرا إلى أنه يعمل بجد ويقوم بعمله بكل احترافية وليس دخيلا على الميدان وسبق له أن اشتغل في أكبر الأندية التونسية، داعيا الطوسي إلى البحث عن صيغة لتدبير المرحلة الراهنة عوض الانشغال بانتقاده وتوجيه البوصلة تجاهه.

وأكد أنه يحترم رشيد الطوسي كمدرب سبق له أن أحرز العديد من الألقاب، مشيرا إلى أنه سيراجع نفسه إذا تبين له أن المدرب الحالي للرجاء ملم أكثر منه في مجال الإعداد البدني، قائلا: "أنا ألتمس العذر للطوسي كونه يعاني ضغطا رهيبا جراء توالي النتائج السلبية".

وأشار  مهدي مرزوق إلى أنه تعامل مع تصريحات الطوسي باحترافية، ولم يرد عليه في إطار احترام المسؤول الأول عن الطاقم الفني، موضحا أنه سيركز على عمله في إعداد اللاعبين بدنيا ليكونوا مؤهلين لخوض المباريات كاملة، نافيًا أن يكون لإعداده البدني للاعبي "الرجاء" دور في إصابتهم.

وأضاف أنَّ اللاعب عبد الإله الحافظي أصيب برفقة المنتخب المحلي المغربي، أما الإصابات الأخرى فلا علاقة لها بالإعداد البدني وتعود إلى حدة المواجهات خصوصا أن خصوم "الرجاء" ينهجون في بعض الأحيان الخشونة للحد من خطورة لاعبي "الرجاء" بحكم توفرهم على تقنيات فردية عالية.

وأرجع التونسي مهدي مرزوق سبب تراجع نتائج فريقه إلى سوء الطالع، وعدم استقرار الفريق على مجموعة قادرة بسبب الإصابات والتوقيف، موضحا أن سوء الطالع لازم أيضا فريقه، قائلًا إن الفريق يؤدي ضريبة الإقصاء من كأس العرش.

وأبرز مرزوق، أن فريقه لو تأهل "كنا سنرى فريقا آخر في الدوري المغربي لكن فشل "الرجاء" في الوصول إلى نهاية كأس العرش كان له وقع سلبي على معنويات اللاعبين، وجاءت الهزيمة أمام المغرب التطواني لتصب الزيت على النار، حيث عم الاستياء وسط اللاعبين، ودخلوا في أزمة نفسية، وازداد الأمر تعقيدا عندما هاجم الجمهور اللاعبين وأدخل الرعب في نفوسهم وبات العديد من اللاعبين يرغبون في البقاء في منازلهم خوفا من غضب الجمهور".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهدي مرزوق يدعو مدرب الرجاء إلى الكف عن مضايقته مهدي مرزوق يدعو مدرب الرجاء إلى الكف عن مضايقته



أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 14:00 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

الأكل ليلاً يُزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 25 ٪

GMT 02:59 2022 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

زيت الزيتون يَحمي من مرض السكري والسرطان

GMT 14:48 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

أبحاث جديدة تكشف فوائد الثوم في علاج التليف الكيسي

GMT 13:47 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل طريقة لمساعدة الرضيع على النوم

GMT 19:31 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

في متاهات التعليم

GMT 13:19 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أعراض جَديدة ليست في الجهاز التنفسي تُميز المتحور "أوميكرون"

GMT 00:19 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

أعراض تُنذر بضعف صحة العضلات منها الخمول والكسل

GMT 08:35 2017 الإثنين ,20 آذار/ مارس

​أنا حاولت أنتحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab