لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون
آخر تحديث GMT03:20:54
 العرب اليوم -

لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون

النجم الجزائري رياض محرز
القاهرة - العرب اليوم

بعد الهدف القاتل الذي سجله النجم الجزائري رياض محرز في مرمى نيجيريا ووضع "محاربي الصحراء" في نهائي أمم أفريقيا، رصدت عدسات الكاميرا لقطة ذكية لمساعد مدرب المنتخب الجزائري لم ينتبه إليها كثيرون.

وسجل محرز هدفا رائعا من ضربة حرة مباشرة قبل صافرة نهاية نصف النهائي بلحظات مرجحا كفة الخضر بنتيجة 2-1، ليضرب "محاربو الصحراء" موعدا مع السنغال في المباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا يوم الجمعة.

وبعد أن عانقت كرة محرز الشباك في الثواني الأخيرة، ركض لاعبو منتخب الجزائر بشكل جماعي باتجاه مقاعد البدلاء والطاقم الفني للاحتفال بالهدف.

إلا أن الكاميرا رصدت مساعد مدرب المنتخب الجزائري وهو يعترض طريق اثنين من "محاربي الصحراء" ويمنعهم من الخروج من الملعب، ويدفعهم إلى البقاء في نصف ملعب المنتخب النيجيري.

وفي حال خروج كافة لاعبي الجزائر من نصف ملعب المنتخب النيجيري، فإن بإمكان النيجيريين لعب الكرة من منتصف الملعب في غفلة من "محاربي الصحراء" بهجمة مرتدة قد ينتج عنها هدف قاتل، وهو الأمر الذي تمكن مساعد المدرب الجزائري من منع حدوثه.

وشهد مونديال روسيا 2018 حادثة مشابهة، عندما سجل كريستيانو رونالدو ضربة حرة في مرمى إسبانيا واندفع اللاعبون باتجاه الاحتفال مع "الدون" خارج الملعب باستثناء واحد طلب منه زميله البقاء في نصف ملعب إسبانيا.

وقد يهمك ايضا:

محرز أفضل لاعب في مباراة الجزائر ضد غينيا

رياض محرز ضحية ضربة رباعية لصفقة بايرن ميونخ المنتظرة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

طُلّي بالأبيض في جميع الأوقات مع موديلات تُناسب الصيف

نيويورك - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab