الماجري يؤكد أنه فخور بكونه التونسي والعربي الوحيد في nba
آخر تحديث GMT01:26:55
 العرب اليوم -

الماجري يؤكد أنه فخور بكونه التونسي والعربي الوحيد في "NBA"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الماجري يؤكد أنه فخور بكونه التونسي والعربي الوحيد في "NBA"

صالح الماجري
تونس – العرب اليوم

يعتبر صالح الماجري (31 عامًا) اللاعب التونسي والعربي الوحيد الذي يلعب في دوري رابطة المحترفين الأمريكية "NBA".

ويخوض الماجري البطولة الأشهر عالميًا في كرة السلة عبر نادي "دالاس مافريكس" الذي لعب له الموسمين الماضيين، بعد تجارب في إسبانيا مع فريقي أبرادور وريال مدريد وأخرى ببلجيكا لنادي أنتروب، فيما كانت بدايته في ممارسة اللعبة من بوابة نادي النجم الساحلي محليًا (2006- 2010).

 أعرب الماجري عن شعوره بالفخر لتمثيل تونس وكافة العرب في "NBA" ومحاولة الظهور بصورة إيجابية لرسم الصورة الحقيقية عن بلاده والعرب.

وقال "أنا فخور بكوني سببًا في التعريف بتونس التي تعتبر جغرافيًا بلدًا صغيرًا، أنا أعمل دائمًا على التعريف بتونس ودعوة الكثيرين لزيارتها حيث لا تتجاوز فكرة البعض عنها بأنها مجرد بلد صحراوي (رمال وجمال).

وأكد النجم العربي أن "الرياضة قادرة أكثر من أي شيء آخر على إيصال صورة إيجابية عن بلد كتونس".

وعن تواجده ضمن أفضل خمسة لاعبين أفارقة بدوري المحترفين الأمريكي، أوضح أن دول وسط وجنوب إفريقيا متقدمة كثيرًا في مستوى عدد وحضور محترفيها في "NBA"، مؤكدًا أن تواجده كلاعب عربي من شمال إفريقيا تشريف له ولتونس بشكل خاص وللاعب العربي عامة.

وأضاف أن الوصول لهذا المستوى لم يأت من فراغ بل هو نتيجة عمل شاق وطويل ورعاية وتركيز على تحسين أدائه إضافة إلى توفيق الله ودعم عائلته وجمهوره ومتابعيه الذين يدفعونه إلى تقديم الأفضل وتجاوز العثرات، مؤكدًا عدم سهولة اللعب في البطولة الأمريكية، بل والأصعب من ذلك حسب تعبيره الحفاظ على مكان في فرق لا تعطى فيها الأماكن هدايا بل تفتك بالعمل والمثابرة والصبر.

وعن بداية ممارسته للعبة العمالقة، قال الدولي التونسي وأفضل لاعب في بطولة كأس أمم إفريقيا 2011 التي عاد فيها اللقب لمنتخب "نسور قرطاج" إن الأمر فيه الكثير من الحظ بالنسبة له حيث لم يكن يعرف شيئًا عن كرة السلة إلى أن تم اكتشاف طوله الفارع أثناء اجتيازه اختبارات الرياضة للثانوية العامة حيث كان يبلغ من العمر 18 عامًا.

وأشار أنه لاقى رعاية كبيرة من فريق النجم الساحلي الذي لعب له في بداية مسيرته قبل أن يتحوّل إلى بلجيكا التي كانت محطة للتقدم إلى بطولة إسبانيا الأكثر قوة ومنافسة، حيث وصل فيها إلى أفضل مستوياته مع ريال مدريد الذي أحرز معه كل الألقاب الممكنة في أوروبا.

وعن علاقته بمنتخب بلاده أكد الماجري أنه يعمل على تقريب وجهات النظر بين مسؤولي الاتحاد التونسي للعبة وفريقه الأمريكي لتمكينه من خوض غمار منافسات كأس أمم إفريقيا المقبلة (أفروباسكات 2017) التي ستقام بشكل مشترك بين السنغال وتونس في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأشار إلى أن علاقته بالمنتخب التونسي لم تنقطع، ولن يحدث ذلك رغم مروره بفترات ابتعد فيها بسبب الإصابات أو ما اعتبره اختلافًا في وجهات النظر تم تجاوزها، مؤكدًا أنه سيحاول التواجد مع المنتخب التونسي في البطولة المقبلة، حيث يرغب في اللعب وهو جاهز بدنيًا وذهنيًا ويسعى لتقديم الإضافة لزملائه.

وبشأن النسخة الثانية لتجربة مؤسسته الخيرية لاكتشاف مواهب شابة في تونس قال الماجري إن متابعي اللعبة تفهموا بشكل أكبر في نسخة العام الحالي المغزى من الدورة التدريبية أكثر من النسخة الماضية، حيث سيتم متابعة ورعاية لاعب أو أكثر من أفضل المواهب سيتم نقلها لأكاديمية نادٍ أوروبي هذه المرة بعد أن كان دوري الجامعات الأمريكي واجهات في الدورة الماضية.

وأقامت المؤسسة الخيرية "SM50" الدورة التدريبية الثانية لاكتشاف مواهب شابة، بين 13 و17 عامًا أقيمت يومي 8 و9 يوليو/ تموز الحالي بالشراكة مع مؤسستي NBA- Tunisian Community (فرع بتونس لمؤسسة رابطة كرة السلة المحترفة الأمريكية)، وكرة سلة دون حدود بإفريقيا (Basketball without Borders Africa).

وتعني المؤسسة "SM50" الحرفين الأوليين لاسم صالح الماجري ورقم قميصه في فريقه الأمريكي، وتعمل على اكتشاف المواهب الشابة وتطوير اللعبة في تونس.

وأوضح الماجري أنه فتح المجال أكثر في تجربة العام الحالي حيث كان متواجدًا بمصر خلال متابعته مباريات كأس العالم للشباب، مشيرًا إلى أن تونس ومصر قادرتان على تقديم مواهب كبيرة في اللعبة، والبلدان العربية تحتاج رعاية واهتمامًا أكبر بهذه اللعبة لتنال مكانة متميزة في كرة السلة.

وتابع "نلتُ فرصة لا ينالها الكثيرون، وأحاول قدر المستطاع اكتشاف نسخٍ أخرى أو مواهب مثل صالح الماجري، سأعمل على متابعتها ودعمها للبروز لتكون قادرةً على تطوير لعبة كرة السلة بتونس".

وعن دعم المسؤولين في البلاد للدورة التدريبية لاكتشاف المواهب لم يخفِ الماجري غياب الرعاية والاهتمام الضروريين من الجهات الرسمية، ما عوضه النجم التونسي عبر جلب راعٍ رسمي هذا العام هي شركة السيارات الصينية، حيث سهل عليه كل سبل إنجاح الدورة بحسب تعبيره

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الماجري يؤكد أنه فخور بكونه التونسي والعربي الوحيد في nba الماجري يؤكد أنه فخور بكونه التونسي والعربي الوحيد في nba



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 21:31 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حقيقة وفاة إليسا في حادث انفجار بيروت

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 04:32 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

موريس بالبكيني على شاطئ تينيريفي

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 21:00 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

رعشة الجماع الجنسي عند المرأة ترتبط بالرجل

GMT 07:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مواليد الحمل أفضل أصدقاء لـ3 أبراج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab