أسطورة كرة القدم المغربية مصطفى حجي يتم عامه الـ45
آخر تحديث GMT10:50:52
 العرب اليوم -
الرئيس اللبناني ميشال عون يصرح أدعو الهيئة العليا للإغاثة لإجراء مسح شامل للأضرار وتقديم المساعدات اللازمة الرئيس اللبناني ميشال عون يصرح سننزل أشد العقوبات بالمسوؤلين عن تفجير مرفأ بيروت مقتل 2 وإصابة 7 بعد غرق باخرة سياحية بالكامل في مرفأ بيروت محافظ بيروت يقول إن الضرر الناتج عن انفجار مرفأ بيروت طال نحو نصف العاصمة غرق باخرة سياحية نتيجة انفجار بيروت ومقتل عدد من طاقمها محافظ بيروت يصرح 300 ألف لبناني أصبحوا بلا مأوى جراء انفجار مرفأ بيروت وزير الاقتصاد اللبناني يقول إن هناك حاجة لمخزون آمن من القمح يكفي ثلاثة أشهر على الأقل في أي وقت وزير الاقتصاد اللبناني يصرح أن هناك احتياطيات من الحبوب تكفي لأقل من شهر وزير الاقتصاد اللبناني يصرح أن صومعة بيروت والقمح داخلها دمرا لكن البلاد تملك مخزونا كافيا مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة الإثنين المقبل بطلب من المجموعة العربية لمناقشة تداعيات انفجار بيروت وتأثيره على قوات حفظ السلام الأممية العاملة في لبنان
أخر الأخبار

أسطورة كرة القدم المغربية مصطفى حجي يتم عامه الـ45

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أسطورة كرة القدم المغربية مصطفى حجي يتم عامه الـ45

مصطفى حجي
الرباط ـ العرب اليوم

إذا كنت من مواليد أوائل التسعينيات، يمثل كأس العالم 1998 لك كرة القدم كما تريد أن تراها، كرة سريعة هجومية، ونجوم رائعين، يبدعون، ويحرزون أهدافًا خرافية، ما فعله مايكل أوين، ودينيس بيركامب في الأرجنتين، وبطولة ليليان تورام في نصف النهائي، وهدفي زين الدين زيدان في النهائي، ولكن هناك من يتذكرون أحد أفضل الفرق العربية التي شاركت في المونديال، المنتخب المغربي، الذي ضم أسماءً مثل نور الدين النايبت، ويوسف شيبو، وصلاح الدين بصير، وعبد الجليل حدا "كاماتشو"، ومصطفى حجي، الذي أتم، الأربعاء، عامه الـ45.
 
تقع مدينة إفران في منطقة جبال الأطلس المغربية، على ارتفاع أكثر من 1600 كيلومتر عن سطح الأرض، ويقطنها نحو 15 ألف نسمة، ووسط هذه الروعة، قضى مصطفى حجي أول 10 سنين من عمره، قبل أن ينقل عمل الأب الأسرة كلها إلى فرنسا. كيف إذن يندمج المهاجر المغربي الصغير في مجتمعه الجديد؟ كرة القدم دائمًا هي الإجابة.

انضم "حجي" لناشئي نادي نانسي، وبدأ في اللعب للفريق الأول عام 1991، مسجلاً 31 هدفًا، خلال خمس سنوات، في 134 مباراة في الدوري، قضاها خلف المهاجمين، بشكل أساسي، وخلال تلك الفترة، كان على "حجي" الاختيار بين اللعب لبلد المنشأ، أو لفرنسا، التي استدعته لمنتخب شبابها، وكان ممكنًا لـ"حجي" أن يرتدي القميص الأزرق، بدلاً من الأخضر، ولكننا نشكر الله، ونشكره على هذا القرار.
وشاهد مواليد الثمانينيات "حجي" في كأس العالم 1994، يصنع من أول لمسة له هدفًا لحسن نادر، الذي تعادل لأسود الأطلس، أمام هولندا، رغم الخسارة 2بنتيجة -1 في النهاية. وانتهت رحلة المغاربة إلى أميركا، رغم صعود أصدقاء سعيد العويران السعوديين، الذين تأهلوا عن نفس المجموعة، والتي ضمت بلجيكا كذلك.

وفي عام 1996، قدم سبورتنغ لشبونة عرضًا لضم المغربي، صاحب الـ24 عامًا، ودفعه الخلاف مع مدرب نانسي، لازلو بولوني، إلى قبول العرض. ولعب 34 مباراة في هذا الموسم، وسجل خمسة أهداف، ولم يكن هذا موسم "حجي" الأروع، إلا أنه رحل بعده إلى إسبانيا، وبالتحديد إلى فريق ديبورتيفو لا كورونيا، وهي الرحلة التي يرى "حجي" أنها كانت سببًا في ما حدث بعد ذلك.

ووسط عمالقة، مثل بيبيتو، ودوناتو، وريفالدو، وماورو سيلفا، تألق "حجي"، بداية من موسم 1997 / 1998، والذي رحل في منتصفه إلى بوركينا فاسو، لخوض كأس الأمم الأفريقية، وهنا بدأ التعارف الحقيقي بينه والجمهور المصري، بالهدف الخرافي الذي أحرزه في شباك حارس "الفراعنة" نادر السيد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسطورة كرة القدم المغربية مصطفى حجي يتم عامه الـ45 أسطورة كرة القدم المغربية مصطفى حجي يتم عامه الـ45



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 14:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

تسريب صور أفخم السيارات الصينية المنتظرة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab