محمد صلاح يتحدث عن حظ مصر العاثر في أمم إفريقيا
آخر تحديث GMT09:28:04
 العرب اليوم -

محمد صلاح يتحدث عن حظ مصر العاثر في أمم إفريقيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد صلاح يتحدث عن حظ مصر العاثر في أمم إفريقيا

محمد صلاح
روما – العرب اليوم

تحدث محمد صلاح نجم روما باستفاضة عن مشاركته مع منتخب مصر في أمم إفريقيا وما يطلبه منه لوتشيانو سباليتي المدير الفني لفريقه وهدفه في شباك تورينو يوم الأحد.

صلاح سجل هدفا في شباك تورينو بالمباراة التي فاز بها روما 4-1 ضمن الجولة 25 من الدوري الإيطالي ليكسر صيامه التهديفي الذي بدأ في نوفمبر الماضي مع الذئاب.

وقال صلاح في تصريحات لموقع ناديه عقب اللقاء: "في البداية حاولت مساعدة منتخب بلادي، لكننا واجهنا سوء حظ في المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية. ولكن أنا سعيد بالعودة لروما ومساعدة زملائي في الفريق".

صلاح أسهم في 80% من أهداف مصر في منافسات بطولة الأمم الإفريقية التي فازت بها الكاميرون على حساب مصر بالفوز 2-1 في النهائي.

وأضاف لاعب المقاولون العرب السابق "نحن نقوم بعمل جيد في الفترة الحالية، الجميع يتحسن، نحن نريد أن نستمر على هذا النحو، على أمل أن نتوج بلقب مع نهاية الموسم".

محمد لعب 3 مباريات بقميص منذ عودته من المشاركة مع مصر سجل خلالها هدفا وصنع 3 أهداف، في الوقت الذي لعب فيه بأكثر من مركز، مثل المهاجم الصريح أو الجناح الأيمن والأيسر وصانع الألعاب.

حول ذلك قال صلاح "ألعب في المركز الذي يحدده سباليتي"، وأوضح "أحب اللعب داخل منطقة الجزاء وخارجها، الأمر بالنسبة لي لا يحدث فرقا كبيرا، نعم الأدوار مختلفة ولكن لا فرق عندي، فقد لعبت المباريات السابقة هكذا".

وتحدث جناح تشيلسي السابق عن هدفه في شباك تورينو قائلا "نعم تسجيل الأهداف مهم بالنسبة لي.. لكن أهم شيء هو فوز الفريق".

وواصل "من المهم أيضا أن يسجل إدين دجيكو وباقي نجوم الفريق".

افتتح دجيكو التسجيل في شباك تورينو قبل أن يضيف صلاح الهدف الثاني، ثم يكمل ليو باريديس ورادجا ناينجولان الرباعية.

وأتم اللاعب البالغ من العمر 24 عاما "من الصعب اختيار أجمل هدف في رباعية روما بشباك تورينو فقد سجلنا بعض الأهداف الجميلة، فهدف باريديس رائع مثله مثل هدف ناينجولان بسبب تمريرة فرانشيسكو توتي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد صلاح يتحدث عن حظ مصر العاثر في أمم إفريقيا محمد صلاح يتحدث عن حظ مصر العاثر في أمم إفريقيا



GMT 15:32 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يكشف عن كتاب جديد يقرأه لتنمية الوعي

GMT 04:34 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يحسم موقفه من الإنتقال إلى الدوري الإسباني

GMT 23:39 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يحتفل برجوع محمد صلاح بعد تعافيه من "كورونا"

GMT 22:44 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يطمئن جمهوره ويكشف عن حالته الصحية

GMT 23:01 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب المصري محمد صلاح ينفي شائعة إصابته بفيروس كورونا

ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab