فرستابن يؤكد أنه لم يكن ماكس المجنون على الإطلاق
آخر تحديث GMT10:30:10
 العرب اليوم -

فرستابن يؤكد أنه لم يكن ماكس المجنون على الإطلاق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرستابن يؤكد أنه لم يكن ماكس المجنون على الإطلاق

سائق رد بول ماكس فرستابن
القاهرة – محمد عبد المحسن

يستعد "ماكس الناضج" لأخذ مكان "ماكس المجنون"، لكن ماكس فرستابن، سائق رد بول المنافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، لا ينظر كثيرًا إلى هذه العناوين في الصحف.

وبشكل غير مفاجئ، أصبح السائق الهولندي، البالغ عمره 21 عامًا، أكثر نضجًا مع بداية موسمه الخامس في فورمولا 1.

وسيكون أصغر سائق في تاريخ البطولة، وأصغر فائز بسباق قائدا لرد بول على الحلبة في استراليا هذا الشهر مع بداية الموسم بعد رحيل الاسترالي دانييل ريتشياردو ووصول الفرنسي بيير جاسلي.

ومع ظهور العديد من السائقين المبتدئين، ومن بينهم البريطاني لاندو نوريس، 19 عامًا، مع مكلارين، قال فرستابن، إنَّه لن يشعر أنه من بين الأصغر سنًا حتى لو كان زميله الفرنسي يكبره بعامين.

وقال خلال اختبارات ما قبل بداية الموسم في حلبة كتالونيا ببرشلونة التي شهدت انتصاره الأول في فورمولا 1 في 2016 بعمر 18 عامًا: "لا يمكنني اعتبار ذلك بعد خوض 4 مواسم. هذا هو موسمي الخامس لذا لا توجد أي أعذار ويجب أن تكون ناضجًا".

وأضاف "لم أكن ماكس المجنون على الإطلاق. كنت فقط ماكس الذي يحاول تحقيق أفضل النتائج للفريق".

وأظهر فرستابن بعض النضج منذ انضمامه إلى تورو روسو بعمر 16 عاما لكن في بعض الأحيان تسبب إحباط الشباب وعدم تحليه بالصبر في مشاكل.

وكان السائق السريع والمفضل لدى الجماهير طرفا في العديد من الحالات المثيرة.

ففي كندا في العام الماضي وبعد أن فاض به الكيل من أسئلة بشأن حوادث كلفته الكثير أشار إلى أنه ربما ينطح أحد الأشخاص.

وفي البرازيل كان طرفا في شجار مع إستيبان أوكون بعد السباق لتتم معاقبته بيومين في خدمة المجتمع.

وأجاب فرستابن عند سؤاله هل تغيرت نظرته بعد مشاهدة المراقبين يقومون بعملهم "كسائق سأظل كما أنا. سأحاول تحقيق أفضل النتائج فأنا لست ممن يرضون بالمركز الثاني أو الثالث. أسعى للفوز وأريد الفوز بكل سباق وسأحاول فعل ذلك دائمًا".

وتابع "عندما تنافس على اللقب فالمركز الثاني ربما يكون كافيا في بعض الحالات بالتأكيد. لكني لم أصل إلى هذا الأمر في فورمولا 1 حتى الآن لذا عندما تتاح أي فرصة للفوز بسباق سأسعى خلفها".

وأضاف "هدفي أن أكون هنا لمدة 15 عاما على الأقل. ما زال أمامي 11 موسما وسأكون بعمر 32 عاما في ذلك الوقت. ربما أستطيع القيادة حتى 36 أو 37 أو 40 عاما. الأمر يعتمد على مدى حبك للأمر. ربما 42 عاما".

ولم تكن لدى كريستيان هورنر رئيس رد بول أي شكوك أن فرستابن، الفائز بسباقين في الموسم الماضي وكاد أن يزيد غلته في البرازيل، قد قطع خطوة للأمام.

وقال "تطور كثيرا. مثل أي سائق يشعر بالإحباط عندما لا تسير الأمور بشكل جيد. لكنه يتفهم جيدا الرحلة التي سنخوضها مع هوندا. أعتقد أنه نضج أكثر. شاهدنا ذلك على مدار العام الماضي. خبرته أصبحت أكبر".

وتابع "أصبح أكثر دراية وخبرة. إنه في وضع أفضل للتعامل مع الضغوط".

ولا يتوقع فرستابن أن يتأثر بكونه صوت الخبرة والحكمة في الفريق.

وقال "سيستمعون إلي بشكل أكبر لكني لست قلقا بشأن ذلك أو أفكر في الأمر كثيرا لأنني أشعر براحة بما أفعله. أشعر براحة بتقديم المعلومات الصحيحة. أتطلع للبداية".

وكال هورنر المديح لانتباه فرستابن للتفاصيل وقارنه بسائق الفريق السابق سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات لكن السائق الهولندي أوضح أن ذلك ليس جديدا بالنسبة له.

وقال "أعتقد أنني تعلمت الكثير خلال سباقات الكارتنج والعمل مع والدي. الانتباه للتفاصيل مهم جدا لأن الفوارق في الكارتنج ضئيلة لذا فكل ما ستشعر به سيمنحك فرصة للفوز".

وحافظ فرستابن على نشاطه في الشتاء بالمنافسة في السباقات الافتراضية وأيضا استمرار تدريباته المعتادة وأشار إلى أنه تنافس مع نوريس في سباقات التحمل عبر الإنترنت وأن ذلك جعله مشغولا وحافظ على تركيزه.

وقال السائق الهولندي "حتى لو كانت افتراضية فما زلت تعمل على ضبط السيارة وتحاول تطوير نفسك والحفاظ على مستواك بارتكاب أخطاء أقل".

وأضاف "تكون مشغولا طيلة الوقت وتفكر وتبحث عن المشاكل وأحب هذه الأمور".

قد يهمك أيضا ..  

فرستابن يحتل المركز الثاني في سباق جائزة سنغافورة الكبرى

رئيس مرسيدس يؤكد أن فرستابن يحتاج لتعلم الكثير

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرستابن يؤكد أنه لم يكن ماكس المجنون على الإطلاق فرستابن يؤكد أنه لم يكن ماكس المجنون على الإطلاق



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه

GMT 11:33 2013 الأحد ,19 أيار / مايو

"إخوة يوسف" للجزائري أحمد شنة قريبًا

GMT 21:38 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

" تعرف على ما يقال في "سجود الشكر

GMT 10:12 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الريال السعودي مقابل الريال قطري الإثنين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab