طيارون يكشفون صعوبة تحديد الأماكن الخاصة بالهبوط
آخر تحديث GMT17:29:32
 العرب اليوم -

طيارون يكشفون صعوبة تحديد الأماكن الخاصة بالهبوط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طيارون يكشفون صعوبة تحديد الأماكن الخاصة بالهبوط

طيارون يصعب عليهم تحدي أماكن الهبوط
لندن - العرب اليوم

اعترّف طيار بأنه في بعض الأحيان يُختلط عليه الأمر في التعرّف على المطار الذي يهبط فيه، نظرًا لوجود الكثير من الأضواء على الأرض أثناء الهبوط، ولكنه لم يخبر الركاب بذلك أبدًا. 

الاضطرابات الجوية والآخر قنبلة على الطائرة 

وشارك هذا الطيار في نقاش على موقع قورا "Quora"، حيث سأل أحدهم " كونك طيارًا، ما السر الذي تعرفه عن الطيران ولم تخبر الركاب عنه؟"، وأجاب العديد من الطياريين بسرعة، قائلين إنهم لن يكشفوا أبدًا عن مدى خطورة الاضطراب، ولكن كشف طيار يدعى رون وانغر أن الاضطرابات الجوية يُمكن أن تؤثّر على الطائرة؛ ولذلك على الركاب ربط حزام الأمان طوال فترة الرحلة، وأضاف"حافظوا على الحزام مربوط بشكل فضفاض طوال الرحلة، فربما تصعد إلى السقف حال وجود حالة ضغط." 

وأوضح طيار أخر يدعى دان لارسن  قائلًا "بالفعل يمكن للاضطرابات أن تحدث في أي لحظة من دون سابق تحذير، على الرغم من الأمر يبدو عكس ذلك، فحين يخبر الطيارون الركّاب بأن يجلسوا ويربطوا الأحزمة، فإن الأمر خطير." 

وعلّق فيريكس لين، الضابط الأول في شركة الخطوط الجوية الصينية، قائلًا إنه لم يخبر الركاب مطلقًا عن وجود تهديد متطرف على متن الطائرة، حيث زُعم وجود قنبلة، وأوضح" أنت لا تريد أن يتنقل الركاب من مقاعدهم، بينما يمكن أن يذهب بعضهم للبحث عن القنبلة ونزع فتيلها بأنفسهم، وربما يشعر الآخرين بالخوف ويذهبون لفتح مخارج طوارئ الطائرة". 

تحديد مدرج الهبوط والطائرات القديمة

و كشف سنيف ويزوكي، أنه لم يُخبر الركاب أبدًا أنه يجد صعوبة في تحديد مكانه الخاص للهبوط، وأوضح" أود أن اتخلّص من صعوبة إيجاد مكان الهبوط في المطار، في بعض الأحيان، ربما تعتقد بأن الإشارات الضوئية ستساعدك، ولكن في الحقيقة الأضواء كثيرًا جدًا على مدرج الهبوط، وفي بعض الأحيان يبدو وكأنك فوق حقل، ولا تستطيع الرؤية."

وأكّد طيار آخر يدعى آندي كير: لا أذكر أن الطائرة التي أقودها قد بُنيت في العام 1968، هناك مجموعة من الناس تثق في صناعة سيارات الستينات والسبعينات، ويطبّقون ذلك على الطائرة، ولكن لا هذا ليس محلة ثقة بالنسبة للركاب القلقين. 

أقنعة الأكسجين ورواتب الطياريين 

ولفت بول شو، إلى أن هناك حقيقة غير معروفة بشأن أقنعة الأكسجين، ولم يخبر الركّاب عنه، ويقول" تلك الأقنعة التي تسقط من السقف تعمل فقط لعشر دقائق، لهذا السبب عليك سحبها على الفور واستخدامها". 

وتجنّب الطيار راندال كامينغز، إخبار المسافرين عن الكابينات التي نادرًا ما يتم تنظيفها، حيث قال" هناك وقت قليل بين الرحلات الجوية التي يمر بها عمال النظافة مثل سرب من الجراد السريع، يلتقطون القمامة، ويزيلون سماعات الرأس، ثم يخرجون سريعًا". 

وأضاف" تستغرق هذه العملية عادة ما بين 10 إلى 15 دقيقة، لا يتم مسح طاولات تناول الطعام، أو شاشات اللمس، كما أن نافورة مياه الشرب غير مُطهّرة، يتم رش الحمام بالرذاذ سريعًا". 

وتحدث راندي جونز، عن اعتقاد الركاب أن الطياريين يكسبون الكثير من المال، قائلًا" إن الطياريين يحصلون على رواتب أقل كثيرًا مما تعتقدون، معظم الناس يعتقدون نحصل على الدخل بسهولة، ولكن هذا الأمر غير صحيح، يعتمد الأمر على مدة العمل والخبرة، الطيارون المبتدؤون لا يحصلون على الكثير." 

و قال طيار يدعى ستيوارت لاندرو، إنه يُفضّل عدم مشاركة الأخطاء الغبية التي ارتكبها أثناء قيادة الطائرة، مع الركاب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طيارون يكشفون صعوبة تحديد الأماكن الخاصة بالهبوط طيارون يكشفون صعوبة تحديد الأماكن الخاصة بالهبوط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طيارون يكشفون صعوبة تحديد الأماكن الخاصة بالهبوط طيارون يكشفون صعوبة تحديد الأماكن الخاصة بالهبوط



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

لورانس أنيقة خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 09:12 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
 العرب اليوم - "البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019

GMT 07:25 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده
 العرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 17:31 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة وادي دجلة تُوافق على انتقال محمد محمود إلى الأهلي

GMT 01:33 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مرآة ذكية تخبرك بمدى جمالك وتقدم لك الإطراء

GMT 11:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 08:48 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فاروق الباز يعلن عن خطة لتغيير خارطة "مصر"

GMT 01:51 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

عبث الكمان وكل أنواع الشعر

GMT 17:46 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة الشابة سمر جابر تنضم إلى مواهب فرقة "مسرح مصر"

GMT 03:15 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

سوزان نجم الدين ترفض إسناد دور "العاهرات" للسوريات

GMT 04:37 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

شنيبرغر يؤكد أن عمليات الدمج انتعشت في البورصات

GMT 00:08 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

محمد بن نايف ومحمد بن سلمان يعزيان ميركل
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab