لحظة مروعة لصغير فرس النهر قدمته أمه للقطيع وأكله تمساح
آخر تحديث GMT17:42:36
 العرب اليوم -

لحظة مروعة لصغير فرس النهر قدمته أمه للقطيع وأكله تمساح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لحظة مروعة لصغير فرس النهر قدمته أمه للقطيع وأكله تمساح

لحظة مروعة لصغير فرس النهر
لندن ـ كاتيا حداد

التقط المصور جايمس ويلسون مشاهد مروعة ظهر فيها صغير حيوان فرس النهر الذي لم يتعدى عمره يومين وهو يصارع الموت بعد أن قدمته أمه للقطيع وتحول بعدها إلى أشلاء داخل المياه في محمية "هوانغي" في زيمبابوي قبل أن يجهز تمساح على ما تبقى من أشلاء هذا الصغير ويلتهمه سريعًا.

ورصد ويلسون الهجوم الذي استهدف الأسد "سيسيل" في الواقعة التي شهدت جدلًا واسعًا، وأفاد بأن المشاهد التي وثقت الهجوم على صغير فرس النهر صادمة، واصفًا الهجوم بأنه "مشهد من الفوضى الكاملة" في الوقت الذي لا تزال أسباب افتراس ذلك الصغير غير معروفة نسبيًا نظرًا لصعوبة دراسة المخلوقات العدوانية، مضيفًا بأن هذا هو واقع الحياة في الأدغال الأفريقية، ومعربًا عن سعادته بعدما تمكن من التقاط مثل ذلك المشهد الذي لا يصدق.

وتميل أفراس النهر إلى مهاجمة البشر الذين يقتربون من مياههم خشية تعرض صغارهم إلى الخطر، لكن ويلسون أوضح أن الأم لم تبذل أية محاولة واضحة من أجل الحفاظ على صغيرها من اقتراب باقي القطيع منه بشدة، في الوقت الذي تم تجنيبها على الجانب الآخر بعيدًا في مشهد آخر يعبر عن الهيمنة التي يفرضها قطيع الذكور الذي يتكون عادة من 10 إلى 15 فرس نهر كبيرًا.

ويشتهر فرس النهر بسلوكه العدواني، إضافة إلى قتلهم للبشر في حال شعروا بالخطر تجاههم، فيما يقضون معظم وقتهم في الماء لتجنب تشقق جلدهم بسبب الحرارة، ويمكن أن يصل وزن فرس النهر إلى 3200 كيلو جرام، ولا يعتبر من الأنواع المهددة بالانقراض.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لحظة مروعة لصغير فرس النهر قدمته أمه للقطيع وأكله تمساح لحظة مروعة لصغير فرس النهر قدمته أمه للقطيع وأكله تمساح



GMT 14:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نشطاء عراقيون يؤكدون أنهم يعيشون رعبا كبيرا بسبب الاغتيالات

GMT 14:40 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قتلى في انفجار طائرة فوق شبه جزيرة الكندية.

GMT 11:17 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

هذه الدولة الأعلى عالميا في عدد الصحفيين المسجونين

GMT 11:08 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الأمم المتحدة تعلن عن "رقم صادم" للجوعى بآسيا والهادئ

GMT 10:54 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رفض ليبي ودولي واسع لاتفاق أردوغان - السراج

GMT 10:50 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

13 قتيلا بسبب ثوران بركان جزيرة وايت آيلاند

GMT 10:42 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع الكوليسترول يزيد احتمال الإصابة بألزهايمر

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن - رولا عبسى

GMT 11:55 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك
 العرب اليوم - آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك

GMT 03:19 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 العرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 03:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 01:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 العرب اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
 العرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 04:05 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 العرب اليوم - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 09:01 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تربط بين تناول الوجبات السريعة والإصابة بالاكتئاب

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 05:55 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"آبل ووتش" تطور قدراتها لعلاج مرض "باركنسون"

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab