الإكوادور تعلن الطوارئ إثر استفاقة أخطر البراكين في العالم
آخر تحديث GMT12:28:56
 العرب اليوم -

الإكوادور تعلن الطوارئ إثر استفاقة أخطر البراكين في العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإكوادور تعلن الطوارئ إثر استفاقة أخطر البراكين في العالم

كوتوباكسي
القاهرة - العرب اليوم

أعلنت سلطات الإكوادور حالة الطوارئ إثر استفاقة بركان "كوتوباكسي" القريب من كيتو ويعتبر أحد أخطر البراكين في العالم وتم إجلاء العديد من سكان البلدات المهددة خشية ثوران محتمل للبركان.

ويقع البركان على بعد 45 كلم عن العاصمة كيتو وفي وسط الإكوادور وعلى قمة ارتفاعها 5897 مترا.

وشهد البركان الجمعة عدة انفجارات ولفظ أعمدة من الرماد بلغ ارتفاعها حتى ثماني كلم.

وأعلن الرئيس رافاييل كوريا في مداخلته الأسبوعية عبر الإذاعة إجلاء 400 شخص من محيط البركان وحالة الطوارئ التي تتيح "استخدام كافة الموارد حيثما وجدت باستثناء وسائل التعليم، لمواجهة تفاقم محتمل للوضع وتعبئة الموارد الضرورية".

وتتيح حالة الطوارئ للحكومة نشر قوات عسكرية لمساعدة فرق النجدة وأيضا مراقبة المعلومات التي تنشر عن نشاط البركان.

وأوضح مرسوم إعلان حالة الطوارئ أن هذه "المراقبة الوقائية" تهدف إلى "تفادي الإشاعات التي يطلقها بعض المختلين عبر تويتر" ما من شأنه إشاعة الفوضى والبلبلة.

والمعلومات الوحيدة المتاحة حول نشاط البركان هي تلك التي تنشرها وزارة الأمن الوطني.

ولم يشهد هذا البركان ثورانا حقيقيا منذ 1877 .

وهو يعتبر ، بحسب معهد الجيوفيزيا، بين أخطر براكين العالم بسبب الكمية الكبيرة من الثلوج في قمته التي قد تذوب سريعا نتيجة البركان ما يتسبب في تشكيل حمم ثقيلة وخطيرة على حياة السكان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإكوادور تعلن الطوارئ إثر استفاقة أخطر البراكين في العالم الإكوادور تعلن الطوارئ إثر استفاقة أخطر البراكين في العالم



يبرز بشكل ساحر عندما ترتديه في ساعات النهار

تعلّمي كيفية تنسيق اللون الأحمر بأسلوب الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 17:52 2019 الأربعاء ,14 آب / أغسطس

ميا خليفة تؤكد أنها تلقت تهديدات بالقتل

GMT 06:46 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

علاج العقم في غزة يتزايد مع اتهامات لإسرائيل بالتسبب فيه

GMT 23:48 2018 الثلاثاء ,03 تموز / يوليو

سعاد عبد الرحيم تفوز بمنصب "شيخ مدينة تونس"

GMT 17:53 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

طرح عطر "جو مالون" الجديد والمنعش في صيف 2017

GMT 01:52 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

كريستوفر موثر يكشف أفضل مدينة في عام 2018

GMT 15:19 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

تعلمي الطريقة الصحيحة لرسم العين بالكحل

GMT 13:03 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

جاستين بيبر يغنى للمارة في كندا عام 2007 قبل الشهرة

GMT 03:46 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

العمل والشؤون المالية تسبب ضغوطًا لمعظم الناشئين
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab