ارتفاع نسبة الجرائم المرتكبة بحق النساء المسلمات في بريطانيا
آخر تحديث GMT21:00:47

الاعتداء على امرأة محجبة بالبصق واللكم والقاذورات

ارتفاع نسبة الجرائم المرتكبة بحق النساء المسلمات في بريطانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ارتفاع نسبة الجرائم المرتكبة بحق النساء المسلمات في بريطانيا

المسلمات في بريطانيا
لندن - سليم كرم

أوضحت رئيس منظمة لمكافحة التطرف وإحدى ضحايا "الاسلاموفوبيا" في بريطانيا سارة خان، أنها تتعرض للبصق في الشارع بسبب حجابها، وأن البعض يناديها باسم "زوجة أسامة بن لادن".

وأضافت خان أنها رأت أشخاصًا يأتون إليها ويلقون في وجهها أبشع الشتائم، حتى وإن كانت فقط تدفع عربة ابنتها التي تبلغ (6 أشهر).

وتابعت: "أتعرض لمثل هذه الأفعال غير المبررة والصادمة بعد حدوث أي حدث متطرف فأفكر ما ذنبي أنا، وماذا فعلت، وأبدأ بالشعور بالغضب بسبب ربطي بالمتطرفين، وفي نفس الوقت أشعر بالحزن على الضحايا، فهذه الأعمال لا إنسانية أبدًا".

وروت خان قصة صديقة لها وضع براز كلب على رأسها، وأخرى لكمها رجل أثناء انتظارها في محطة للقطارات بسبب ارتدائها للحجاب تاركًا إياها مع عين متورمة.

وأصدرت شرطة لندن إحصائية جديدة تشير إلى أن الجرائم التي ارتكبت بحق مسلمين ارتفعت بنسبة 70% عن العام الماضي، وتشير مؤسسة "تل ماما" وهي مؤسسة ترصد اعتداءات كارهي الإسلام إلى أن 60% من الجرائم تكون موجهة ضد النساء وتحدث في الشارع، وعلل المؤسس فايز ماغول ذلك بالحجاب كدليل مادي واضح على الهوية الدينية لمن ترتديه.

ويعني هذا أن المرأة تصبح هدفًا واضحًا للعنصريين وهذا ما اختبرته ماليكة كياني، وهي مسلمة اعتنقت الإسلام منذ ثمانية أعوام، ومنذ ذلك الحين وهي عرضة لـ "الاسلاموفوبيا" حيث تعيش في نوتنغهام.

وأفادت ماليكة: "يرفض الناس الجلوس بجانبي في الباص لأنني أضع الحجاب، في أحيان أخرى ينعتني آخرون بألفاظ بشعة في الشارع، وآخرون ينظرون إلي وكأنني محض قاذورات، لذلك أصبح من الصعب علي ارتداء حجابي فتركته".

ولا يقف الحجاب والنقاب فقط خلف تعرض النساء المسلمات أكثر من الرجال إلى اعتداءات المتطرفين، وإنما تصرفهن حيال ذلك أيضا، وشرحت مصرات زيا من شبكة النساء المسلمات: "التواضع في الإسلام لا يقتصر على الملابس التي نرتديها، بل يشمل سلوكهن، فلو هوجمت امرأة مسلمة فهي لن ترفع صوتها لتصرخ وتصيح وتتوعد، وهي أفعال يقوم بها أي شخص يشعر بأنه في خطر، لكن المرأة المسلمة تتجنب هذا السلوك لأنها ليست جزءًا من عقيدتها".

وأكملت خان: "صرخت مرة على شخص هاجمني ولكني سرعان ما ندمت على فعلتي، واليوم أحاول أن أتفاعل بهدوء تجاه هذه الهجمات تمامًا كما تفعل معظم النساء في مجتمعها".

وأردفت: "يعتبر ظهورنا للعامة كمسلمين تحديًا حقيقيًا، وإن كنا نشعر بالغضب تجاه الاسلاموفوبيا إلا أننا ننظر إليه كاختبار لإيماننا، نحن النساء نحاول أن نكون متواضعات و رزينات ليس فقط في اللباس وإنما في السلوك أيضًا".

واستطرد ماغول: "يعرف الجناة أن النساء المسلمات لن يبدين ردة فعل، لاسيما إن كانت مغطاة بالكامل، وبعض النساء تعتقد أن مثل هذه الاعتداءات تأتي في إطار العنف ضد المرأة".

وتؤمن خان بضرورة تصنيف السلطات البريطانية الاعتداءات على النساء بسبب "الاسلاموفوبيا" بأنها عنف ضد المرأة، وأن هذا واقع آلاف النساء المسلمات اللواتي يعشن في بريطانيا، وأنهن أهداف للعنصرية بسبب ملابسهن ومظهرهن وجنسهن، وأن كل ما يمكنهن فعله هو الإبلاغ عن هذه الحوادث لا أكثر.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع نسبة الجرائم المرتكبة بحق النساء المسلمات في بريطانيا ارتفاع نسبة الجرائم المرتكبة بحق النساء المسلمات في بريطانيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع نسبة الجرائم المرتكبة بحق النساء المسلمات في بريطانيا ارتفاع نسبة الجرائم المرتكبة بحق النساء المسلمات في بريطانيا



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال جلسة تصوير جديدة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:57 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"العرب اليوم" تكشف سر "بولس" في "سانت ماكسيم"
 العرب اليوم - "العرب اليوم" تكشف سر "بولس" في "سانت ماكسيم"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab