أم تضبط معلماً متلبساً بهتك عرض طفلتها أثناء درس خصوصي
آخر تحديث GMT23:38:24
 العرب اليوم -

أم تضبط معلماً متلبساً بهتك عرض طفلتها أثناء درس خصوصي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أم تضبط معلماً متلبساً بهتك عرض طفلتها أثناء درس خصوصي

الدرس الخصوصي
دبي ـ العرب اليوم

الثقة- في العادة- صفة محمودة، ومطلوبة، لكنها في أحايين أخرى تصبح مذمومة ومرفوضة، لأنها لا تكون في محلها، وآية ذلك ما حصل مع أم آسيوية، احترمت مدرس طفلتها البالغ من العمر 43 سنة، وعدته بمقام الأب بحكم سنه، وفتحت له أبواب بيتها، مثلما أغلقت في داخلها كل أبواب الشك بنزاهته وأخلاقه، لتكتشف انه غير جدير بتلك الثقة، أو الاحترام، بعدما ضبطته متلبسا وهو يهتك عرض طفلتها اثناء تدريسها في منزلها، مستغلا انفراده بها داخل إحدى صالات المنزل.

واستنادا إلى تفاصيل القضية التي نظرتها الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، فإن الأسرة اتفقت مع المتهم قبل نحو شهرين من الواقعة، لتدريس الطفلة البالغة من العمر 11 عاما، اللغة العربية، وصار يأتي إلى المنزل لذلك الغرض، لكنه في يوم الجريمة ترك التدريس، ودار وراء أهوائه وشهواته، وانشغل بهتك عرض الطفلة دون مراعاة سنها، أو احترام الأسرة التي وثقت به.

وبينت التحقيقات أن المتهم استخدم اسلوب التهديد مع الطفلة كي تسمح له بملامسة جسدها دون أن تفضحه او تخبر أحدا بهتك براءتها وطفولتها، حيث قال لها بأنه سيتسبب في عدم نجاحها في مادة الدرس إذا لم تمكنه من نفسها.

أما والدة الطفلة فشهدت أثناء إفادتها للنيابة، انه في يوم الواقعة وفي حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء حضر المتهم لمقر سكنها لغاية تدريس ابنتها، وبقي معها في صالة الشقة بينما توجهت هي لغرفة نومها، وبعد نصف ساعة لم تسمع أي صوت صادر من تلك الصالة كونها كانت معتادة على سماع صوت المجني عليها والمتهم أثناء الحصة، وهو وما أثار الشك في نفسها، ودفعها للذهاب إلى الصالة، لتجد المتهم منشغلا بتحسس جسد ابنتها التي كانت تحاول دفعه بكلتا يديها، فراحت تصرخ في وجهه، قبل أن تسارع إلى احتضان ابنتها وتتصل بزوجها لفتح بلاغ في المتهم الذي سارع إلى الخروج من المنزل بعد فضح أمره.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم تضبط معلماً متلبساً بهتك عرض طفلتها أثناء درس خصوصي أم تضبط معلماً متلبساً بهتك عرض طفلتها أثناء درس خصوصي



GMT 21:36 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

حالة الطقس المتوقعة في السعودية اليوم الاثنين

GMT 20:59 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

ارتفاع أسعار النفط نحو 0.4 %

GMT 20:54 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

الاتحاد الأوروبي يدعم ليبيا بـ 50 مليون يورو

GMT 20:43 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

مؤشر سوق مسقط يغلق منخفضًا بنسبة 33ر0 %

GMT 20:29 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم تضبط معلماً متلبساً بهتك عرض طفلتها أثناء درس خصوصي أم تضبط معلماً متلبساً بهتك عرض طفلتها أثناء درس خصوصي



تميز بفتحتين إحداهما عند الصدر

مُصمم لبناني يُبهر العالم بفستان زوجة ميسي

بوينس آيرس - العرب اليوم

GMT 15:59 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020
 العرب اليوم - فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020

GMT 15:31 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

ميزات هامة ومفيدة تظهر في تطبيق "سكايب"

GMT 21:05 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

كايلي جينر تثير إعجاب متابعيها بإطلالة جذابة

GMT 01:06 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

وثيقة جديدة تكشف عن سر علاج مرض السرطان الخطير

GMT 04:12 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكور لاختيار ورق الجدران للمساحات الصغيرة

GMT 14:38 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

توقف المخابز في تركيا عن العمل بسبب ارتفاع اسعار الدقيق

GMT 07:38 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد صلاح تتعرض للسخرية بسبب عاداتها في المنزل

GMT 00:39 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا يوسف تطلق تصميماتها الجديدة "قصاقيص"

GMT 05:12 2015 الإثنين ,26 كانون الثاني / يناير

ولي عهد اليابان يصل الرياض لتقديم واجب العزاء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab