علماء يطورون علاجًا للخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم
آخر تحديث GMT10:46:55
 العرب اليوم -

علماء يطورون علاجًا للخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء يطورون علاجًا للخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم

الخلايا السرطانية
لندن - العرب اليوم

دخل لقاح للسرطان قادر على مهاجمة الأورام في جميع أنحاء الجسم، مرحلة التجارب السريرية البشرية.

ويدعي باحثو جامعة ستانفورد، الذين طوروا سابقًا أحد أكثر العلاجات السرطانية شيوعًا، أن حقنة واحدة في ورم واحد يمكن أن تؤدي إلى رد فعل دفاعي في كامل الجسم، لمهاجمة جميع الأورام المنتشرة فيه.

ويحفز اللقاح، دفاعات الجهاز المناعي لمحاربة السرطان. وعقب نجاح تجربته على الفئران، والتي استهدفت أحد أكثر أنواع السرطان انتشارًا، يقوم باحثان رئيسيان بتجهيز مرضى سرطان الغدد اللمفاوية، لإجراء التجربة السريرية.

وقال رونالد ليفي، كبير القائمين على التجربة، وأستاذ الأورام الذي طور سابقا Rituximab (شكل من العلاج الكيميائي يُستخدم على نطاق واسع) "يتجاوز هذا النهج الحاجة إلى تحديد الأورام المستهدفة من قبل الجهاز المناعي". وأوضح فريق البحث أنه يمكن استخدام اللقاح المطور لاستهداف عدة أنواع من السرطان.

وتوجد أساليب مختلفة لمحاربة الأورام السرطانية، بما في ذلك تحفيز الجهاز المناعي بأكمله أو استهداف مناطق معينة لمنع انتشار السرطان، بالإضافة إلى إزالة الخلايا المناعية من الجسم، لهندستها وراثيًا. وأشاد الباحثون بهذه الطرق، ولكنها تحتاج إلى دقة عالية في التحضير، عدا عن آثارها الجانبية المحتملة.

وقال ليفي "يتضمن علاجنا المطور حقن كميات صغيرة جدًا من عاملين لتحفيز الخلايا المناعية فقط داخل الورم نفسه. ولاحظنا وجود آثار مذهلة للعلاج لدى الفئران، بما في ذلك القضاء على الأورام في جميع أنحاء الجسم".

وتعمل هذه الطريقة على إعادة تنشيط الخلايا التائية الخاصة بالسرطان، عن طريق حقن ميكروغرام (واحد على مليون غرام) من اثنين من العوامل المحفزة مباشرة في الورم، الأول: امتداد قصير من الحمض النووي، يعمل مع الخلايا المناعية القريبة، لزيادة تحفيز المستقبلات على سطح الخلايا التائية (نوع من الخلايا المناعية). أما الثاني: فهو جسم مضاد يرتبط بالمستقبل، وينشط الخلايا التائية لمهاجمة الخلايا السرطانية.

ويقول الباحثون إن اللقاح المطور منخفض التكلفة، ومن غير المرجح أن يسبب آثارًا جانبية ضارة، تصيب عادة أجزاء مختلفة من الجسم.

ويخطط ليفي لتجنيد 15 مريضًا لتطبيق التجربة السريرية، وفي حال نجحت، يمكن أن يكون العلاج مفيدًا لاستهداف أنواع مختلفة من الأورام السرطانية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يطورون علاجًا للخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم علماء يطورون علاجًا للخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق بايرن ميونخ يعلن تحقيق حجم أعمال قياسي

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 03:36 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

كيا Optima 2021 الجديدة تنافس Camry الشهيرة

GMT 22:29 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

بوفون يُوضِّح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab