الوحدة والجوع يشتركان في منطقة واحدة في الدماغ
آخر تحديث GMT00:04:30
 العرب اليوم -

الوحدة والجوع يشتركان في منطقة واحدة في الدماغ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الوحدة والجوع يشتركان في منطقة واحدة في الدماغ

الدماغ
واشنطن ـ العرب اليوم

حذرت دراسة أميركية بضرورة البحث عن حلول للعزلة الاجتماعية التي تفرضها إجراءات مكافحة فيروس «كورونا»، والتي ربما تزيد خلال الأيام المقبلة، وذلك لتأثيرها على الصحة الجسدية والعقلية. وسبق أن تناولت أكثر من دراسة تأثير الوحدة المزمنة على الصحة، ولكن الدراسة الجديدة التي نشرت في العدد الأخير من دورية «نيتشر كومينيكيشن»، أوجدت دليلاً طبياً على ذلك، إذ وجدت الدراسة التي أعدها باحثون من قسم الدماغ والعلوم المعرفية في «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا»، أنه عندما يتوق الناس إلى الصحبة، فإن ذلك يضيء الجزء نفسه من دماغهم عندما يشتهون الطعام، وهو ما يدعم الفكرة البديهية القائلة بأن التفاعل الاجتماعي هو حاجة أساسية للإنسان، مثل الأكل. ويقول تقرير نشره موقع «ميديكال نيوز توداي» أول من أمس عن الدراسة، إن الباحثين قارنوا خلالها نشاط الدماغ للمتطوعين بعد صيامهم لمدة 10 ساعات عن الطعام، وبعد حرمانهم من الاتصال الاجتماعي من أي نوع لمدة 10 ساعات.

واستخدم الباحثون التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) لتحديد أي تغييرات في نشاط دماغ المتطوعين، مقارنة باليوم العادي، عندما نظروا إلى صور طعامهم المفضل أو الأشخاص الذين يستمتعون بالتواصل الاجتماعي معهم. اكتشف الباحثون أن منطقة صغيرة في منتصف الدماغ تسمى «المادة السوداء»، كانت متورطة في اشتهاء كل من الطعام والاتصال البشري؛ حيث أصبحت أكثر نشاطاً؛ ليس فقط عندما نظر المشاركون المنعزلون اجتماعياً إلى صور التفاعل الاجتماعي، ولكن أيضاً عندما نظروا إلى صور الطعام، واستخدمت الصور المحايدة للزهور، كعامل تحكم في الدراسة، ووجدوا أنها فشلت في تنشيط «المادة السوداء».

وتقول ريبيكا ساكس، من قسم الدماغ والعلوم المعرفية في «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا»، والباحثة الرئيسية بالدراسة، في التقرير الذي نشره موقع «ميديكال نيوز توداي»: «هذه النتيجة تثبت أن الأشخاص الذين يجبرون على العزلة يتوقون إلى التفاعلات الاجتماعية المشابهة للطريقة التي يشتهي بها الجائع الطعام، وهو اكتشاف يتناسب مع الفكرة البديهية القائلة بأن التفاعلات الاجتماعية الإيجابية هي حاجة إنسانية أساسية، وبأن الوحدة الحادة هي حالة كره تحفز الناس على إصلاح ما ينقصهم، مثل الجوع». وتضيف: «نخطط الآن للتحقيق في كيفية تأثير العزلة الاجتماعية على السلوك، وما إذا كان الاتصال الافتراضي، مثل مكالمات الفيديو، يمكن أن يخفف من الرغبة الشديدة في التفاعل الاجتماعي».

قد يهمك ايضا:

دراسة تزعم: "كوفيد -19" يتسبب بعجز معرفي "مزمن" يعادل شيخوخة الدماغ مدة 10 سنوات!
مكمل غذائي يحفز خسارة الدهون وإنقاص الوزن!

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوحدة والجوع يشتركان في منطقة واحدة في الدماغ الوحدة والجوع يشتركان في منطقة واحدة في الدماغ



GMT 21:57 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

البرازيل تسجل 61963 إصابة جديدة بكورونا و1214 وفاة خلال 24 ساعة

GMT 19:14 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الجزائر تسجل 243 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 18:44 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

تسجيل 22086 إصابة و612 وفاة جديدة بفيروس كورونا فى فرنسا

GMT 18:31 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

المغرب تسجل 867 إصابة جديدة بفيروس كورونا

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:29 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اقتران ثلاثي نادر بين كواكب المشتري وزحل وعطارد الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab