بايدن يعلن خبرا سارا بشأن كورونا ومخاوف ترعب الأميركيين
آخر تحديث GMT15:30:07
 العرب اليوم -

بايدن يعلن "خبرا سارا" بشأن كورونا ومخاوف ترعب الأميركيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بايدن يعلن "خبرا سارا" بشأن كورونا ومخاوف ترعب الأميركيين

المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن
واشنطن - العرب اليوم

في حين يحذر خبراء أميركيون من "مقاومة التطعيم"، قال الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، الخميس، إن لقاح كورونا سيوزع بشكل عادل ومجاني على كل الأميركيين.وأوضح بايدن في تغريدة على "تويتر" أن اللقاح وبمجرد أن يصبح جاهزا بعد الموافقة عليه، "سنعمل أنا وكمالا هاريس على ضمان توزيعه بشكل عادل وفعال ومجاني على كل أميركي".وقد توقع كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، هذا الأسبوع، أن يتمكن أي أميركي سليم يريد لقاحا ضد فيروس كورونا، من الذهاب إلى صيدلية والحصول عليه بحلول أبريل، لكن التحدي سيكون إقناع عدد كاف من الناس بعدم تأجيله.

"مقاومة التطعيم"

وحذر فاوتشي سابقا، مما أطلق عليه اسم "مقاومة التطعيم"، وهو امتناع نسبة عالية من السكان عن تلقي لقاح كورونا.وأوضح أن القضاء على الجائحة يعتمد على عاملين مهمين، وهما فاعلية اللقاح، ومدى إقبال الناس عليه، من أجل تشكيل مناعة مجتمعية كاملة.وفي حين أن اللقاح لا يزال بعيدا عن متناول غالبية الأميركيين، فإن موظفي الرعاية الصحية والمقيمين في مرافق الرعاية طويلة الأجل، سيتمكنون من تلقي الجرعات الأولى عندما تصبح متاحة، وفق توصيات لجنة من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، الثلاثاء.ويقول الأستاذ المحاضر في جامعة "تافتس" في بوسطن، وائل الحسامي، لـ"سكاي نيوز عربية" إن "مقاومة التطعيم من قبل المجتمعات تضعف كلما أثبتت اللقاحات فعاليتها".وأكد أن "القضاء على الوباء بشكل مؤثر يحتاج إلى تطعيم أكثر من 50 بالمئة من سكان المجتمع على الأقل"، إذ أن نسبة أخرى من السكان أصيبت بالفيروس.

وأضاف الحسامي أن "اللقاحين الجديدين، اللذين أعلنت عنهما شركتا موديرنا وفايزر، يعتمدان على تقنية الحمض النووي الريبوزي الجديدة التي لم تستخدم من قبل، وبالتالي هناك تخوف من شيء لم يجرب على البشر إلا مؤخرا".وفي حديثه لـ"سكاي نيوز عربية"، قال خبير السياسات الصحية في الولايات المتحدة، روبرت غوف، إن من بين العقبات الكبيرة أمام عملية التطعيم في البلاد "وجود نسبة كبيرة من الناس، تبلغ نحو 35 بالمئة، يرفضون أخذ اللقاح بسبب مخاوف صحية تتعلق بنظريات المؤامرة".ودعا السلطات الصحية إلى الاستثمار في التوعية بضرورة تلقي اللقاح والترويج لأهميته"، بهدف التغلب على مقاومة التطعيم.واقترح الخبير الأميركي أن "يشترط أرباب العمل على موظفيهم تلقي اللقاح حين توفره، وإلا فلن يعود الموظفون إلى أعمالهم، وبالتالي سيخسرون وظائفهم".

والخوف من اللقاح يتعلق عموما بمدى سلامته، وتقول بريندا، وهي شابة أميركية، إنها "خائفة جدا لأسباب كثيرة، لكن أهمها هو أنه عند موافقة هيئة الغذاء والدواء على علاج ما، يستغرق الأمر من 5 إلى 10 أعوام، ورغم أني أدرك حاجتنا الملحة إلى اللقاح فإن ثمة أمور لا نفهمها بشأن الفيروس وتأثير التطعيم في المستقبل".ويعرب كارل، عن تردده في تلقي اللقاح، ويقول: "قد لا أتلقاه فور توفره، لكنني قد أفكر في تلقيه في نهاية المطاف، لنتخلص من الفيروس إلى الأبد".وفي خطوة تهدف إلى تعزيز ثقة الأميركيين بسلامة اللقاحات المضادة لكوفيد-19، تطوع 3 من الرؤساء السابقين للولايات المتحدة، هم باراك أوباما، وجورج دبليو بوش، وبيل كلينتون، لتلقي اللقاحات ضد فيروس كورونا أمام عدسات الكاميرات، وذلك بمجرد موافقة مؤسسة الغذاء والدواء الأميركية عليها.

وسائل التواصل الاجتماعي

ووجد تقرير نشرته منظمة "فيرست درافت" غير الربحية، الشهر الماضي، أن 84 بالمئة من التفاعلات مع محتويات تتعلق بنظرية المؤامرة عن اللقاحات، جاءت من منصتي فيسبوك وإنستغرام.لكن شركة فيسبوك أعلنت، الخميس، أنها ستزيل الادعاءات الكاذبة، التي فندها خبراء الصحة العامة بشأن لقاحات كورونا، في خطوة هدفها توسيع قواعد الشركة الحالية ضد الأكاذيب ونظريات المؤامرة المتعلقة بالجائحة.

وقالت شركة التواصل الاجتماعي إنها تحذف المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا، التي تشكل خطر حدوث ضرر "وشيك".وأضافت في مدونة، أن تغيير سياستها جاء كاستجابة لأخبار عن قرب طرح لقاحات كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم.وقد سجلت الولايات المتحدة، الأربعاء، وفاة أكثر من 2700 شخص من جراء فيروس كورونا خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية هي الأعلى على الإطلاق منذ بداية أبريل، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.وتخطى عدد المصابين بفيروس كورونا الذين يتعالجون في المستشفيات في الولايات المتحدة، الأربعاء، عتبة المئة ألف مريض، في حصيلة قياسية أخرى.

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بايدن يعلن خبرا سارا بشأن كورونا ومخاوف ترعب الأميركيين بايدن يعلن خبرا سارا بشأن كورونا ومخاوف ترعب الأميركيين



موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 العرب اليوم - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 02:38 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
 العرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"

GMT 00:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 العرب اليوم - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 01:54 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض
 العرب اليوم - ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض

GMT 01:05 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
 العرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 00:20 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
 العرب اليوم - "هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام

GMT 04:08 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دبي تطلق "تاكسي لندن" في شوارعها تجريبيا الشهر المقبل

GMT 07:35 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مواصفات السيارة الصينية SUV شانجان CS 35 موديل 2021

GMT 03:11 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

القطاع المصرفي السعودي يدخل2021 بكفاءة "السلامة"

GMT 19:49 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين أول مدرب مسلم في تاريخ دوري كرة القدم الأميركية

GMT 02:31 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

اكتشف الأحساء من خلال وجهات متنوعة رائعة

GMT 08:18 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

النفط يواصل الصعود ويتخطى مستوى 56 دولارًا للبرميل

GMT 16:32 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

جوجل تدعم "أطفال المهاجرين" بمنحة خاصة بعد تنصيب بايدن

GMT 12:34 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ميزة مهمة تستهدف مستخدمي نسخة الويب ونسخة سطح المكتب

GMT 12:26 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

سجلت منصة واتساب رقمًا قياسيًا في ليلة رأس السنة الجديدة

GMT 12:32 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

شركة مايكروسوفت تخطط لتجديد شكل نظام التشغيل "ويندوز"

GMT 12:25 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

تفاصيل جديدة لهاتف شركة "وان بلس" الصينية الجديد OnePlus 9 Pro

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 03:01 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

فولكس فاغن تطرح آي دي4 الكهربائية في الأسواق قريبًا

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 03:39 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

محمود محيي الدين يؤكّد أن الوضع الاقتصادي صعب توقعه

GMT 23:59 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

ظاهرة فلكية غير مسبوقة في سماء العاصمة المصرية القاهرة

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab