طفرة جينية تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب  للأم من الناحية الجسدية
آخر تحديث GMT07:09:37
 العرب اليوم -

طفرة جينية تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب للأم من الناحية الجسدية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طفرة جينية تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب  للأم من الناحية الجسدية

الطفرات الجينية تمنع الأمهات من انتاج الحليب الكافي للرضاعة
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة علمية حديثة عن أنَّ عجز المرأة عن الرضاعة الطبيعية قد يرجع إلى التكوين الجيني في الحمض النووي، إذ اكتشف الباحثون طفرة جينية، تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب من الناحية الجسدية.

وتحدث هذه الطفرات في بروتين معين يسمى "ZnT2" يمكن أن يوقف نمو الغدد الثديية، ما يمنع الأمهات من إنتاج ما يكفي من الحليب لتغذية الطفل، ويؤدي إلى التسبب في صعوبات في الرضاعة.

وأشارت الدراسة إلى أنَّ الطفرة نفسها يمكن أن تغير تركيبة حليب الثدي، بحيث يحتوي على عدد أقل من المواد الغذائية مثل الزنك والدهون وهي المواد الحيوية لمساعدة الطفل على النمو.

وأكد الباحثون أنَّ النتائج يمكن أن تساعد على تحديد النساء اللواتي يجدن صعوبة في الرضاعة الطبيعية. وأوضحت الباحثة التي أجريت البحث، شانون كيليهر، من جامعة بنسلفانيا ستيت كوليدج للطب، أنَّ العلماء يعتقدون أنَّ الرضاعة الطبيعية هي الأفضل على الإطلاق، إلا أنَّ هناك نساء تجد صعوبات في الرضاعة الطبيعية، فهي ليست غريزية ولكنها سلوك مكتسب.

وأضافت: نعتقد أنَّ هناك تفسير بيولوجي في بعض قضايا الرضاعة الطبيعية، فإذا تمكنا من تحديد النساء اللائي سيجد صعوبات في الرضاعة الطبيعية أثناء فترة الحمل، من خلال تحديد الطفرات في بروتينات "ZnT2"، فربما نستطيع أن نساعدهم على الاستعداد بشكل أفضل لقدوم الطفل.

وتابعت: الزنك يلعب دورا مهما في قدرة المرأة على نجاح إرضاع طفلها. وأراد الباحثون دراسة دور الزنك في تطوير وظيفة الثدي في الأمهات المرضعات، وهو مجال جديد نسبيا للبحث.

وأشارت التجارب العلمية التي أجريت على الفئران إلى أنَّ الطفرات في بروتين "ZnT2" تُسبب النقص في حليب الثدي، ويمكن أن تخلق صعوبة في الرضاعة الطبيعية بشكل عام.

ودرس الباحثون وظيفة "ZnT2" من خلال مراقبة تطور الغدد الثديية في الفئران، مع نشاط بروتين "ZnT2" أو عدمه على حد سواء. وكشفت التجارب عن أنَّ الفئران التي تفتقر إلى "ZnT2"، تملك غدد ثديية أقل نموا، وعيوب شديدة في وظيفتها أثناء الرضاعة.

ويعمل بروتين "ZnT2" على نقل الزنك إلى الحويصلات، التي تقوم بإفرازه في حليب الثدي، كما أنَّ الزنك الضروري لنمو الغدد الثديية والخلايا الظهارية الثديية ومسارات الإفراز.

ووجد الباحثون أنَّه دون وظيفة "ZnT2"، يتراكم الزنك في السيتوبلازم، وهو سائل كثيف يملأ الخلايا، لدرجة أنها تصبح سامة، وبالتالي فإنَّ غياب البروتين الذي يننقل الزنك، يؤثر على تركيبة الحليب وحجم إنتاجه.

ووجد الباحثون أنَّ الفئران دون هذا البروتين، تراجعت مواد غذائية مهمة مثل الزنك، والبيتا الكازين والدهون واللاكتوز في الحليب، وهي عناصر غذائية مهمة للحفاظ على صحة الرضع.

طفرة جينية تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب  للأم من الناحية الجسدية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفرة جينية تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب  للأم من الناحية الجسدية طفرة جينية تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب  للأم من الناحية الجسدية



GMT 21:16 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سناب شات يطرح ميزة جديدة للمستخدمين

GMT 21:00 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

آبل تطلق نسخة جديدة من قاعدة شحن ساعاتها الذكية

GMT 20:57 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

HMD تطلق هاتف نوكيا 106 ببطارية تدوم 21 يوم في وضع الاستعداد

GMT 20:54 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

متصفّح مايكروسوفت إيدج يدعم إصدار سطح المكتب على iOS

GMT 20:51 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

يوتيوب يتيح خدمتي "YouTube Premium" و "Music Premium"

GMT 20:48 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ثغرة خطيرة فى iPhone X تسمح للقراصنة بسرقة الصور المحذوفة

GMT 20:39 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سوني تطلق سماعتها WH-1000XM3 العازلة للضوضاء في السعودية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفرة جينية تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب  للأم من الناحية الجسدية طفرة جينية تجعل الرضاعة الطبيعية أصعب  للأم من الناحية الجسدية



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

لورانس أنيقة خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:14 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يتمكّنان من إقامة مقصورة مُستقلة من غرفة نوم واحدة
 العرب اليوم - زوجان يتمكّنان من إقامة مقصورة مُستقلة من غرفة نوم واحدة

GMT 10:40 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
 العرب اليوم - إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 02:02 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
 العرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 15:39 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
 العرب اليوم - عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 17:31 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة وادي دجلة تُوافق على انتقال محمد محمود إلى الأهلي

GMT 01:33 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مرآة ذكية تخبرك بمدى جمالك وتقدم لك الإطراء

GMT 11:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 08:48 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فاروق الباز يعلن عن خطة لتغيير خارطة "مصر"

GMT 01:51 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

عبث الكمان وكل أنواع الشعر

GMT 17:46 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة الشابة سمر جابر تنضم إلى مواهب فرقة "مسرح مصر"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab