تعافي الفنان محمد صلاح آدم من فيروس كورونا
آخر تحديث GMT07:54:19
 العرب اليوم -

تعافي الفنان محمد صلاح آدم من فيروس كورونا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعافي الفنان محمد صلاح آدم من فيروس كورونا

الفنان الشاب محمد صلاح
القاهرة - العرب اليوم

أعلن الفنان الشاب محمد صلاح آدم تعافيه من فيروس كورونا المستجد، وإجرائه آخر مسحة بمستشفى العزل لتظهر النتيجة سلبية، ووجه الشكر للدكتور أشرف زكى نقيب الممثلين، ولكل من دعموه في هذه المحنة. وقال آدم إنه يستعد إلى العودة للعمل مرة أخرى بعد أن يقضى أسبوع نقاهة عقب شفائه، واصفا الفيروس باللعين لكنه انتصر عليه بفضل دعوات المحبين. وكان الممثل الشاب محمد صلاح قد كشف تطورات حالته الصحية داخل مستشفى العزل على خلفية إصابته بفيروس كورونا، وقال إنه يتحسن تدرجيا مطالبا متابعيه بالدعاء له. وكتب صلاح عبر حسابه الشخصى على فيس بوك: "الحمد لله اليوم الـ11 في المستشفى بتحسن بفضل ربنا ودعوات المخلصين.. بس لسة الفيروس الحقير موجود في جسمى".

وأضاف صلاح: "على فكرة كنت كل ما أتعب قوى أفتح أشوف دعواتكم على صفحاتكم روحى كانت بترجعلى تانى.. حب الناس حياة. ادعولى تكمل على خير من غير أى انتكاسة.. وأخرج وأحارب علشان أحقق الحلم اللى مابقاش حلمى لوحدى بقى حلم كل الموهوبين وخريجى الأكاديمية والكليات الفنية.. ربنا يسعدكم زى ما أسعدتونى وطبطبتم على قلبى". الفنان محمد صلاح أعلن  إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"وسط دعوات من زملائه ومتابعيه ليمر من هذه المحنة بسلام ويتم الله شفاءه بكل خير.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الطبيب المعالج لرجاء الجداوي بمستشفى العزل يكشف اللحظات الأخيرة في حياتها

سعد لمجرد يُعلن تأجيل طرح أغنيته الجديدة لوفاة رجاء الجداوي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعافي الفنان محمد صلاح آدم من فيروس كورونا تعافي الفنان محمد صلاح آدم من فيروس كورونا



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 09:47 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع أسعار "رملة البناء" في جدَّة بنسبة 40%

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab