خبراء يؤكدون أنّ الدورات العكسية تعزّز الاقتصادي السعودي
آخر تحديث GMT12:07:27
 العرب اليوم -

خبراء يؤكدون أنّ الدورات العكسية تعزّز الاقتصادي السعودي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء يؤكدون أنّ الدورات العكسية تعزّز الاقتصادي السعودي

الاقتصاد السعودي
الرياض - العرب اليوم

اعتبر خبراء أن الاقتصاد السعودي يعد بعيدًا عن اتخاذ أي إجراء للتقشف، بفضل السياسات المال المتبعة التي أثبتت على مدار الأعوام المنصرمة قوتها في وجه أي أزمات، وعلى الرغم من ما يفرضه انخفاض أسعار النفط والأوضاع الاقتصادية العالمية من تحديات تدفع إلى وضع حلول مثل التقشف، إلا أن المملكة قامت بالتوسع في الاقتراض بعد قرار وزارة المال عبر إصدار سندات حكومية.

ووصف محللان إصدار وزارة المال سندات حكومية، بالإجراء الطبيعي، حيث تقوم السياسة المال بدورات اقتصادية عكسية بما يعود بالفائدة على الاقتصاد المحلي، بعد أن استطاعت خلال السنوات المنصرمة خفض الدين العام.

وأوضح المحلل المالي محمد الشميمري في تصريح له أن طرح السندات يعد إجراء اقتصاديا طبيعيا، قامت به المملكة سابقا، مضيفا أن كل الحكومات تقوم بهذا الإجراء لتغطية حاجتها في ظل هبوط أسعار النفط، مبينا أن المملكة تلجأ إلى مثل هذا الإجراء الاقتصادي في وقت الدين العام المنخفض الذي لا يتجاوز حاليا 1.6 من الناتج الإجمالي المحلي للمملكة.

ونوه الشميمري بأن هذه السندات ستطرح وتعاد الأموال للاقتصاد الداخلي لتغطية الميزانية وإكمال المشاريع، مشيرا إلى أن السندات السيادية ليست لكبح التضخم أو نتيجة لركود اقتصادي، وإنما بسبب انخفاض أسعار النفط والذي نتج عنه عجز في الميزانية، ففي وقت من المفترض فيه التقشف تقوم المملكة بالتوسع في الاقتراض وفي وقت ارتفاع البترول تقوم المملكة بسداد الدين العام وتخفيضه، وهي دورة اقتصادية عكسية بما يعود بالفائدة على الاقتصاد المحلي.

وأشار المحلل المالي محمد العنقري، إلى أن تراجع سعر النفط أدى إلى تراجع إيرادات الخزينة العامة، مضيفا أن "بالتالي يجري تمويل العجز عن طريق طرح السندات، ووزارة المال أعلنت سابقا أن تمويل العجز يكون إما عن طريق السحب من الاحتياطات وهو ما حدث سابقا أو عن طريق طرح سندات تنمية، وجاء الإجراء الثاني نتيجة لتراجع الإيرادات النفطية".

ولفت العنقري إلى أن هذه السندات مطروحة للمؤسسات والبنوك التجارية التي لديها سيولة مجمدة من أرصدة غير فعّالة، إلى جانب الاحتياطات الضخمة في البنوك، مبينا أن هذا الإجراء يؤدي إلى سحب الأموال وضخها في سندات التنمية التي تمول المشاريع المعتمدة في خطط التنمية، معتبرا إياه بالإجراء المالي الممتاز الذي من شأنه تحريك السيولة، وعمل دورة اقتصادية جديدة.

وأضاف العنقري أن هذا الإجراء الذي قامت به وزارة المال لا ينم عن ضعف في الاقتصاد فاقتصاد المملكة قوي والمملكة تملك احتياطا ضخما جدا، كما أن الدين العام لديها منخفض، وتصنيف المملكة الائتماني يعتبر استثماريا ومرتفعا، مما يجعلها تطرح السندات بتكاليف منخفضة، مشيرا إلى أن بعض الدول حتى عندما تكون في وضع اقتصادي مريح تقوم بطرح سندات، إذ إن طرح السندات يعتبر عاملا اقتصاديا جيدا لتمويل الاستثمارات المحلية وجلب الاستثمارات الخارجية أيضا للبنوك والشركات الخارجية، لأنها استثمارات مضمونة وتعتبر من أدوات التحوط

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يؤكدون أنّ الدورات العكسية تعزّز الاقتصادي السعودي خبراء يؤكدون أنّ الدورات العكسية تعزّز الاقتصادي السعودي



GMT 23:07 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سكودا تطلق كودياك GT في الصين

GMT 23:05 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مواصفات سيارة أودي "R8 V10 Plus Competition Package"

GMT 23:02 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مواصفات وأسعار سيار "شيفروليه بليزر" الجديدة

GMT 23:00 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أودي تواجه غرامة مالية بقيمة 928 مليون دولار

GMT 22:58 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

بورش تكشف عن سيارتها "باناميرا GTS" موديل 2019

GMT 22:56 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جاجوار تطور جيل جديد من سيارتها "F-Type" بمحرك من BMW

GMT 22:55 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

بي إم دبليو تكشف عن أيقونتها "X7" الأولى على الإطلاق

GMT 22:52 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

رينو تكشف عن نسختها "داستر" الجديدة كلياً في السعودية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يؤكدون أنّ الدورات العكسية تعزّز الاقتصادي السعودي خبراء يؤكدون أنّ الدورات العكسية تعزّز الاقتصادي السعودي



أضافت النجمة الشهيرة مكياجًا مُستوحى مِن الستينات

كيم كارداشيان أنيقة خلال صورها عبر "إنستغرام"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:56 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تنفيذ مشروع تطوير حديقة الأزبكية الشهيرة
 العرب اليوم - تنفيذ مشروع تطوير حديقة الأزبكية الشهيرة

GMT 08:58 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء
 العرب اليوم - أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء

GMT 04:33 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين "جنون"
 العرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين "جنون"

GMT 08:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة "ITV" لنشر أخبار دقيقة
 العرب اليوم - كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة "ITV" لنشر أخبار دقيقة

GMT 11:15 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان
 العرب اليوم - الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان

GMT 02:53 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
 العرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 05:46 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
 العرب اليوم - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 17:53 2013 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

أفضل عشرة مطاعم لتناول البيتزا المميزة في روما

GMT 12:52 2015 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تصاميم مجوهرات كارتير الأكثر رواجًا في 2015

GMT 06:46 2013 الخميس ,18 تموز / يوليو

ماسك الأفوكادو والموز لتطويل وتغذية الشعر

GMT 06:27 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

غرائب وأسرار عالم المد والجزر في كتاب جديد

GMT 07:54 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

زيبكجي يؤكد أن تركيا تُخطط لدخول أسواق القارات

GMT 00:15 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات مستحضرات التجميل في عام 2018

GMT 20:19 2014 الخميس ,25 كانون الأول / ديسمبر

الطاجين المغربي لمسة مميزة في الديكور المنزلي التقليدي

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab