الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه
آخر تحديث GMT05:36:02
 العرب اليوم -

الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه

الدكتور علي الطخيس
الرياض – العرب اليوم

بدء العد التنازلي لدخول موعد إيقاف زراعة القمح نهائيًا في المملكة، والمقرر مطلع العام 2016، واعتبر عضو مجلس الشورى الدكتور علي الطخيس في حديثه إلى ، أن قرار إيقاف زراعة القمح والذي بدأ تدريجيًا منذ عام 2007، لم يحقق الهدف المرجو منه والمتمثل في المحافظة على المياه الجوفية، في إشارة منه إلى أن إيقاف هذا المنتج وحده لا يكفي.

وتأتي تصريحات الطخيس بعد ستة أيام، من تأكيدات وزارة الزراعة بشأن توجهها لإيقاف زراعة الأعلاف الخضراء مع العمل الجاد على توفير البدائل المناسبة لمربي الماشية حتى لا يتأثر قطاع الثروة الحيوانية، الأمر الذي يعكس حراكا حكوميا لمواجهة شح المياه الجوفية واستنزاف المياه الجوفية التي تعاني شحًا منذ أعوام.

استهلاك

وأوضح عضو مجلس الشورى والذي يتولى رئاسة لجنة المياه والزراعة والبيئة في المجلس إن توفير المياه الجوفية في المملكة بدأ مع إيقاف زراعة القمح محليًا وتوفير المياه الجوفية بنسبة كبيرة نتيجة لاستيراد القمح، حيث كانت مساحة زراعة القمح تصل إلى 450 ألف هكتار إلاّ أنها تقلصت بشكل كبير الآن، وكانت المياه التي يستهلكها محصول القمح تصل إلى خمسة مليارات متر مكعب سنويًا، في حين أن قرار إيقاف زراعة القمح محليا صاحبه تحول المزارعين إلى زراعة الأعلاف التي تستهلك أكثر من أربعة أضعاف استهلاك القمح من المياه الجوفية غير المتجددة سنويًا.

وأضاف أنه "ركزت وزارة المياه والكهرباء على القمح أكثر من غيره من المحاصيل لأنه المستهلك الرئيس للمياه وقت صدور القرار رقم (335) المتعلق بالتخفيض التدريجي لاستلام محصول القمح من المزارعين، وكانت رؤية الوزارة متوافقة مع رؤية الجهات الأخرى ذات العلاقة كوزارة الاقتصاد والتخطيط".

هدر كبير

وأشار الطخيس إلى أنه بعد انتهاء أعوام تخفيض استلام القمح لوحظ أن القرار رقم (335) لم ينجح في تحقيق هدف المحافظة على المياه الجوفية غير المتجددة لأن استهلاك القمح من المياه الجوفية وقت صدور القرار كان نحو خمسة مليارات متر مكعب في العام، بينما تحول المزارعون إلى زراعة الأعلاف التي تحتاج إلى ري طوال أيام العام، مضيفًا "إن استهلاك الأعلاف حاليًا من المياه الجوفية يفوق استهلاك القمح وقت صدور قرار تخفيض إنتاجه، وهذا ليس اعتراضًا على القرار رقم (335) بل رغبة في الإسراع في إيقاف هدر واستنزاف المياه الجوفية بالمعالجة السريعة لمشكلة الأعلاف".

وعن المخزون الاستراتيجي للقمح في المملكة وإن كان يكفي للاستهلاك المحلي أشار الطخيس إلى أن المخزون الاستراتيجي للقمح يكفي من ستة أشهر إلى عام، وهي استراتيجية سبق أن طالب مجلس الشورى بها الجهات المعنية، وتم الأخذ بها من قبل المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق.

وأشار الطخيس إلى عدم وجود اتفاقيات مع دول معينة لاستيراد القمح منها، وأن استيراد القمح يتم وفق آلية محددة وواضحة وبحسب سعر القمح العالمي، مضيفًا أنه "كما أن المؤسسة تحرص دائمًا على أن يتم استيراد القمح من مصادر موثوقة وأن يكون القمح خاليًا من كل أنواع التلوث ووفق مواصفات ومعايير المؤسسة".

ويذكر أن المملكة أعلنت في تشرين الثاني /نوفمبر 2007، إيقاف زراعة القمح اعتبارًا من نهاية عام 2015، وأنها ستعتمد كليًا على استيراد القمح من الخارج في 2016

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه



GMT 23:25 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مميزات ومواصفات "BMW X5" موديل 2019

GMT 23:21 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

دودج تخطط لإطلاق نسخ أكثر قوة من "Ram"

GMT 23:16 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فولفو ونفيديا يتعاونان لتطوير سيارات ذاتية القيادة

GMT 23:12 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أودي تتجهز لإطلاق 11 سيارة مطلع العام المقبل

GMT 23:08 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بي إم دبليو تطلق أول صورة رسمية لسيارتها "X7" الجديدة كليا

GMT 23:04 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ماكلارين تنشر صورة تشويقية لسيارتها "Speedtail" الخارقة

GMT 22:57 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تعلن عن فتح باب الحجز المسبق لهاتف Y9

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام تكشف أسرار نجاحها في عالم الأزياء

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 05:36 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 العرب اليوم - تعرف على أصول عائلة  كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 00:55 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين
 العرب اليوم - كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين

GMT 02:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 العرب اليوم - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة
 العرب اليوم - آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 01:17 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 العرب اليوم - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 11:08 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها
 العرب اليوم - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها

GMT 07:23 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي بريطاني يكشف درسين قيّمين عن التقاليد اليابانية
 العرب اليوم - صحافي بريطاني يكشف درسين قيّمين عن التقاليد اليابانية

GMT 08:16 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور
 العرب اليوم - أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور

GMT 19:11 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تامر حسني يسافر إلى أميركا من أجل تشخيص حالته الصحية

GMT 16:22 2018 السبت ,26 أيار / مايو

تفاصيل جديدة في قضية انتحار مهندس وزوجته

GMT 00:22 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

شيري عادل تنفي إشاعة خلافها مع ياسمين صبري

GMT 00:57 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

عبد العاطي ينفي وجود سيارة كهربائية في مصر

GMT 05:44 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو ينشر صور أولاده الثلاثة الصغار

GMT 02:36 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة روسية وُلدت بعيب خلقي تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 10:56 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

المزروعي يطلب من "أوبك" تخفيض المخزونات أولًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab