الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه
آخر تحديث GMT12:12:46
 العرب اليوم -

الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه

الدكتور علي الطخيس
الرياض – العرب اليوم

بدء العد التنازلي لدخول موعد إيقاف زراعة القمح نهائيًا في المملكة، والمقرر مطلع العام 2016، واعتبر عضو مجلس الشورى الدكتور علي الطخيس في حديثه إلى ، أن قرار إيقاف زراعة القمح والذي بدأ تدريجيًا منذ عام 2007، لم يحقق الهدف المرجو منه والمتمثل في المحافظة على المياه الجوفية، في إشارة منه إلى أن إيقاف هذا المنتج وحده لا يكفي.

وتأتي تصريحات الطخيس بعد ستة أيام، من تأكيدات وزارة الزراعة بشأن توجهها لإيقاف زراعة الأعلاف الخضراء مع العمل الجاد على توفير البدائل المناسبة لمربي الماشية حتى لا يتأثر قطاع الثروة الحيوانية، الأمر الذي يعكس حراكا حكوميا لمواجهة شح المياه الجوفية واستنزاف المياه الجوفية التي تعاني شحًا منذ أعوام.

استهلاك

وأوضح عضو مجلس الشورى والذي يتولى رئاسة لجنة المياه والزراعة والبيئة في المجلس إن توفير المياه الجوفية في المملكة بدأ مع إيقاف زراعة القمح محليًا وتوفير المياه الجوفية بنسبة كبيرة نتيجة لاستيراد القمح، حيث كانت مساحة زراعة القمح تصل إلى 450 ألف هكتار إلاّ أنها تقلصت بشكل كبير الآن، وكانت المياه التي يستهلكها محصول القمح تصل إلى خمسة مليارات متر مكعب سنويًا، في حين أن قرار إيقاف زراعة القمح محليا صاحبه تحول المزارعين إلى زراعة الأعلاف التي تستهلك أكثر من أربعة أضعاف استهلاك القمح من المياه الجوفية غير المتجددة سنويًا.

وأضاف أنه "ركزت وزارة المياه والكهرباء على القمح أكثر من غيره من المحاصيل لأنه المستهلك الرئيس للمياه وقت صدور القرار رقم (335) المتعلق بالتخفيض التدريجي لاستلام محصول القمح من المزارعين، وكانت رؤية الوزارة متوافقة مع رؤية الجهات الأخرى ذات العلاقة كوزارة الاقتصاد والتخطيط".

هدر كبير

وأشار الطخيس إلى أنه بعد انتهاء أعوام تخفيض استلام القمح لوحظ أن القرار رقم (335) لم ينجح في تحقيق هدف المحافظة على المياه الجوفية غير المتجددة لأن استهلاك القمح من المياه الجوفية وقت صدور القرار كان نحو خمسة مليارات متر مكعب في العام، بينما تحول المزارعون إلى زراعة الأعلاف التي تحتاج إلى ري طوال أيام العام، مضيفًا "إن استهلاك الأعلاف حاليًا من المياه الجوفية يفوق استهلاك القمح وقت صدور قرار تخفيض إنتاجه، وهذا ليس اعتراضًا على القرار رقم (335) بل رغبة في الإسراع في إيقاف هدر واستنزاف المياه الجوفية بالمعالجة السريعة لمشكلة الأعلاف".

وعن المخزون الاستراتيجي للقمح في المملكة وإن كان يكفي للاستهلاك المحلي أشار الطخيس إلى أن المخزون الاستراتيجي للقمح يكفي من ستة أشهر إلى عام، وهي استراتيجية سبق أن طالب مجلس الشورى بها الجهات المعنية، وتم الأخذ بها من قبل المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق.

وأشار الطخيس إلى عدم وجود اتفاقيات مع دول معينة لاستيراد القمح منها، وأن استيراد القمح يتم وفق آلية محددة وواضحة وبحسب سعر القمح العالمي، مضيفًا أنه "كما أن المؤسسة تحرص دائمًا على أن يتم استيراد القمح من مصادر موثوقة وأن يكون القمح خاليًا من كل أنواع التلوث ووفق مواصفات ومعايير المؤسسة".

ويذكر أن المملكة أعلنت في تشرين الثاني /نوفمبر 2007، إيقاف زراعة القمح اعتبارًا من نهاية عام 2015، وأنها ستعتمد كليًا على استيراد القمح من الخارج في 2016

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه



GMT 11:27 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

شاب يرفض تقبيل فيفي عبده على الهواء

GMT 11:11 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على تشكيل الأهلي المتوقع أمام "جيما" الأثيوبي

GMT 11:03 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مواعيد أهم مباريات كرة القدم المرتقبة يوم الجمعة

GMT 00:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

الأسهم البريطانية تغلق على انخفاض طفيف

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

الأسهم الأوروبية تغلق على تباين

GMT 00:01 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

الأسهم الأمريكية تغلق على تباين

GMT 17:39 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 7 سيارات "أوتوماتيك" في سوق المستعمل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه الطخيس يؤكد أن المزارعين توجهوا للأعلاف وهي أكثر استنزافًا للمياه



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم

ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 08:04 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس
 العرب اليوم - مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab