السفير يؤكد أن المستثمرين قدموا حلولًا ومستعدون لمناقشتها رسميًا
آخر تحديث GMT21:20:22
 العرب اليوم -

السفير يؤكد أن المستثمرين قدموا حلولًا ومستعدون لمناقشتها رسميًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السفير يؤكد أن المستثمرين قدموا حلولًا ومستعدون لمناقشتها رسميًا

العمالة الفلبينية
الرياض – العرب اليوم

خالفت شروط سفارة الفلبين في المملكة توجه وزارة العمل الجديد الذي بدأت في تطبيقه بإلزام مكاتب وشركات الاستقدام توفير وتجهيز عقود استقدام العمالة المنزلية قبل التوقيع على عقود التوسط مع المستقدمين، حيث إن هذا التوجه لن يتحقق في ظل اشتراط الفلبين بتحديد اسم صاحب العمل وأصل ورقم التأشيرة للبدء في عملية الاستقدام، وهو الأمر الذي جعل سفيرها في الرياض يدعو مسؤولي وزارة العمل إلى المناقشة بشكل رسمي، وعلى الرغم من أن أصحاب مكاتب الاستقدام قدموا للسفارة الفلبينية عدة مقترحات، من بينها إصدار عقد العمل للعاملات المنزليات بعد الانتهاء من إجراءاتها والحصول على تصريح العمل الخاص بإدارة الهجرة والتوظيف في الخارج التابع لوزارة العمل الفلبينية وعلى إثره يتم إبرام عقد العمل بموجب التصريح وتصديقه من قبل السفارة الفلبينية، أو ترك اسم صاحب العمل في العقد الموحد حتى تجهيز العاملات المنزليات، على أن يكون العقد لصالح مكاتب الاستقدام السعودية، هذا المقترح لم يأخذ صفته الرسمية بحسب وصف سفير جمهورية الفلبين في العاصمة الرياض عزالدين تاجو، مؤكدًا في تصريح إلى "الوطن" أن السفارة على استعداد تام لمناقشة جميع المقترحات التي تسهم في عملية التسريع في استقدام عمالة بلاده مع وزارة العمل السعودية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السفير يؤكد أن المستثمرين قدموا حلولًا ومستعدون لمناقشتها رسميًا السفير يؤكد أن المستثمرين قدموا حلولًا ومستعدون لمناقشتها رسميًا



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

طُلّي بالأبيض في جميع الأوقات مع موديلات تُناسب الصيف

نيويورك - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab