شبورة يعد بإحداث ثورة غير مسبوقة في الاتحاد البيضاوي
آخر تحديث GMT02:02:19
 العرب اليوم -

شبورة يعد بإحداث ثورة غير مسبوقة في "الاتحاد البيضاوي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شبورة يعد بإحداث ثورة غير مسبوقة في "الاتحاد البيضاوي"

هشام شبورة
الدارالبيضاء:محمد ابراهيم

عبر الرئيس الجديد لفريق "الاتحاد البيضاوي" لكرة القدم هشام شبورة، عن سعادته للثقة التي حظي بها من جميع مكونات الفريق "البيضاوي"، وأبرز أنّ المهمة تكليف أكثر مما هو تشريف؛ لكون مسؤولية رئاسة الفريق في الظرف الحالي، صعبة وجسيمة، مبيّنًا أنّ رجالات "البيضاوي" من دفعوه إلى قبول التحدي للمساهمة في إعادة هيكلة الفريق ماليًا وإداريًا.

ونصح شبورة، في حوار مع "العرب اليوم"، جميع الغيورين على الفريق عدم التغني في "الطاس" والجيل القديم، مبرزًا أنّ "الرجال السابقون قدموا ما عليهم، ولا يجب علينا أن نعيش على ماضيهم المجيد، والمسؤولية الآن، ملقاة على عاتقنا لإعادة الفريق للواجهة، ونترك بصمتنا كمسيرين، ونبعد الفريق عن قسم الهواة"، مشيرًا إلى أنّه يضع نصب أعينه، إعادة هيكلة مدرسة الفريق كون منطقة الحي المحمدي تتوفر على مواهب عدة، موضحًا أنّه يراهن على استقطاب ألف موهبة وتأطيرها حتى يصبح "البيضاوي" مدرسة قائمة الذات لتفريخ النجوم.

ووعد، في اختيار كفاءات ورجالات قادريين على مساعدته لتحقيق حلم جمهور "الطاس"، وسيرفع شعار الكفاءة أثناء اختياره لأعضاء مجلس الإدارة الجديد.

من جهة ثانية، أبرز أنّ طموحاته لا حدود لها مع الفريقو، وأضاف: "أريد إيجاد ثورة في الفريق وإحياء أمجاده لأني أراهن على وضع إستراتيجية احترافية مبنية على أسس متينة، ووضعت تشخيصًا لوضعية الفريق، وتبين لي أنّ نسبة النجاح متوفرة، وعلى ضوئها عملت على صياغة مشروع إعادة "الطاس" إلى الواجهة، ومتيقن من نجاحي في تجربتي الجديدة لأن "الطاس" ليست مكانًا للتجارب؛ بل مكان لبلورة المشاريع الهادفة"

وعبر عن اعتزازه في الفترة التي قضاها ضمن "الرشاد البرنوصي"، معبرًا عن فخره للعمل الذي فعله رفقة رئيس "الرشاد" أحمد العموري واستقالته من الفريق، لا تعدو أن تكون مجرد اختلاف في الرؤى، مردفا: "فضلت أن أدخل تجربة ثانية، وهذا لا يعني أن لدي خلافات مع "الرشاد"، وعلى العكس لدي علاقات طيبة مع الجميع، واعتز بـ"الرشاد"، وممتن لها لأنها ساهمت في تكويني كمسير كما ساهمت  في تكوين مدربين ولاعبين".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبورة يعد بإحداث ثورة غير مسبوقة في الاتحاد البيضاوي شبورة يعد بإحداث ثورة غير مسبوقة في الاتحاد البيضاوي



GMT 18:57 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

البورصة الأردنية تغلق على ارتفاع

GMT 18:54 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

البورصة الفلسطينية تغلق على انخفاض

GMT 18:51 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

مؤشر سوق مسقط يغلق على انخفاض

GMT 18:47 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

مؤشرا البحرين يغلقان على تباين

GMT 18:39 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 18:34 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف السودانية الأحد

أثناء حضورها حفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو في روما

إيفانكا ترامب تستعيرُ فستان والدتها بعد 28 عامًا من ارتدائه

واشنطن-العرب اليوم

GMT 01:02 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية
 العرب اليوم - بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية

GMT 13:11 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

هنا الزاهد تطالب جمهورها بالدعاء لها

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 02:14 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بقرة أسترالية ضخمة تقترب مِن طول لاعب السلة مايكل جوردن

GMT 19:06 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

منتزهات الخرج البرية تشهد إقبال كبيراً من المتنزهين

GMT 10:08 2014 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أفضل أنواع الأرائك الخشبية والجلدية للمنزل الحديث

GMT 12:05 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

أليخاندرو غوميز يقترب من الانتقال إلى نادي الهلال السعودي

GMT 07:47 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دقيقة واحدة!

GMT 17:37 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

"مكلارين"يستعين بمجهودات ألونسو ويعينه مستشارًا للفريق

GMT 23:35 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

جامعة بغداد تدخل التصنيف العالمي للمرة الأولى
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab