100 دبابة حديثة وآلاف المقاتلين يدعمون جبهتي زنجبار وشقرة
آخر تحديث GMT01:15:17
 العرب اليوم -

100 دبابة حديثة وآلاف المقاتلين يدعمون جبهتي زنجبار وشقرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 100 دبابة حديثة وآلاف المقاتلين يدعمون جبهتي زنجبار وشقرة

ميليشيات التمرد الحوثي
صنعاء – العرب اليوم

لم تجد ميليشيات التمرد الحوثي وفلول الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في مدينتي زنجبار وشقرة بدا من الهرب في وجه عناصر المقاومة الشعبية التي واصلت الاحتشاد، توطئة لاقتحام المدينتين وتطهيرهما من العناصر المتمردة، بعد أن تلقت تعزيزات ضخمة تشمل دبابات وأسلحة ثقيلة ومقاتلين، وذلك لطرد الحوثيين وحلفائهم من آخر مواقعهم المتبقية في الجنوب.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن عشرات الانقلابيين فروا من معسكر اللواء 15 ومواقعه في المدينتين في اتجاه محافظة البيضاء، معقل الحوثيين، وسط اليمن، مشيرة إلى أن قصفا عنيفا شنته طائرات التحالف العربي الذي تقوده المملكة على مواقع المتمردين داخل المعسكر، ما أدى إلى مصرع 18 متمردا وإصابة 25 آخرين بجراح. كما سمع دوي انفجارات ضخمة يرجح أنه ناتج عن انفجار أسلحة وذخائر داخل المعسكر.
رعب متزايد

وأضاف المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية بالقول إن مشاهدة المتمردين للعشرات من الآليات الثقيلة التي أرسلتها قيادة التحالف العربي الذي تقوده المملكة لدعم الثوار، وهي محملة بمئات المقاتلين المدججين بالسلاح، وهي تتقدم لتطهير المناطق من الحوثيين، أصابت عناصر التمرد بالرعب والخوف، فبادرت إلى الهرب من الموقع، وإضافة إلى التقدم الذي تحققه المقاومة في جبهات القتال بمحافظة أبين تمكن مقاتلو المقاومة الشعبية بدعم عناصر الجيش الموالي للشرعية، وبإسناد كثيف وفرته طائرات التحالف الخميس من استعادة معسكري لبوزة ووادي عطان في محافظة لحج شمالي عدن، بعد مواجهات عنيفة أسفرت عن مقتل 38 متمردا وإصابة 24 آخرين بجروح، معظمهم في حالة الخطر. كما استسلم عشرات آخرون لعناصر المقاومة.

ترتيب الأولويات
وفيما تؤكد مصادر داخل المقاومة قرب فتح جبهات قتال جيدة ضد المتمردين في محافظات وسط اليمن، مثل البيضاء، وإب، وذمار، لطرد عناصر التمرد التي تسيطر على المنطقة كلها، كشفت مصادر أخرى أن أولوية المقاومة الشعبية في الوقت الحالي تتمثل في إكمال السيطرة على مناطق جنوب اليمن، مشيرة إلى أن مئات الدبابات الحديثة التي استلمتها المقاومة الشعبية من قيادة التحالف تم توجيهها مع مئات المقاتلين إلى محافظتي مأرب وشبوة، وعلى صعيد محافظة تعز، فما زال الثوار يحشدون قواتهم استعدادا للمعركة الكبرى، وأضاف المركز الإعلامي للمقاومة إن مئات الشباب يتدافعون على مراكز التجنيد، للمشاركة في المعركة الكبرى، كما يحشد المتمردون قواتهم، إلا أن الثوار يتمتعون بارتفاع الروح المعنوية، وهو ما يفتقده خصومهم، الذين كثفوا خلال الفترة الماضية من إرسال الوسطاء لتوفير خروج آمن لهم، مقابل تسليم السلاح الذي بحوزتهم، الأمر الذي رفضته المقاومة، مشددة على أهمية تطهير المحافظة بسواعد أبنائها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

100 دبابة حديثة وآلاف المقاتلين يدعمون جبهتي زنجبار وشقرة 100 دبابة حديثة وآلاف المقاتلين يدعمون جبهتي زنجبار وشقرة



GMT 16:22 2021 الخميس ,10 حزيران / يونيو

أنباء عن انفجار كبير يهز مدينة مأرب غرب اليمن

GMT 21:28 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري
 العرب اليوم - 8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري

GMT 01:05 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 03:45 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

أفكار مبتكرة لديكور سطح المنزل
 العرب اليوم - أفكار مبتكرة لديكور سطح المنزل

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 04:29 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

منازل مطبوعة رخيصة على الأرض وسطح القمر

GMT 05:15 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

جوجل تدعم العمل على تحديث قواعد الضرائب الدولية

GMT 06:34 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

موظفو "أبل" يرفضون العودة إلى العمل المكتبي

GMT 20:56 2016 الثلاثاء ,19 تموز / يوليو

فوائد حلاوة الطحينية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab