نهاية مخلب النسر 2تضارب في الروايات والأسباب
آخر تحديث GMT05:17:24
 العرب اليوم -

نهاية "مخلب النسر 2"تضارب في الروايات والأسباب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نهاية "مخلب النسر 2"تضارب في الروايات والأسباب

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار
أنقرة - العرب اليوم

بعد أيام على بدء هجمات عسكرية تركية شمالي العراق تحت عنوان "مخلب النسر 2"، أعلنت أنقرة وقف هذه الهجمات في دهوك، وسط تضارب بين "الرواية التركية" و"الرواية الكردية" لنتائج هذه العملية، وأسباب توقفها.وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار انتهاء العملية العسكرية "مخلب النسر 2" التي نفذها الجيش التركي في العاشر من الشهر الجاري بعد مقتل عشرات من المقاتلين الأكراد وبحسب التصريحات التركية، فإن العملية العسكرية أدت أيضا إلى تدمير مخازن الذخيرة وقواعد لمقاتلين أكراد في منطقة غارا بإقليم كردستان العراق، نفذت فيها أيضا ضربات جوية وتم خلالها نشر جنود جرى حملهم بالمروحيات، في حين قتل ثلاثة جنود أتراك وأصيب ثلاثة أخرين.وفي المقابل تقول مصادر كردية إن خسائر بشرية تركية فادحة وراء وقف الهجوم التركي، إذ قتل أكثر من 50 جنديا إضافة إلى عشرات الجرحى.

وبينما يقول أكار إنه تم العثور على جثث 13 مواطنا تركيا خطفهم مسلحون أكراد في مجمع كهوف شمال العراق، يرد الأكراد بتصريحات مغايرة تماما تقول إن الغارات الجوية التركية استهدفت سجنا كان يضم بضع عشرات من أفراد الجيش التركي وعناصر المخابرات التركية الذين كانوا أسرى مما أدى إلى مقتل 13 منهم.وبجانب تلك التطورات يرى البعض أن هناك سببا آخر يكمن وراء وقف تركيا لعملياتها العسكرية في إقليم كردستان العراق وهو أن واشنطن دخلت على خط الأزمة وحثت أنقرة على مراعاة السيادة العراقية، إضافة إلى أن أنقرة لديها مخاوف من اتساع دائرة الخلافات مع الولايات المتحدة، حيث تعكر الكثير من الملفات الأخرى صفو العلاقة بين أنقرة وواشنطن ووسط الشد والجذب بين الأكراد وتركيا، لا يتوقع أن يكون إعلان وقف العملية التركية العسكرية نهاية للصراع بين الطرفين، وسط إصرار أنقرة على تدمير قواعد حزب العمال الكردستاني الذي يحتفظ بقواعد في شمال العراق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نهاية مخلب النسر 2تضارب في الروايات والأسباب نهاية مخلب النسر 2تضارب في الروايات والأسباب



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين

GMT 06:34 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

تسارع قوي لـ بورشه كايمان 718 GT4
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab