مخاوف أميركية من الصين وحديث عن تطوير جنود خارقين
آخر تحديث GMT09:15:46
 العرب اليوم -

مخاوف أميركية من الصين.. وحديث عن تطوير "جنود خارقين"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مخاوف أميركية من الصين.. وحديث عن تطوير "جنود خارقين"

جون راتكليف
واشنطن ـ العرب اليوم

قال مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية، جون راتكليف، إن الصين تشكل "أكبر تهديد للديمقراطية والحرية في العالم منذ الحرب العالمية الثانية"، محذرا من أن بكين أجرت "تجارب بشرية" على أعضاء جيش التحرير الشعبي الصيني، على أمل تطوير جنود "بقدرات معززة بيولوجيا". واتهم راتكليف، في مقال رأي نُشر، الخميس، في صحيفة "وول ستريت جورنال"، الصين، بسرقة أسرار الأعمال وتكنولوجيا الدفاع الأميركية، مضيفا أنه "لا توجد حدود أخلاقية لسعي بكين للسلطة". وقد كتب باحثان أميركيان، في مؤسسة جايمس تاون، العام الماضي، دراسة عن طموحات الصين لتطبيق التكنولوجيا الحيوية في ساحة المعركة، بما في ذلك ما قالا إنها "علامات على أن الصين مهتمة باستخدام تكنولوجيا تعديل الجينات لتعزيز أداء البشر، وربما الجنود". وحاول الباحثان، إلسا كانيا، وويلسون فونديك، استكشاف بحث الصين استخدام أداة تعديل الجينات المعروفة باسم (CRISPR) على وجه التحديد، وهي تقنية لعلاج الأمراض الوراثية وتعديل النباتات. لكن العلماء الغربيين يعتبرون أن من غير الأخلاقي السعي إلى التلاعب بالجينات لتعزيز أداء الأشخاص الأصحاء.

وقالت الباحثة، إلسا كانيا، الخبيرة في الشؤون الصينية، إن "الاستفادة المحتملة من التقنية لزيادة القدرات البشرية في ساحة المعركة المستقبلية لا تزال مجرد احتمال افتراضي في الوقت الحاضر"، وأضافت أن "هناك مؤشرات على أن الباحثين العسكريين الصينيين بدأوا في استكشاف إمكاناتها". خبير السياسات الخارجية في واشنطن، مايكل زينتو، لم يستبعد إجراء الصين تجارب تقوم على العبث بالجينات البشرية، وقال لـ"سكاي نيوز عربية"، إن "تجارب الصين المستندة إلى الهندسة الوراثية وتقنية تعديل الجينات لأغراض عسكرية، تتعارض مع القيم الأخلاقية وحقوق الإنسان، وقد تؤدي إلى أذية دائمة للجنود موضع التجربة، إضافة إلى آثارها الجانبية غير المعروفة التي تشكل خطرا على العالم كله".

ولفت الخبير الأميركي إلى أن الصين تبدو وكأنها "تسير على خطى النازيين في ألمانيا، حين حاولوا إجراء تجارب شبيهة على الإنسان، باستخدام تقنية تعديل الجينات، لتطوير جنود وبشر بقدرات خارقة". وتحدث زينتو عن وجود "مخاوف من أن الصين ربما تستخدم الهندسة الوراثية لتطوير أسلحة بيولوجية وفيروسية، لجعلها أكثر فتكا، أو ليقتصر تدميرها على عرق بشري دون غيره". وحذر خبير العلاقات الخارجية أيضا من "برامج الصين لتطوير أسلحة مثل الطائرات، والطائرات المسيرة، والسفن الحربية، ولا سيما برنامج الصواريخ البالستية الصينية التي يمكن أن تصل إلى الأراضي الأميركية خلال 30 دقيقة من إطلاقها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاوف أميركية من الصين وحديث عن تطوير جنود خارقين مخاوف أميركية من الصين وحديث عن تطوير جنود خارقين



موديلات فساتين باللون الأسود من وحي إطلالات دنيا بطمة

الرباط ـ العرب اليوم

GMT 03:18 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
 العرب اليوم - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 03:16 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 العرب اليوم - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 07:25 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة
 العرب اليوم - غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة

GMT 03:12 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص
 العرب اليوم - معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص

GMT 03:39 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

5 نصائح لمحبي السفر والرحلات في 2021

GMT 05:50 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تصريحات "متشائمة" من كومان قبل نصف نهائي السوبر الإسباني

GMT 03:08 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

مؤسس أمازون يستعيد لقب"الأغنى" في العالم من ماسك

GMT 02:22 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 02:53 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021

GMT 02:42 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"العلا" السعودية وجهة سياحية رائعة لرؤية النجوم والمجرات

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:23 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

جولة على أشهر معالم ساو باولو الهندسية السياحية

GMT 03:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

10 فنادق سياحية في نيروبي كينيا موصى بزيارتها تعرف عليها

GMT 12:22 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:41 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

إنستغرام التطبيق الشهير سيعلق حساب ترمب لمدة 24 ساعة

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

تتحرك الأرض أسرع من المعتاد خلال الخمسين سنة الماضية

GMT 14:17 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كشف تسريب عن تفاصيل جديدة لهاتف شركة "وان بلس" الصينية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab