حفتر يغادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق
آخر تحديث GMT09:15:23
 العرب اليوم -

حفتر يغادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حفتر يغادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق

قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر
موسكو - العرب اليوم

أكد مصدر عسكري مقرب من قيادة الجيش الوطني الليبي، اليوم الثلاثاء، أن القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير خليفة حفتر، غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار.
موسكو - سبوتنيك. وقال المصدر العسكري الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة "سبوتنيك"، إن "القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر قد غادر موسكو الآن متوجها إلى بنغازي، ولن يوقع على الاتفاق ما لم يتم وضع جدول زمني لإنهاء وحل المليشيات"، مشيرا إلى أن "هذه نقطة الخلاف على عدم توقيعه".

وأضاف المصدر، أن "الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر باق على الاتفاق ولكن الخلاف على المليشيات وتفكيكها كان عائقا أمام موافقته على التوقيع"، موضحا بأن "أغلب النقاط متفق عليها"، كاشفا أن "الوفد المرافق للسراج لا يريد زمن لحل المليشيات يريدها نقطة معلقة بالاتفاق".
وكان وزير خارجية حكومة الوفاق الليبية، محمد الطاهر سيالة في العاصمة طرابلس، أكد اليوم الثلاثاء، مغادرتهم موسكو ووصولهم إلى إسطنبول بعد توقيعهم برعاية روسية وتركية على اتفاق لوقف إطلاق النار مع الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر، مشيرا إلى أن حفتر طلب مهلة للغد لدراسة مسودة الاتفاق.
وقال سيالة في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، إن "وفد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجلس الأعلى للدولة غادر موسكو بعد "التوقيع مباشرة على اتفاق لوقف إطلاق النار". مضيفا نحن الآن في إسطنبول".
وأضاف سيالة ردا على سؤال "سبوتنيك"، "هل المشير خليفة حفتر لن يوقع على الاتفاق، قائلا: "إن "حفتر طلب مهلة للغد وربما يوقع عليه بضغط من الروس".
هذا وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، قد استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.
وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الإثنين، أن أطرافا في النزاع الليبي وقعت على اتفاقية وقف إطلاق النار، ولكن المشير خليفة حفتر، طلب مهلة حتى الغد لدراسة الاتفاق والتوقيع عليه.
وكان طرفا النزاع في ليبيا، قد أعلنا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير/كانون الثاني، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.
ومن المخطط، بهذا الصدد، أن تستضيف العاصمة الألمانية اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير/كانون الثاني الحالي.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حفتر يغادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق حفتر يغادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق



كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

لندن - العرب اليوم

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في التصميم

GMT 05:23 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي
 العرب اليوم - أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 04:51 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق
 العرب اليوم - أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 05:21 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

وفد صيني رفيع المستوى يتوجّه إلى واشنطن لتوقيع اتفاق

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

مسؤول نفطي عراقي يؤكد التزام بلاده باتفاق "أوبك"

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 21:35 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

زعيم كوريا الشمالية يأمر بتكبير العضو الذكري لمواطني بلاده

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 10:32 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

تصميم مرحاض لا يمكن الجلوس عليه لأكثر من 5 دقائق

GMT 12:14 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 22:05 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

إليك موديلات فساتين سهرة مناسبة لموضة صيف 2019

GMT 01:34 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يكشف دور الزنك في الحساسية والمناعة

GMT 13:48 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

عملية قذف النساء أثناء العلاقة الجنسية تحير العالم

GMT 03:50 2016 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

آدم ينفي مهاجمة "الشيعية" في لبنان خلال مراسم عاشوراء

GMT 12:45 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

حقوق الإنسان وفواتير الموت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab