واشنطن تؤكد أن دعوات المسؤولين لضربات روسية في العراق لا تمثل رأي الحكومة
آخر تحديث GMT17:21:57

واشنطن تؤكد أن دعوات المسؤولين لضربات روسية في العراق لا تمثل رأي الحكومة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - واشنطن تؤكد أن دعوات المسؤولين لضربات روسية في العراق لا تمثل رأي الحكومة

وزارة الخارجية الأميركية
بغداد - نجلاء الطائي

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الدعوات التي يطلقها مسؤولون عراقيون بشأن توسيع روسيا عملياتها ضد تنظيم "داعش" لتشمل العراق لا تمثل الحكومة العراقية.

جاء ذلك في تعقيب المتحدث باسم الوزارة جون كيربي على تصريحات رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية حاكم الزاملي التي أشار فيها إلى أن بغداد قد تضطر لأن تطلب من روسيا تنفيذ ضربات جوية في العراق.

وأكد كيربي أن "الزاملي عضو في مجلس النواب ولا يتحدث باسم حكومة حيدر العبادي" مشيرًا إلى أن الأخير "أكد قبل أيام أن مباحثاته مع روسيا بشأن محاربة داعش لن تكون مستقلة بل ستكون جزءا من الجهود التي يبذلها التحالف الدولي"، مشددًا على مواصلة واشنطن دعم العراق لمحاربة "داعش"، مشيدا بالجهود التي بذلتها بغداد لدعم التحالف الدولي وتشكيل حكومة شاملة.

وذكر المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي سعد الحديثي، أنَّ التعاون بين بغداد وموسكو يقتصر حاليا على ملفي تسليح الجيش والإسراع في تشكيل مكتب للتعاون الاستخباري يضم كلا من العراق وروسيا وإيران وسورية.

وأكد الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين الأربعاء، أن موسكو لم تتلق أي طلب رسمي من بغداد لشن غارات جوية روسية ضد تنظيم "داعش" في العراق.

وأفاد رئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان العراقي حاكم الزاملي الأربعاء، بأنَّ بغداد قد تطلب من موسكو قريبا شن ضربات جوية ضد تنظيم داعش في العراق، وهذا يعتمد على نجاح الغارات الروسية في سورية.
ونوه الزاملي بأن بلاده مستعدة لأن يكون لروسيا دور أكبر في العراق يفوق الدور الأميركي في قتال التنظيم المتشدد، حسب تعبيره.

وتشكك أوساط سياسية في العراق بجدية الولايات المتحدة في محاربة داعش الذي يسيطر على مساحات واسعة من البلاد، ويقولون إن غارات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، غير فعالة.

وصرَّح الزاملي بأنه يعتقد أن مركز القيادة المشترك مع روسيا وإيران سيقود المعركة ضد داعش، قائلا: "نحن نعتقد بأن هذا المركز سيتطور في المستقبل ليصبح مركز قيادة العمليات المشتركة لقيادة الحرب ضد داعش في العراق".

وطالب عضو لجنة اﻷمن والدفاع البرلمانية محمد الكربولي، الخميس، رئاسة البرلمان باستضافة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إلى البرلمان لغرض إطلاع ممثلي الشعب على موجبات ومبررات دخول الحكومة العراقية في التحالف الرباعي.

وأضاف الكربولي في بيان ورد لـ"العرب اليوم" أن الدستور العراقي النافذ يلزم القائد العام للقوات المسلحة على إطلاع مجلس النواب وإستحصال موافقته في جميع التحالفات والاتفاقات التي يكون العراق طرفا فيها.
ودعا القائد العام للقوات المسلحة إلى "ضرورة إرسال أسماء القادة واﻵمرين الذين تم تكليفهم بقيادة قيادات العمليات والصنوف والفرق مع سيرهم الذاتية بغية عرضها على مجلس النواب للتصويت عليهم لضمان حقوقهم، خصوصا وأن أغلبهم يخوضون قتاﻵ ضروس ضد تنظيم داعش المتطرف في قواطع عمليات اﻷنبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك".

وحث عضو لجنة اﻷمن والدفاع عن محافظة اﻷنبار رئيس مجلس النواب إلى "توجيه كتاب لاستضافة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة للوقوف على معالجات الكثير من اﻷزمات التي تواجه البلاد".

ودخل العراق في حلف رباعي يضم روسيا وإيران وسورية عبر تشكيل غرفة عمليات استخباراتية وعسكرية مشتركة في العاصمة بغداد ضمن المساعي الرامية لمحاربة داعش.

وأثارت هذه الخطوة حفيظة الولايات المتحدة التي تقود تحالفا دوليا من أكثر من ستين دولة يشن غارات جوية على معاقل داعش منذ صيف العام الماضي، وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد رحب بأي تدخل روسي لمحاربة داعش، فيما كانت منظمة بدر، إحدى فصائل الحشد الشعبي، قد دعت روسيا الاثنين إلى توسيع عملياتها ضد التنظيم لتشمل المسلحين داخل العراق.

وأثارت الضربات الجوية الروسية ضد معارضي الحكومة في سورية الآمال في بغداد في أن روسيا قد تصبح شريكا فعالا في الحرب على داعش، علما أن روسيا وقعت في الآونة الأخيرة اتفاقا للتعاون الأمني والمخابراتي مع إيران والعراق وسورية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تؤكد أن دعوات المسؤولين لضربات روسية في العراق لا تمثل رأي الحكومة واشنطن تؤكد أن دعوات المسؤولين لضربات روسية في العراق لا تمثل رأي الحكومة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تؤكد أن دعوات المسؤولين لضربات روسية في العراق لا تمثل رأي الحكومة واشنطن تؤكد أن دعوات المسؤولين لضربات روسية في العراق لا تمثل رأي الحكومة



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون مثيرة في فستان أسود بحفلة أغنيتها

نيويورك ـ مادلين سعاده

ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا

GMT 05:43 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

تعرف على شاطئ ""Musselwick المحاط بالمنحدرات
 العرب اليوم - تعرف على شاطئ ""Musselwick المحاط بالمنحدرات
 العرب اليوم - مشعل حسين  تروي قصتها في "بي بي سي" عبر كتاب

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab