عشرات الضباط والجنود ينسحبون من التمرد وينحازون للثوار
آخر تحديث GMT09:42:42
 العرب اليوم -

عشرات الضباط والجنود ينسحبون من التمرد وينحازون للثوار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عشرات الضباط والجنود ينسحبون من التمرد وينحازون للثوار

الجيش اليمني
صنعاء - العرب اليوم

تعهد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بتوفير الدعم العسكري اللازم لثوار تعز، في إطار معركتهم المرتقبة لتحرير المحافظة من ميليشيات التمرد الحوثي وفلول الرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، مؤكدا أن مشاورات تجري مع قيادة التحالف العربي الذي تقوده المملكة، لدعم الشرعية الدستورية وردع الانقلابيين، وذلك من أجل تزويد ثوار عدن بالسلاح النوعي الذي يساعدهم على إكمال مهمتهم.

ودعا هادي في اتصال هاتفي مع قائد اللواء 35 في المحافظة، العميد عدنان الحمادي، عناصر الجيش الموالي للشرعية وثوار المقاومة الشعبية إلى مزيد من الثبات والصمود في وجه القوى المتمردة التي تحاول جر البلاد إلى مزيد من العنف والدمار.

و أعلنت قوة عسكرية مكونة من ضباط وأفراد في الشرطة العسكرية في محافظة تعز، كانت ضمن القوات الموالية للحوثيين، انسلاخها عن التمرد والانضمام إلى قوات المقاومة الشعبية، حيث تمكنت الخميس من الوصول إلى قائد الثوار في المحافظة، الشيخ حمود المخلافي.

وأشار مصدر وسط الثوار إلى أن العناصر الجديدة رفضت الاستمرار في القتال إلى جانب الميليشيات، وقاموا بمغادرة مقرهم في منطقة الحوبان في مدخل المدينة على خط صنعاء، بكامل أسلحتهم وعتادهم، بعد التنسيق مع عناصر في المقاومة.

وأكد عضو المجلس العسكري، العقيد عبدالعزيز المجيدي، أن العناصر الجديدة اشتبكت مع حراس المعسكر الذين أطلقوا عليهم النار فور معرفتهم بتوجههم من المعسكر نحو معقل الثوار. وبالمقابل كانت عناصر المقاومة المنتشرة على خط التماس مع الحوثيين تظن أن الأمر خدعة، لذلك تأهبوا للاشتباك معهم، لتأتي التوجيهات بالسماح لهم بالعبور.

وكان المخلافي في مقدمة مستقبلي العناصر الجديدة التي انضمت للمقاومة مع عتادها العسكري المكون من عربتين مدرعتين، وقاذفة صواريخ كاتيوشا، كما نظم مهرجانا بالمناسبة، حيث طاف برفقتهم في شوارع المدينة.

وكانت تعز شهدت الخميس تخريج دفعة جديدة من مقاتلي المقاومة الشعبية الذين أكملوا تدريبهم العسكري، وأشار مصدر وسط المقاومة إلى أن العناصر الجديدة تم تدريبها على استخدام كافة الأسلحة، وأسلوب المواجهات العسكرية والاشتباكات غير المباشرة، وطريقة حرب العصابات، إضافة إلى حفظ الأمن والاستقرار، تأهبا لمرحلة ما بعد التحرير. مضيفا أن هناك إقبالا كثيفا وسط الشباب على الانضمام إلى صفوف المقاومة الشعبية، لدفع ضريبة الوطن، والإسهام في طرد الغزاة.

وخلال الفترة الماضية تمكنت قيادة المقاومة من تخريج عدة دفعات أمنية وعسكرية، التحم بعضها بجبهات المواجهة مع الحوثيين في كافة جبهات القتال، فيما تنتظر بعض الوحدات توجيهات القيادة العسكرية لتحرير المحافظة من قبضة متمردي ميليشيات الحوثي وصالح.

وكشفت مصادر مطلعة أن الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، كثف خلال الفترة الأخيرة من محاولات الوساطة لتأمين خروج آمن له ولعائلته، مقابل تصفية بعض قيادات التمرد ومسؤوليه البارزين، مشيرة إلى أن وسطاء عديدين نقلوا طلبه إلى مصادر قريبة من قيادة التحالف العربي الذي تقوده المملكة لردع الانقلابيين. ومضت المصادر بالقول إن رد قيادة التحالف على ذلك العرض كان هو الرفض التام

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشرات الضباط والجنود ينسحبون من التمرد وينحازون للثوار عشرات الضباط والجنود ينسحبون من التمرد وينحازون للثوار



GMT 09:39 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الذهب يرتفع بعد خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

GMT 09:20 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يزور الإمارات ويلتقي محمد بن زايد لبحث تعزيز التعاون

GMT 09:14 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير إسرائيلي يهدد "حماس" بتكثيف ضرب غزة

GMT 09:05 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الإسباني دافيد فيا يعلن اعتزاله كرة القدم

GMT 07:58 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

7 قتلى بانفجار سيارة ملغومة في كابل

بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

ظهور لافت لعائلة "كارداشيان" في حفل "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 03:27 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد ينجح في اقتحام خزانات أشهر النجمات
 العرب اليوم - حذاء "جيمي شو" الجديد ينجح في اقتحام خزانات أشهر النجمات

GMT 03:56 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
 العرب اليوم - مجموعة من أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 02:30 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري
 العرب اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري

GMT 20:04 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يأملون خلال عقد اكتشاف كوكب شبيه بالأرض

GMT 06:35 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 07:09 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 01:14 2015 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

العثيم مول الدمام يشهد تدشين مشروع "الطرد الخيري"

GMT 13:09 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

روغوزين يُعلن أن روسيا بصدد إطلاق أثقل صاروخ فضائي

GMT 11:28 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

المستشار حاتم بجاتو يعود إلى منصبه في القضاء

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:24 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

التهاب الحلق أبرز الأمراض التي يعالجها الزبيب

GMT 20:49 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسعاد يونس تستضيف البابا تواضروس في "صاحبة السعادة".. الأحد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab