رئيس المجلس النيابي اللبناني يحذر من سياسة التعطيل
آخر تحديث GMT15:18:59
 العرب اليوم -

رئيس المجلس النيابي اللبناني يحذر من "سياسة التعطيل"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس المجلس النيابي اللبناني يحذر من "سياسة التعطيل"

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري
بيروت ـ العرب اليوم

جدد رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري تحذيره "من سياسة التعطيل"، لافتًا إلى أنه "لا يجوز أن يبقى الوضع على هذه الحال في ظل الظروف الصعبة التي نواجهها". وأكد أنَّ "المطلوب العودة إلى تفعيل المؤسسات بدءًا من الحكومة والمجلس النيابي"، معولًا على "حكمة الرئيس تمام سلام لحل أزمة الحكومة"، وذلك وفق ما نقل عنه نواب في لقاء الأربعاء النيابي.

وشدد بري على "أهمية فتح دورة استثنائية لإقرار مشاريع ضرورية". وأوضحت مصادر نيابية أنَّ بري طالب "بضرورة العودة إلى تسهيل عمل الحكومة وتفعيل عمل المؤسسات لأن الاستقرار السياسي وعمل المؤسسات يساهمان في الاستقرار الأمني"، مشيرة إلى أن "بري يقوم باتصالات بكل اتجاه من أجل إعادة عمل الحكومة"، وذلك حسبما ذكرت "الحياة".

وفي السياق، سأل الرئيس السابق ميشال سليمان عن جدوى تعطيل الحكومة "مع ما يعنيه من شل ما تبقى من مقومات الدولة، في ظل الإمعان في تعطيل انتخاب الرئيس". وأكد خلال اجتماعه مع نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع سمير مقبل ووزير الشباب والرياضة عبدالمطلب الحناوي أن "الوضع لا يحتمل المغامرات والطروحات المتناقضة من الدستور والهادفة إلى تمييع خطورة الفراغ بدلًا من الاحتكام إلى الدستور والنزول فورًا إلى البرلمان لانتخاب رئيس، ليعود انتظام عمل المؤسسات إلى السكة الطبيعية".

وحذر سليمان خلال استقباله الوزير نبيل دو فريج والنائب هنري حلو من "الانقلاب السياسي على أبسط المبادئ الدستورية، من خلال استباق الاستحقاقات بتعيينات مشروطة أو تعطيل رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء"، سائلًا إن كان ذلك "مقدمة لانقلاب عسكري أو لدولة فاشلة".

وأضاف مقبل: بحثنا مطولًا في الاستحقاقات المقبلة ولاسيما تعيين رئيس الأركان في الجيش وقائد الجيش والمراكز العسكرية الشاغرة، ودخلنا في التفاصيل، وموقفنا ككتلة لا يزال على حاله، وهو أن الاستحقاق الذي نصل إليه نصلي عليه. وعن عودة مجلس الوزراء للاجتماع، أجاب: "في لبنان لا يقدر فريق أن يفرض إرادته على غيره، ورئيس الحكومة يأخذ وقته ويتشاور مع الرئيس بري وجميع الأطراف".

ولفت الحناوي إلى أن "إذا لم تفلح الاتصالات فستتم الدعوة إلى جلسة، وهناك آلية دستورية لعمله تقول بالثلثين، والميثاقية مؤمنة".

إلى ذلك، أكد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس أنه لا يعول على المشاورات السياسية والوساطات التي تجري، بل على الواقع الذي سيفرض نفسه، الاتصالات تخفف من السخونة التي تعتري العلاقات السياسية ورئيس الحكومة يعطي فسحة كي يبدد الاحتدام، ويتبع سياسة كسب الوقت".

وحذر "من أنه لن تكون هناك رواتب لموظفي الملاك في الدولة بدءًا من شهر أيلول/سبتمبر المقبل، فاعتمادات كل الوزارات مرهونة بقرار من مجلس الوزراء"، كاشفًا عن "أن وزارته عاجزة حاليًا عن دفع بدلات الأجور

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس المجلس النيابي اللبناني يحذر من سياسة التعطيل رئيس المجلس النيابي اللبناني يحذر من سياسة التعطيل



GMT 15:13 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

اهتمامات الصحف الباكستانية الصادرة الجمعه

GMT 15:10 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

اهتمامات الصحف الليبية الصادره الجمعه

GMT 15:07 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

اهتمامات الصحف المصرية الصادرة الجمعه

GMT 15:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

اهتمامات الصحف اللبنانية الصادرة الجمعه

GMT 15:01 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

اهتمامات الصحف التونسية الصادرة الجمعه

GMT 14:59 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

اهتمامات الصحف السودانية الصادرة الجمعه

GMT 14:56 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

اهتمامات الصحف المغربية الصادرة الجمعه

GMT 14:52 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

اهتمامات الصحف الفلسطينية الصادرة الجمعه

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس المجلس النيابي اللبناني يحذر من سياسة التعطيل رئيس المجلس النيابي اللبناني يحذر من سياسة التعطيل



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

ميغان تسطعُ بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - العرب اليوم

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية
 العرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 08:15 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
 العرب اليوم - تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"

GMT 03:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا
 العرب اليوم - عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا

GMT 06:05 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 العرب اليوم - هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:58 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 العرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 08:09 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة السعودية الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:31 2014 الأربعاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

تركيب الأظافر الصناعية التي تعطي مظهرًا رائعًا لليدين

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

دعاء لاشين تُصمِّم مجموعة ورود بألوان الباستيل مِن الورق

GMT 07:06 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

التراث الروماني في قرطاج يختفي خلف "الشاطئ"

GMT 11:12 2014 الأحد ,20 تموز / يوليو

طريقة عمل النقانق المقلية

GMT 03:03 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" في سيدني للاستمتاع برحلة مميزة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab