داعش يختطف ويعدم 70 شخصًا من أبناء عشيرة البونمر في الأنبار خلال أسبوع
آخر تحديث GMT17:02:22
 العرب اليوم -

"داعش" يختطف ويعدم 70 شخصًا من أبناء عشيرة "البونمر" في الأنبار خلال أسبوع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داعش" يختطف ويعدم 70 شخصًا من أبناء عشيرة "البونمر" في الأنبار خلال أسبوع

أيزيديات يكشفن عن اختطاف مقاتلي التنظيم نساء حوامل
بغداد – العرب اليوم

كشفت الأمم المتحدة مساء الأربعاء، أن تنظيم "داعش" أعدم 70 شخصًا من عشيرة "البونمر" في محافظة الأنبار خلال الأسبوع الحالي، بحسب ما أكده زعماء عشائر.

وذكر نعيم الكعود أن تنظيم "داعش" المتطرف اختطف وأعدم 70 شخصًا من أبناء عشيرة البونمر في منطقة الثرثار" شمال الرمادي.

وأضاف أنهم "آباء وأخوة منتسبين في الجيش والشرطة والصحوة ومقاتلي العشيرة المتصدين لتنظيم "داعش" في بروانة التابعة لمدينة حديثة"، مؤكدًا أن "داعش" أعدمهم جميعًا رميًا بالرصاص. وأكّدت الأمم المتحدة هذه المعلومات.
وتعد هذه ليست المرة الأولى التي يعدم فيها التنظيم المتطرّف عشرات من أبناء عشيرة "البونمر" في الأنبار، وسبق للتنظيم الذي تتركز سيطرته في المناطق ذات الغالبية السنية، أن قتل المئات من أبناء العشائر التي قاتلت ضده، خصوصًا من عشيرة "البونمر" حيث أعدم 322 من أبنائها في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

وذكرت فتيات أيزيديات محرّرات، أن نساءً حوامل اختطفهن مقاتلو "داعش" وأقدم على بيعهن لاستعبادهن جنسيًا، أُرغِمن على الخضوع لعمليات إجهاض، ما جعهلن عاجزات عن التحرّك أو الكلام.

وتعد هذه ليست المرة الأولى التي يعدم فيها التنظيم المتطرّف عشرات من أبناء عشيرة "البونمر" في الأنبار، وسبق للتنظيم الذي تتركز سيطرته في المناطق ذات الغالبية السنية، أن قتل المئات من أبناء العشائر التي قاتلت ضده، خصوصًا من عشيرة "البونمر" حيث أعدم 322 من أبنائها في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

وكان جهاديو "داعش" يُحضرون أطباء نسائيين تابعين لهم إلى "أسواق السبايا" في منطقة سنجار في العراق حيث كانوا يُخضعون الأيزيديات المختطفات اللواتي يتبيّن أنهن حوامل، لعمليات إجهاض مؤلمة كي يتم استغلالهن جنسيًا.

وكشفت إحدى النساء وتدعى بشرى، 21 عامًا، أن صديقتها كانت حاملًا في شهرها الثالث عندما تم خطفها، وأن تنظيم "داعش" أرغمها على الخضوع لعملية إجهاض، وروت : "بعد ذلك، أحضروها، وسألتها ماذا حصل، وكيف فعلوا ذلك، فقالت إن الأطباء طلبوا منها ألا تقول شيئًا".

وكانت الشابة تعاني من نزيف حاد بعد عملية الإجهاض القسري، ما تسبّب لها بألم شديد إلى درجة أنها "كانت عاجزة عن الكلام أو المشي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يختطف ويعدم 70 شخصًا من أبناء عشيرة البونمر في الأنبار خلال أسبوع داعش يختطف ويعدم 70 شخصًا من أبناء عشيرة البونمر في الأنبار خلال أسبوع



 العرب اليوم - إسرائيليون ينعشون السياحة المغربية بأعداد كبيرة

GMT 15:49 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
 العرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 07:27 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

طرق تنسيق البلوزات الستان مع ملابسك
 العرب اليوم - طرق تنسيق البلوزات الستان مع ملابسك
 العرب اليوم - جبل فوجي يجذب محبي شروق الشمس عند «سقف اليابان»

GMT 07:41 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف

GMT 07:19 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

دراسة توضح أطعمة تخفف آلام اإتهاب المفاصل

GMT 01:30 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

أشهر وجهات سياحية آسيوية آمنة للعائلات
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab