حكومة الاحتلال تعقد الثلاثاء اجتماعًا استثنائيًا لبحث تشديد العقوبات على المرابطين في الأقصى
آخر تحديث GMT12:59:23

دولة إسلامية رفضت عقد قمة طارئة لمناقشة ما يجري في القدس

حكومة الاحتلال تعقد الثلاثاء اجتماعًا استثنائيًا لبحث تشديد العقوبات على المرابطين في الأقصى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حكومة الاحتلال تعقد الثلاثاء اجتماعًا استثنائيًا لبحث تشديد العقوبات على المرابطين في الأقصى

حكومة الاحتلال
غزة – محمد حبيب

أفادت مصادر إعلامية إسرائيلية بأن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، يعقد غدًا الثلاثاء اجتماعًا طارئًا لبحث التطوّرات الأخيرة في المسجد الأقصى، وتحديدًا لبحث الطريق الأمثل لقمع الفلسطينيين المدافعين عن الأقصى.

وأضافت المصادر أنه سيشارك في الاجتماع كل من وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون، ووزير الأمن الداخلي غلعاد إردان، بالإضافة إلى وزيرة القضاء أييلت شاكيد والنيابة العامة، بالإضافة إلى المستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشطاين.

وبحسب المصادر فإن الاجتماع سيبحث قضية تصدّي المصلين والمتواجدين في الأقصى لقوّات الاحتلال والمستوطنين، إذ قالت إن نتنياهو سيبحث خلاله قضية "إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على قوّات الأمن الإسرائيلية".

وتحاول الحكومة الإسرائيلية في الآونة الأخيرة تشديد العقوبة على كل متّهم فلسطيني بقضية إلقاء حجارة، وعلى ما يبدو فإن الاجتماع المقرّر سيبحث تحديد الحد الأدنى للعقوبة على تهمة إلقاء حجارة، خاصة وأن نتنياهو صرّح أمس بأنه ينوي سنّ قانون بهذا الشأن، بالإضافة إلى مشاركة المستشار القضائي للحكومة والنيابة في الاجتماع الاستثنائي، وكان من المقرّر أن يعقد اجتماعًا لبحث ذات القضية بين إردان وشاكيد يوم غد الثلاثاء.

هذا وطالبت وزارة الخارجية الفلسطينية مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه العدوان الإسرائيلي المستمر بحق المسجد الأقصى، معتبرةً ذلك تهديدًا للأمن والسلم ليس في فلسطين فحسب، بل وفي المنطقة والعالم، والذي يمثل دعوة مستمرة للحرب الدينية في المنطق'.

وأوضحت الخارجية في بيان صحفي لها الاثنين، أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو تواصل تصعيدها ضد القدس والمقدسيين وممتلكاتهم، مشيرةً إلى أن نتنياهو سيعقد غدًا الثلاثاء اجتماعًا مع أركان حكومته بهدف تشديد ما يسمى بـ 'القبضة الحديدية'، ضد المقدسيين المدافعين عن الأقصى، وإعطاء المزيد من الصلاحيات للشرطة الإسرائيلية للتنكيل بالمرابطين، وفرض المزيد من العقوبات الجماعية ضد المقدسيين، وتكريس التقسيم الزماني في المسجد بالقوة على طريق استكمال التقسيم المكاني.

وأدانت بشدة إمعان الحكومة الإسرائيلية في إجراءاتها التعسفية وسياساتها القمعية ضد القدس ومواطنيها ومقدساتها، مشيرةً إلى أنها باتت مكشوفة بشكل فاضح لا لبس فيه، سواء من ناحية التخطيط، أو التوجيه، أو الإشراف، والتمويل، وتوفير الحماية لعمليات الاقتحام المتواصلة للأقصى .

كما أدانت اعتداء قوات الاحتلال على الطواقم الصحفية والإعلامية، ومن بينها طاقم تلفزيون فلسطين، وهو ما تسبب في إصابة الصحفية كريستين ريناوي، واعتقال المصور الصحفي مصطفى الخاروف، وذلك في محاولة لمنعهم من مواصلة تغطيتهم لعمليات الاقتحام لباحات الحرم القدسي، وعمليات التنكيل والاعتقال ضد المرابطين المدافعين عن الأقصى.

 وأكدت الوزارة أن الحكومة الإسرائيلية تتخذ من الاكتفاء ببيانات الشجب والإدانة محفزًا لها للمضي قدمًا في عمليات تقسيم المسجد الأقصى، الأمر الذي حذرت منه الوزارة مرارًا وتكرارًا، ووثقته بكافة أشكال العمل الدبلوماسي، وأطلعت جميع الجهات المعنية على تفاصيله، وحذرت من تداعياته ومخاطره.

وفي هذا السياق ذكر وزير الخارجية الفلسطيني د. رياض المالكي أن الجهود الفلسطينية كانت تنصب لعقد اجتماع قمة إسلامية لمناقشة ما يجري في القدس المحتلة من تصعيد إسرائيلي .

وأوضح المالكي في حديث لإذاعة صوت فلسطين أن الجهود إلى الآن لم تثمر عن عقد هذه القمة  موضحًا أن دولة إسلامية رفض الكشف عنها طالبت بتأجيل عقد القمة الإسلامية إلى العام المقبل .

وقال إن بطء الإجراءات العربية والإسلامية حالت دون عقد القمة منوهًا إلى أنه تم الاتفاق على اجتماع وزراء خارجية التعاون الإسلامي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة .

من جهته أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري أن المسجد الأقصى مهدد و"إسرائيل" تعمل على تقسميه زمانيًا ومكانيًا فيما لا زالت الخلافات الداخلية والانقسام يضعف الموقف الفلسطيني.ودعا الخضري في تصريح صحفي، الاثنين، إلى ضرورة الإسراع في التوحد في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية وحماية المسجد الأقصى والقدس في ظل ما تتعرض له من أصعب وأسوأ مراحل التهويد والتقسيم.

وقال إن " اقتحامات الأقصى اليومية والمتصاعدة في عدد المقتحمين واستمرار الاقتحامات فترات زمنية أطول، يتقاسم الأدوار فيها كلا من الجيش والشرطة الإسرائيلية من جهة والمستوطنين من جهة أخرى حيث يعتدي الجيش على المصلين لإخلائه وإفساح المجال أمام المستوطنين لاقتحامه بحرية".

وأشار إلى أن القدس تتعرض لعملية تهويد موسعة ومدروسة، تشمل الاقتحامات والاعتداءات إلى جانب البناء الاستيطاني الذي سجل رقمًا قياسيًا في القدس والضفة الغربية خلال العام الحالي بزيادة 54%.

ودعا الخضري إلى موقف عربي وإسلامي ودولي أكثر قوة لحماية المسجد الأقصى، وتشكيل قوة ضاغطة عربية وإسلامية ودولية لإنهاء الإجراءات غير القانونية في القدس والأقصى وإنقاذهما.

وأشاد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار بصمود المقدسيين في مواجهة سياسات الاحتلال والتي تتمثل باعتقالهم وهدم منازلهم وطردهم منها وسلب أراضيهم ومنعهم من أبسط حقوقهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الاحتلال تعقد الثلاثاء اجتماعًا استثنائيًا لبحث تشديد العقوبات على المرابطين في الأقصى حكومة الاحتلال تعقد الثلاثاء اجتماعًا استثنائيًا لبحث تشديد العقوبات على المرابطين في الأقصى



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الاحتلال تعقد الثلاثاء اجتماعًا استثنائيًا لبحث تشديد العقوبات على المرابطين في الأقصى حكومة الاحتلال تعقد الثلاثاء اجتماعًا استثنائيًا لبحث تشديد العقوبات على المرابطين في الأقصى



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون مثيرة في فستان أسود بحفلة أغنيتها

نيويورك ـ مادلين سعاده

ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا

GMT 05:43 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

تعرف على شاطئ ""Musselwick المحاط بالمنحدرات
 العرب اليوم - تعرف على شاطئ ""Musselwick المحاط بالمنحدرات
 العرب اليوم - مشعل حسين  تروي قصتها في "بي بي سي" عبر كتاب

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab