جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة
آخر تحديث GMT17:06:01
 العرب اليوم -
أخر الأخبار

جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة

جد الطفلة شريفة علي محمد الهلالي
أبها – العرب اليوم

لم يعرف جد الطفلة شريفة علي محمد الهلالي من قرية دبشة في مركز البرك، أنّه عندما وعدها بنزهة إلى حديقة البرك الواقعة في جوار بلدية المركز، أنّه يأخذها إلى مثواها الأخير، وأوضح والدها في تصريحات صحافية أنّ شريفة البالغة من العمر 11 عامًا إحدى بناته الست اللاتي يعولهن ويعمل على تربيتهن ويخاف عليهن كما يخاف على نفسه، مبينًا أنّها شريفة كانت مميزة بين أخواتها لحبها لوالدتها ولمساعدتها وحبها لمدرستها مثل أي طفلة في عمرها.

وأبرز الوالد المكلوم، أنّ هذا التهاون في حياة الأطفال؛ جريمة، محملًا بلدية مركز البرك مسؤولية الإهمال الذي تسبب في وفاة ابنته التي تم دفنها صباح الخميس، وأشار جدها إلى "أنها طالبته بالذهاب، بقولها "أريدك أن تأخذني إلى الملاهي لأن أبي مشغول"، فأخذتهم واشتريت لهم العشاء هي وأطفال العائلة، وبعد العشاء ذهبت لتلعب، وبعدها جاء إخوانها يخبرونني أنها أصيبت بصعقة كهربائية، فركضت إلى الموقع وعندما وصلت كانت متوفية، ومكان السلك موجود ومكشوف،

وأبلغت الشرطة، وشعرت بالتعب، فأنا مريض بالضغط، وحملناها إلى المستشفى، وكنت أعرف أنها ماتت، وأطالب الجهات المختصة؛ بتشكيل لجنة للتحقيق في وفاة حفيدتي وأطالب بمعاقبة المسؤول عن هذا الأمر".
 

وأضاف: "منزلنا حزين بعد شريفة، ولن يهنأ لنا عيش أو زاد؛ طالما أن هناك من يعبث بحياة الناس، ويستهتر بها في هذه الطريقة"، موضحًا: "أناشد أمير منطقة عسير للوقوف على هذه الحادثة، وأخذ حق هذه الطفلة البريئة التي كانت تطالبني دائمًا بالذهاب إلى الحديقة لتلعب مع باقي الصغار".

وشدد على أنّه "لا يمكن لأحد أن يتصور ما حدث وحالة الرعب التي ملأت المكان الذي خرجت منه جنازة بدلًا من فرحة الصغار باللعب، فصارت الحديقة ومكان الترفيه مكانًا للخوف والموت، فمن المسؤول عن سلب هؤلاء الصغار فرحتهم وحياتهم؟ إنني أجزم أن الأسر بعد هذه الحادثة ستفكر ألف مرة قبل أن تصطحب صغارها إلى مواقع الترفيه خوفًا عليهم".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة



GMT 16:47 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مروان محسن يسجل الهدف الثاني للأهلي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم

ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 08:04 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس
 العرب اليوم - مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab