جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة
آخر تحديث GMT13:56:49
 العرب اليوم -

جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة

جد الطفلة شريفة علي محمد الهلالي
أبها – العرب اليوم

لم يعرف جد الطفلة شريفة علي محمد الهلالي من قرية دبشة في مركز البرك، أنّه عندما وعدها بنزهة إلى حديقة البرك الواقعة في جوار بلدية المركز، أنّه يأخذها إلى مثواها الأخير، وأوضح والدها في تصريحات صحافية أنّ شريفة البالغة من العمر 11 عامًا إحدى بناته الست اللاتي يعولهن ويعمل على تربيتهن ويخاف عليهن كما يخاف على نفسه، مبينًا أنّها شريفة كانت مميزة بين أخواتها لحبها لوالدتها ولمساعدتها وحبها لمدرستها مثل أي طفلة في عمرها.

وأبرز الوالد المكلوم، أنّ هذا التهاون في حياة الأطفال؛ جريمة، محملًا بلدية مركز البرك مسؤولية الإهمال الذي تسبب في وفاة ابنته التي تم دفنها صباح الخميس، وأشار جدها إلى "أنها طالبته بالذهاب، بقولها "أريدك أن تأخذني إلى الملاهي لأن أبي مشغول"، فأخذتهم واشتريت لهم العشاء هي وأطفال العائلة، وبعد العشاء ذهبت لتلعب، وبعدها جاء إخوانها يخبرونني أنها أصيبت بصعقة كهربائية، فركضت إلى الموقع وعندما وصلت كانت متوفية، ومكان السلك موجود ومكشوف،

وأبلغت الشرطة، وشعرت بالتعب، فأنا مريض بالضغط، وحملناها إلى المستشفى، وكنت أعرف أنها ماتت، وأطالب الجهات المختصة؛ بتشكيل لجنة للتحقيق في وفاة حفيدتي وأطالب بمعاقبة المسؤول عن هذا الأمر".
 

وأضاف: "منزلنا حزين بعد شريفة، ولن يهنأ لنا عيش أو زاد؛ طالما أن هناك من يعبث بحياة الناس، ويستهتر بها في هذه الطريقة"، موضحًا: "أناشد أمير منطقة عسير للوقوف على هذه الحادثة، وأخذ حق هذه الطفلة البريئة التي كانت تطالبني دائمًا بالذهاب إلى الحديقة لتلعب مع باقي الصغار".

وشدد على أنّه "لا يمكن لأحد أن يتصور ما حدث وحالة الرعب التي ملأت المكان الذي خرجت منه جنازة بدلًا من فرحة الصغار باللعب، فصارت الحديقة ومكان الترفيه مكانًا للخوف والموت، فمن المسؤول عن سلب هؤلاء الصغار فرحتهم وحياتهم؟ إنني أجزم أن الأسر بعد هذه الحادثة ستفكر ألف مرة قبل أن تصطحب صغارها إلى مواقع الترفيه خوفًا عليهم".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة جد الهلالي يطالب بالتحقيق في وفاة حفيدته ومعاقبة المسؤول عن الحادثة الأليمة



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab