تنظيم داعش ينتهج الكذب في دعايته لاستدراج فتيات بريطانيات للمتعة الجنسية
آخر تحديث GMT07:20:22
 العرب اليوم -

تنظيم "داعش" ينتهج الكذب في دعايته لاستدراج فتيات بريطانيات للمتعة الجنسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تنظيم "داعش" ينتهج الكذب في دعايته لاستدراج فتيات بريطانيات للمتعة الجنسية

مقاتلات مدججن بالسلاح
لندن ـ كاتيا حداد

نشر متطرفون ينتمون إلى "تنظيم "داعش" على شبكة الإنترنت، صورًا تظهر مجموعة من النساء على أنهن مقاتلات مدججن بالسلاح، ولكنهم يريدونهن فقط كدمية للتعذيب وسوء المعاملة.

وتظهر هذه الصور، النساء في مناطق سيطرة "داعش" في العراق وسورية، وهن يرتدن ملابس سوداء من الرأس إلى أخمص القدمين والبرقع الأسود ويحملن السلاح، ويطلقن الرصاص من مسدسات نصف آلية أو يحملن بنادق من طراز إيه كي 47، وبدت قوية وخطيرة ومقدامة وكان تجاهل هذه الصور "الدعاية المتطرفة" أمر حتمى في الغرب لأنها غريبة بعدة طرق – والتي انتشرت بشكل كبير في مواقع وسائل الإعلام الاجتماعية مثل "تويتر" و"فيسبوك".

وصُممت هذه الصور عن عمد وبسخرية لمناشدة الفتيات المسلمات الأوروبيات الساخطات واللاتي يحتقرن المجتمع الغربي ولكن ما زالن يعتبرن أنفسهن على قدم المساواة مع الرجال، وتعد هذه الدعاية مهمة بدرجة كبيرة لأنها تضع المرأة على الساحة - على عكس الدعاية التقليدية التي تركز حصرًا على الرجال وتعامل المرأة على أنها غير مرئية، ولكن الأهم من ذلك كله أنها غير عادية بسبب عمق الخداع لأنها مضللة: فهي العكس تمامًا للحقيقة، وذلك لأنه ليس للمرأة أي دور في المناطق التي يسيطر عليها "داعش" المتطرف وينحصر دورها كأداة للمتعة الجنسية لإشباع نزوات الرجل، ومصير الفتيات البريطانية اللاتي خدعن بدعاية "داعش"المتطرف في الشرق الأوسط هو أنهن رق بصورة أو بأخرى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم داعش ينتهج الكذب في دعايته لاستدراج فتيات بريطانيات للمتعة الجنسية تنظيم داعش ينتهج الكذب في دعايته لاستدراج فتيات بريطانيات للمتعة الجنسية



GMT 07:07 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

انخفاض الذهب مع انحسار المخاوف بشأن فيروس في الصين

GMT 07:01 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

غوتيريش يرحب بالإعلان عن تشكيل حكومة لبنانية جديدة

GMT 06:50 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

محاكمة ترامب على "الطريق المدروس"

GMT 06:12 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

كنتاكي تعتذر رسميا عن الإعلان "المسيء"

GMT 06:00 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

محتجون عراقيون يقطعون طريق كربلاء- النجف

GMT 05:05 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أكبر لاعب كرة بالعالم يلعب في الدوري المصري

تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:23 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية الساحرة وأشهر الوجهات في الوطن العربي
 العرب اليوم - أجمل المناظر الطبيعية الساحرة وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 04:51 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق
 العرب اليوم - أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق

GMT 03:37 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 14:52 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 16:18 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 06:04 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

مهلة 15 يومًا بين واشنطن وباريس لبحث تسوية ضريبة الإنترنت

GMT 03:35 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

سلامة يطالب بصلاحيات لتنظيم إجراءات المصارف اللبنانية

GMT 16:29 2013 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

استحمام الطفل في فصل الشتاء مهم جدًا

GMT 03:46 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

الناصر يؤكّد تعزيز الدفاعات قرب المنشآت النفطية

GMT 21:34 2014 الخميس ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة عبد الرازق بطلة فيلم خالد يوسف الجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab