بريطانيا ترفض ترحيل داعية متطرف رغم عدم منحه الجنسية
آخر تحديث GMT21:35:04
 العرب اليوم -

بريطانيا ترفض ترحيل داعية متطرف رغم عدم منحه الجنسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بريطانيا ترفض ترحيل داعية متطرف رغم عدم منحه الجنسية

عدم ترحيل داعية متطرف تابع لأسامة بن لادن
لندن ـ كاتيا حداد

سمحت الحكومة البريطانية، ببقاء داعية إسلامي متطرف في أراضيها، بالرغم من محاولاته الحصول على الجنسية البريطانية التي رفضت جميعها بسبب آرائه المتطرفة، ويعتقد بأن الخطيب الإسلامي الذى يشار له في الوثائق القانونية "إف إم" له صلة مع زعيم تنظيم "القاعدة" المتوفى أسامة بن لادن.

وولد الإمام المتطرف (50 عامًا) فى اليمن، ويخطب على نحو منتظم في مسجد معروف شمال إنجلترا، ولا يمكن تحديد هويته بأمر من اللجنة الخاصة لطعون الهجرة (SIAC)، وأبرزت صادر صحافية، أنّه بعد وصول الإمام إلى بريطانيا في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1995، أسرع في تقديم طلب للجوء مع نهاية الشهر المقبل، وفي غضون عام من وجوده في إنجلترا تزوج الإمام الذي يؤدى الصلاة خمس مرات يوميًا، في أحد المساجد المحلية، وكوّن عائله من خمسة أطفال.

وتملك وزارة "الداخلية"، سجلًا حافلًا من كفاحها لترحيل الدعاة المتطرفين المولودين في الخارج يرجع إلى المادة 3 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تحمي الناس من التعذيب المحتمل وغير العادل إذا كانوا من بلد مضطربة.

ويصر محامو الإمام أنّه لم يدافع عن التطرف، وأن طلبه للحصول على الجنسية يتم رفضه على نحو غير عادل، كما أوضحوا أنّه في حالة ترحيله إلى اليمن، فمن المحتمل أن يتعرض للتعذيب أو محاكمة غير عادلة، ويذكر أنه تم تفتيش منزل الإمام من الأجهزة الأمنية، وتم إيقافه في مطارات بريطانية عدة أثناء محاولته السفر خارج بريطانيا، وعلى الرغم من إصرار محامي الإمام على سلميته؛ إلا أنّ وزيرة الخارجية ثيريسا ماي، تعتقد بأنه متورط مع الدوائر الراديكالية.

وأبرزت ماي، أنّ الإمام من مؤيدي الجهاد، وخصوصًا بعد أن أعلن علانية صلته وتعاطفه مع أسامة بن لادن، موضحة أنّ لجنة الطعون (SIAC)، لهذه الأسباب لم ترض الوزارة عن احتمالية أنّ "الإمام شخص حسن الخلق"، وتم منع طلب جواز السفر الخاص به، العام الماضي، بعد محاولته العديدة في اللجوء إلى المملكة المتحدة، وتستمر معركة الحكومة ضد رجال الدين المتطرفين بعد اتهام رجل الدين المتشدد أنجيم شوداري ومساعده ميزانور راهمان في الدعوة لدعم تنظيم "داعش" المتطرف.

يذكر أنّ شوداري (48 عامًا) من الفورد شرق لندن وعبد الرحمن (32 عامًا) من ويتيشابيل يواجهان ارتكاب جريمة في الفترة ما بين 29 حزيزان/ يونيو 2014 والسادس من آذار/ مارس 2015، وذلك بموجب قانون التطرف لعام 2000.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا ترفض ترحيل داعية متطرف رغم عدم منحه الجنسية بريطانيا ترفض ترحيل داعية متطرف رغم عدم منحه الجنسية



GMT 17:38 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

زيادة دعم الفرد على بطاقة التموين لـ١٠٠ جنيه في مصر

GMT 15:56 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وصية غير متوقعة من شقيقة فيفي عبده قبل وفاتها فجر اليوم

GMT 15:34 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نشوب حريق محدود داخل أحد المطاعم بنادي الزمالك

تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات على طريقة العارضة جيجي حديد مع لوك الدينيم بالكام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 11:21 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا

GMT 11:30 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 العرب اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 02:36 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 العرب اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 18:32 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بـ”خطوة بسيطة يمكن الشفاء من مرض السكري

GMT 01:15 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ميزة جديدة بهواتف أيفون تتيح مشاهدة اليوتيوب بهذه الطريقة

GMT 03:21 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

"سامسونغ" تسعى لإخفاء الكاميرا الأمامية في هواتفها

GMT 03:53 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

جددي ديكور حوائط منزلك بهذه الأفكار المميزة

GMT 16:48 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مصادر قضائية تكشف حقيقة سقوط طائرة مصرية في باريس

GMT 05:13 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منازل رائعة وجديدة بمساحة أقل من 60 متر مربع

GMT 00:02 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

هل تؤثر فترة الحضانة على سلوك الأطفال؟
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab