المالكي المتهم الرئيس في سقوط مدينة الموصل في يد متطرفي داعش عام 2014
آخر تحديث GMT03:29:44
 العرب اليوم -

المالكي المتهم الرئيس في سقوط مدينة الموصل في يد متطرفي "داعش" عام 2014

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المالكي المتهم الرئيس في سقوط مدينة الموصل في يد متطرفي "داعش" عام 2014

تظاهرة وسط بغداد
بغداد - نجلاء الطائي

كشف مصدر من داخل لجنة سقوط الموصل النيابية، السبت، أنَّ رئيس الوزراء السابق نوري المالكي المتهم الرئيسي بسقوط المدينة في يد تنظيم "داعش" المتطرف، مؤكدًا أن حزب المالكي يعرقل إعلان تقرير اللجنة.

وأوضح المصدر أنَّ "اجتماع اللجنة شهد مشادات كلامية وتهديدات بين الأعضاء على خلفية ورود اسم المالكي في التقرير، إذ قام أعضاء اللجنة المنتمين لدولة القانون بمحاولة لتأخير إرسال التقرير إلى رئاسة البرلمان إلى حين رفع اسم المالكي منه".

وأكد أن أعضاء اللجنة من بقية الكتل اعترضوا أيضا على ورود أسماء تخص شخصيات تنتمي إلى كتلهم، لكن لم يبلغوا الحدة التي كانت على أعضاء دولة القانون، مبرزا أن رئيس اللجنة حاكم الزاملي لا يزال مصرا على تقديم التقرير كما أثبتته التحقيقات وبدعم أكثر من نصف أعضاء اللجنة.

وأضاف أن "أبرز المدانين في سقوط المحافظة، محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي ومعاون رئيس أركان الجيش السابق الفريق عبود كنبر وقائد القوات البرية السابق الفريق علي غيدان وقائد عمليات نينوى السابق الفريق مهدي الغراوي".

 وكشف رئيس اللجنة النيابية الخاصة بالتحقيق في سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم "داعش" في حزيران/ يونيو 2014 عن نيته الإعلان عن التقرير النهائي للأحداث مطلع الأسبوع المقبل، قائلًا: "سأعلن التقرير يوم السبت أو الاحد المقبلين وفيه إدانة لشخصية سياسية كبيرة".

ونفى حاكم الزاملي ما نسب إليه بأنه صرَّح باسم رئيس الحكومة السابق نوري المالكي بأنه المسؤول عن سقوط الموصل؛ لكنه أكد "وجود شخصية بارزة ومهمة مدانية بالأحداث وحاولت اكثر من مرة بالضغط عليه لحذف اسمها من التقرير لكنها لا تستطيع أن تؤثر علي وأن تثنيني عن كشف الحقائق للشعب العراقي".

وأشار إلى أنَّ "هذه الشخصية قامت بطبع ألف ملصق في إحدى مطابع بغداد من المقرر أن تحمل الجمعة بتهيئة وتجهيز عدد من حمايات هذه الشخصية لغرض الضغط من أجل حذف اسمها من تقرير لجنة التحقيق بسقوط الموصل"، وكشف عن "اعتقال صاحب المطبعة الذي اعترف بالقضية وهو الآن في استخبارات الداخلية، وفي إفادته لها قال إنَّ شخصا جاء وقدم لي مبلغًا وطلب مني طباعة 1000 ملصق ضد حاكم الزاملي".

واستدرك رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية بالقول: "ليعلم هذا الشخص أنّه ولو جاء بمليون متظاهر لن يثنيني عن كشف الحقائق وسأقدم التقرير إلى القضاء لوجوده إثباتات تدينه".

وهدَّد الزاملي الخميس، برفع التقرير الخاص بسقوط مدينة الموصل إلى الادعاء العام في حال استمر الصراع بين أعضاء اللجنة، مشيرا إلى أن "ملف سقوط الموصل سيحال إلى رئاسة مجلس النواب ونطالب بأن تكون قراءة التقرير بجلسة علنية وتنقل عبر بث مباشر للشعب العراقي".

كما كشف عن "مخطط تخريبي للتشويش على سير التظاهرات الجماهيرية يقوده أحد زعماء الكتل السياسية من أجل التغطية على الفشل الأمني والخدمي وهدر المال العام طوال فترة ولاية الحكومة السابقة"، علمًا أنَّ الزاملي، أعلن في 30 من تموز/ يوليو الماضي، عن إكمال لجنته كتابة التقرير النهائي حول أحداث سقوط المدينة بيد تنظيم "داعش" في حزيران/ يونيو 2014.

وذكر في بيان أنَّ "التقرير النهائي قد تمت كتابته بشكل نهائي ويتألف من مائة ورقة وسنقدمه في الأيام المقبلة إلى هيئة رئاسة مجلس النواب لقراءته في جلسة خاصة وأحالته إلى الإدعاء العام والقضاء"، مؤكدًا أن "اللجنة ستتابع القضية حتى يتم البت النهائي فيها من قبل القضاء، ولن تسمح للضغوط على القرار الذي سيتخذ بحق المدانين وفق التقرير الذي سنقدمه للادعاء العام والقضاء الذي نثق بنزاهته".

يذكر أن التظاهرات التي شهدتها بغداد والمحافظات خلال الجمعات الثلاث الماضية، طالبت بإحالة نوري المالكي إلى القضاء على خلفية تسببه خلال مدة حكمه البالغة ثمان سنوات من سيطرة "داعش" على المحافظات الغربية من العراق فضلا عن هدر كبير في المال العام وانتشار الفساد المالي والإداري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي المتهم الرئيس في سقوط مدينة الموصل في يد متطرفي داعش عام 2014 المالكي المتهم الرئيس في سقوط مدينة الموصل في يد متطرفي داعش عام 2014



أطلت بواحدة من علامة "رالف لورين" تميّزت بألوانها الصاخبة

طُرق تنسيق "البدلة " بـ"التاي داي" بأسلوب جينيفر لوبيز

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:49 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 العرب اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 02:47 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الأماكن السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:53 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 العرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 00:43 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر ومواصفات "ميتسوبيشي لانسر" في الأسواق المصرية

GMT 12:13 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هوندا تُزيح الستار عن الجيل الجديد من سيارات "سيفيك ٢٠٢٢"

GMT 02:30 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"جزيرة السينية" محمية طبيعية خلابة وآثار نادرة في أم القيوين

GMT 05:31 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعاون بين "لكزس" و"فيسبوك" لتحديد سيارة الأحلام

GMT 08:36 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

هوندا تكشف عن تصميم Civic الجديدة كليا

GMT 15:23 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تسريبات تكشف سعر ومواصفات هواتف Google Pixel 6

GMT 19:26 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز طرق تنظيف جلد السيارة بطريقة صحيحة تعرّف عليها

GMT 20:34 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مسبار أمريكي يحدد سببا لاختفاء الماء من المريخ

GMT 11:23 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيب" تتجه نحو تطوير محركات "رانجلر" لتحصل على مميزات مبهرة

GMT 00:28 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتكار إسرائيلي يمكنه اختراق الرأس لإيصال الصوت مباشرة

GMT 15:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ساعة «آبل» الذكية الجديدة... مزايا صحية إضافية

GMT 15:02 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سامسونج تكشف عن معالجها الجديد ضمن هواتف Galaxy S21

GMT 05:14 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أقوى 10 سيارات بمحركات معدلة من بورش

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab