اشتباكات في محيط العاصمة السورية وتحليق للطيران الروسي دون غارات
آخر تحديث GMT04:41:04

اشتباكات في محيط العاصمة السورية وتحليق للطيران الروسي دون غارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اشتباكات في محيط العاصمة السورية وتحليق للطيران الروسي دون غارات

عناصر من "جبهة النصرة"
دمشق ـ العرب اليوم

أكدت مصادر مطلعة في منطقة "القدم" جنوب العاصمة دمشق أنه تم صباح السبت الاتفاق على وقف لإطلاق النار بين مقاتلي "الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام" من جهة وتنظيم "داعش"من جهة أخرى لفترة غير محددة، لتبدأ مفاوضات بين الطرفين برعاية شرعيين من "جبهة النصرة"، ووجهاء حي القدم لوقف القتال الذي أودى بحياة أكثر 100 عنصر من الطرفين ، ولم ترد أنباء عن تفاصيل الاتفاق أو بنود التفاوض للتي سيتم تنفيذها.

وأشارت مصادر رسمية في الزبداني غربي العاصمة، إلى أن عملية نقل جرحى الفصائل المعارضة  إلى ريف إدلب ستبدأ السبت بالتزامن مع بدء خروج المصابين من مقاتلي بلدتي "كفريا والفوعة " في ريف إدلب، وستجري عملية نقل الجرحى برعاية الصليب الاحمر الدولي .

وأوضحت أنه سيتم تأمين أهالي بلدتي كفريا والفوعة الذين سيتم نقلهم في مخيمات مسبقة الصنع في قريتي الحمام والمصرية  قرب مدينة القصير غربي حمص، وأشار مصدر حكومي أن المخيم معد ليستوعب حوالي 10 آلاف شخص، فيما سيتم نقل جميع مسلحي الزبداني ومضايا مع المصابين بالإضافة لمن يرغب من الأهالي إلى قرى ريف إدلب بواسطة حافلات تحت حماية الأمم المتحدة.

وشن "جيش الإسلام" فجر السبت هجوما جديدا على التلال المحيطة بضاحية الأسد في الغوطة الشرقية، واستهدف مواقع للقوات الحكومية بقذائف الهاون، ولم يحرز "جيش الإسلام" أي تقدم بسبب كثافة القصف الجوي والمدفعي على المنطقة، كما استمرت الاشتباكات في محيط "إدارة المركبات "في حرستا مع تسجيل تقدم بسيط للقوات الحكومية.

ونفذ الطيران الحربي الحكومي 22 غارة استهدفت خطوط الاشتباك، بالإضافة لعدة مواقع في بلدات عربين، سقبا، حمورية ولم ترد معلومات عن عدد القتلى أو حجم الأضرار، واستمر طيران الاستطلاع الروسي بالتحليق في سماء الغوطة دون أن يقوم بضرب أي موقع.
وفي ريف القنيطرة وبعد 24 من إعلان الفصائل المعارضة لمعركة "وبشر الصابرين"، أعلنت غرفة العمليات المشتركة أنها لم تحرر أي نقطة عسكرية حتى الآن ،وأن المعارك مستمرة على طول الجبهة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات في محيط العاصمة السورية وتحليق للطيران الروسي دون غارات اشتباكات في محيط العاصمة السورية وتحليق للطيران الروسي دون غارات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات في محيط العاصمة السورية وتحليق للطيران الروسي دون غارات اشتباكات في محيط العاصمة السورية وتحليق للطيران الروسي دون غارات



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

إطلالة ملكية للنجمة بليك ليفلي باللون الأبيض

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 05:43 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

تعرف على شاطئ ""Musselwick المحاط بالمنحدرات
 العرب اليوم - تعرف على شاطئ ""Musselwick المحاط بالمنحدرات
 العرب اليوم - مشعل حسين  تروي قصتها في "بي بي سي" عبر كتاب

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab