حنان بركاني تؤكد أن المكرامي يشهد إقبالًا كبيرًا
آخر تحديث GMT08:12:57
 العرب اليوم -

كشفت لـ "العرب اليوم" طريقة احترافها للمهنة

حنان بركاني تؤكد أن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حنان بركاني تؤكد أن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

من تصميمات حنان بركاني
الجزائر ـ ربيعة خريس

تحدّثت مصممة مكملات الديكور في الجزائر،  حنان بركاني، عن حرفة "المكرمي" التي تمتهنها، مشيرة إلى أنها احترفت هذه المهنة عن طريق قناة جزائرية تختص في بث حصص مصوّرة عنها.

حنان بركاني تؤكد أن المكرامي يشهد إقبالًا كبيرًا

وأضافت حنان بركاني، 23 عامًا، في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم"، أن "المكرمي" هو استعمال خيط يشبه خيط الصوف لكنه سميك جدًا وأشد صلابة، وكريات الكريستال صغيرة الحجم مكونة من وحدات ديكورية متميزة تسمى في الغالب "الكريات السحرية"، ويتم تركيبها عن طريق  عملية حسابية، وأن تركيبها يتم عن طريق اليد، حيث تتم عملية ربطها وعقدها حسب الغرزة التي تناسب العمل المراد الوصول إليه من حقائب يد، أو مزهريات وأشكال أخرى للزينة.

حنان بركاني تؤكد أن المكرامي يشهد إقبالًا كبيرًا

وذكرت مصممة مكملات الديكور، أن الأعمال التي أنجزتها قد تم عرض بعضها في معرض الصناعات التقليدية الذي نظّم في محافظة قالمة، وأن هذا الفن يشهد إقبالا منقطع النظير من قبل الحرفيين، لاسيما الفتيات الجامعيات اللواتي يُبدين رغبتهن في الحفاظ على الصناعة التقليدية، ومشيرة إلى أن "ما أراه أن هناك فن وهناك صناعات كثيرة، وسيزداد عدد المقبلين على هذا الفن لو يكون هناك عرض مباشر للأعمال في المحلات أو معارض تقام في أماكن عامة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حنان بركاني تؤكد أن المكرامي يشهد إقبالًا كبيرًا حنان بركاني تؤكد أن المكرامي يشهد إقبالًا كبيرًا



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab