يسرا اللوزي تكشف سبب غيابها عن الأعمال الفنية
آخر تحديث GMT07:44:09
 العرب اليوم -

يسرا اللوزي تكشف سبب غيابها عن الأعمال الفنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يسرا اللوزي تكشف سبب غيابها عن الأعمال الفنية

الفنانة يسرا اللوزي
القاهرة ـ العرب اليوم

كشفت الفنانة يسرا اللوزي عن سر ابتعادها عن المشاركة في أعمال فنية على مدار عامين متتاليين، وعودتها مؤخراً بالمشاركة في بطولة أكثر من عمل فني، وقالت إنها تعرضت لضغوط نفسية شديدة عقب وفاة والدها وخضوع ابنتها لجراحة في المخ، مؤكدة أن الحدثين وقعا في أقل من ثلاثة أشهر.

وتابعت يسرا في حوار عن الفن والأمومة مع الإعلامية لميس الحديدي لبرنامج «كلمة أخيرة»: «من كذا سنة حسيت أني باجي على نفسي بزيادة في الشغل، وفي بعض الأعوام بعمل عملين في السنة الواحدة».

وأضافت أنها في العام الماضي تعرضت لظروف ضاغطة متلاحقة، حيث كان من المفترض أن تجري ابنتها جراحة في المخ، وتزامن ذلك مع رحيل والدها، وكل هذه الأحداث كانت في ثلاثة أشهر؛ ما أصابها بحالة جعلتها لا تجيب على هاتفها، ولا على الرسائل التي تتلقاها عليه حتى من أقرب الناس لها.

أشارت إلى أنها لحد الآن غير قادرة على الإجابة عن اتصالات بعض الصديقات المقربات؛ خشية سؤالها: «كنتي فين؟ وبتعملي إيه؟ واختفيتي ليه؟».

وقالت إن بداية اكتشافها لحاجتها لمساعدة طبيب كانت قبل ثلاث سنوات قبل جائحة «كورونا» مباشرة؛ حيث شهد أحد المواسم الاشتراك في عملين في وقت واحد، وهو ما مثل ضغطاً عليها اضطرت على إثره التوجه لطبيبة نفسية.

وواصلت قائلة: «بطبعي مش بعرف أقول لحد لا، واتعلمت ده متأخر، لكن طبعي مش بعرف أعمل كده، وده بيؤدي لضغطوطات نفسية وجسدية تخليني مش عارفة أعمل حاجة لنفسي ولا لغيري».

وعلقت يسرا اللوزي، على واقعة التنمر التي تعرضت لها للمرة الثانية من أحد المتابعين الذي قال لها: «يا أم الطرشة» قائلة: «ده ليفل الوحش في التنمر. فيه ناس عادية بتتنمر على الحاجات العادية زي اللي بيقال للفنانات أو الشخصيات العامة، مثل تخنت رفعت، ولكن اللي حصل في المرة دي كان ليفل الوحش، وهي التنمر على طفلة تواجه مشكلة إعاقة».

تابعت قائلة: «إتقال لي قبل كده من سنتين، ورديت وقتها بكل أدب، وأنا مش لاقية كلمة أوصف بها المتنمر؛ لأن ده شخص عديم الرحمة والإنسانية، ولكن ببصله أنه ضحية؛ لأن نظرتي ليه أنه شخص غير سليم».

وذكرت أن التنمر الذكوري مشكلة كبيرة في المجتمع المصري في تعليقهم على أجسام الفنانات قائلة: «فيه بعض الرجالة شكلهم مش أوي، ولا متناسق، وعمال يعلق ويتنمر على الستات لمجرد أنها ولدت أو بترضع، أو بتاخد دواء؛ بيبقوا عاوزينها كاملة من كل شيء، وهو مش بيبص في المراية!».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

يسرا اللوزي توضح سبب انفعالها على منشور التنمر بابنتها

يسرا اللوزي تعود إلى الساحة الفنية بفيلم ومسلسل بعد انقطاع عام

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يسرا اللوزي تكشف سبب غيابها عن الأعمال الفنية يسرا اللوزي تكشف سبب غيابها عن الأعمال الفنية



GMT 05:39 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

إلهام شاهين تُطالب بمنظومة ضريبية تُساعد الفن المصري

GMT 05:36 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

منذر رياحنة مُهدد بإسقاط الجنسية بسبب فيلم الحارة

GMT 05:32 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تُشوق جمهورها بصورة من مسلسل "وأخيراً"

GMT 12:06 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

غادة عادل تكشف تفاصيل شخصيتها في فيلم “البطة الصفراء”

GMT 11:28 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

ماجد الكدواني يتصدر التريند والسبب "موضوع عائلي"

GMT 10:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
 العرب اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"

GMT 13:12 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة
 العرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 19:56 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

القبلة تساعد الغدة الكظرية على إطلاق الأدرينالين

GMT 04:44 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن مرض "بيروني" يزيد من إصابة "القضيب" بالسرطان

GMT 20:29 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز 10 خامات رائعة لأرضيات المطابخ العصرية

GMT 14:11 2020 السبت ,29 شباط / فبراير

أفضل أدعية شهر رجب

GMT 19:58 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

الاتحاد يستهل الدور الثاني بالفوز على القادسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab