وائل جسار يؤكّد أنه يعرف جيدًا معنى الفقر والحرمان
آخر تحديث GMT04:41:23
 العرب اليوم -

وائل جسار يؤكّد أنه يعرف جيدًا معنى الفقر والحرمان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وائل جسار يؤكّد أنه يعرف جيدًا معنى الفقر والحرمان

وائل جسار
بيروت ـ العرب اليوم

حل الفنان اللبناني وائل جسار ضيفًا على برنامج "المواجهة" الذي يقدمه الإعلامي رودولف هلال، حيث تطرق للحديث عن الكثير من القضايا التي تشغل الشارع اللبناني، وناقش تصريحاته التي دعا فيها جورج وسوف للاعتزال، كما تحدث -أيضًا- عن مواطنه الفنان فضل شاكر.وقال جسار، إنه يعرف جيدًا معنى الفقر والحرمان والشقاء من أجل لقمة العيش، مشيرًا إلى أنه نشأ في عائلة متواضعة. وتحدث الفنان اللبناني عن الأوضاع الصعبة في لبنان، لا سيما بعد الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت، والذي خلف ضحايا كُثر وأضرارًا بالغة في المباني والمنازل.وقال جسار: "مضى 6 أشهر على انفجار مرفأ بيروت ولم تكتشف الحقيقة"، لافتًا إلى أن الخوف الذي شعر به بسبب تواجد ابنته في منطقة الأشرفية لحظة الانفجار، كان كبيرا للغاية.

وأشار وائل جسار، إلى أنه اعتذر عن كلامه الذي دعا خلاله سلطان الطرب جورج وسوف إلى الاعتزال، لأنه جرى فهم كلامه خطأ، لافتًا إلى أن المقصود هو من الناحية الصحية، فهو سلطان، ومخضرم في الفن، وسلطان وسيبقى حبيب الملايين.وأكمل حديثه عن جورج وسوف: "بتمنى صوته يضل يصدح لآخر الدنيا، ووقت حكيت بسبب وضعه الصحي في ذلك الوقت، وكنت اريد يراه الجميع بصورة الفنان القوي. وبالمناسبة أهنئه على أغنيته الأخيرة بتجنن". واستطرد بالقول: "أنا أؤيد اعتزال الفنان صباح فخري". وحول علاقته بالفنانة الإماراتية أحلام، أكد وائل جسار، أنه لا يوجد تواصل بينهما، وما حصل كان سوء تفاهم، وهي نجمة يحبها الجميع، مقدمًا لها التهنئة بصدور ألبومها الجديد.ولفت وائل جسار إلى أنه مع منع عرض الأغاني الهابطة، متطرقا إلى اللبناني "طوني كتورة" المعروف بلقب "الكابتن"، والذي اشتهر على السوشال ميديا بأغانيه المختلفة، التي تحمل طابعًا فكاهيًا.

وقال وائل جسار: إنه "كتورة" ظاهرة لمرحلة زمنية سرعان ما تزول، بخاصة أنه لا يقدم أي إبداعات تضيف إلى الساحة الفنية شيئًا، محملًا الإعلام مسؤولية الترويج له من خلال تسليط الضوء عليه: "يا عالم يا بشر، شو عم تقدملكم هذه الأغاني وتحرك جواتكم؟ لازم نربي ولادنا على سماع الأغاني الراقية والتي لا تحتوي على كلمات خادشة للحياء".وحول رأيه بالفنانة هيفاء وهبي، قال وائل جسار: "عندها ذكاء، عرفت كيف تشتغل على حالها وتظهر صورتها الجميلة للجمهور". وتابع: "لا أقول إن الفن حرام، والساحة الفنية خسرت صوتًا كبيراً جدًا هو صوت فضل شاكر. الله يفك أسره ويعود من جديد إلى جمهوره الذي يحبه فهو يمتلك الإحساس والصوت والأخلاق ولكن لا أعرف ما الذي حدث معه".وعلى صعيد آخر، اعتبر وائل جسار أن فيروس كورونا هو من صنع البشر، لأن هناك نظرية تتحدث حول خلق عالم جديد والتخفيف من أعداد السكان، وهو من المرجح أن يأخذ لقاح كورونا ولكنه لم يحسم أمره بعد، لأنه متخوف من أن يكون الشرق الأوسط حقل تجارب.

قد يهمك ايضا:

وائل جسار يتغزل في زوجته عبر إنستجرام

 

الفنان وائل جسار ينعي المايسترو خالد فؤاد


    

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وائل جسار يؤكّد أنه يعرف جيدًا معنى الفقر والحرمان وائل جسار يؤكّد أنه يعرف جيدًا معنى الفقر والحرمان



GMT 11:56 2022 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع تحتفل بتكريمها من وزارة الثقافة المصرية

GMT 07:06 2022 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين رضا خارج سباق دراما رمضان 2023

GMT 07:03 2022 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نيللي كريم تعيش نشاط فني كبير في عام 2023

GMT 04:05 2022 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد رجب يتحدث عن دوره في "19 ب" وسر ظهور الشخصية بلا اسم

بلقيس تجذّب الأنظار بإطلالة ساحرة باللّون الأحمر

مسقط ـ العرب اليوم

GMT 09:31 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 العرب اليوم - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 12:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 العرب اليوم - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 01:17 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الخارجية المغربي يؤكد دّعم إستقرار وسيادة لبنان
 العرب اليوم - وزير الخارجية المغربي يؤكد دّعم إستقرار وسيادة لبنان

GMT 09:43 2022 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلوني ترفع دعوى تشهير على صحفي ثان في إيطاليا
 العرب اليوم - ميلوني ترفع دعوى تشهير على صحفي ثان في إيطاليا

GMT 14:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

3 طرق لعلاج مشكلة "عين السمكة" وتحذيرات من محاولة تقشيرها

GMT 20:46 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

فوائد حب الرشاد للقولون

GMT 14:07 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

GMT 11:52 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

"الزمالك" يأمل في تحقيق البطولة الغائبة أمام "بيراميدز"

GMT 23:52 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab