العرب اليوم - صندوق النقد  إصلاحات الإقتصاد في تونس لا تكفي للإفراج عن قروض جديدة

صندوق النقد : إصلاحات الإقتصاد في تونس لا تكفي للإفراج عن قروض جديدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صندوق النقد : إصلاحات الإقتصاد في تونس لا تكفي للإفراج عن قروض جديدة

واشنطن - أ.ف.ب

اعتبر صندوق النقد الدولي الاثنين ان المحادثات مع تونس بشأن الاصلاحات الاقتصادية وصلت الى مرحلة "متقدمة جدا" الا انها لا تزال غير كافية للافراج عن قروض جديدة. وفي يونيو افرج صندوق النقد الدولي عن خط ائتماني بقيمة 1.7 مليار دولار لصالح بلدان تشهد عمليات انتقالية سياسية ديموقراطية. لكن الدفعات المقررة اواسط سبتمبر وديسمبر تم ارجاؤها بسبب الازمة السياسية في تونس. وقال فريق من صندوق النقد الدولي في بيان نشر بعد مهمة في تونس ان "المحادثات لاستكمال المراجعتين الاولى والثانية للبرنامج اصبحت في مرحلة متقدمة جدا". مجددا التأكيد على رغبة المؤسسة في دعم تونس. الا ان الخبراء امتنعوا عن اعطاء الموافقة على احالة موضوع البت النهائي بدفع المستحقات الى مجلس ادارة صندوق النقد الدولي الذي يمثل الدول الـ 188 الاعضاء في المنظمة. واشار صندوق النقد الدولي في بيانه خصوصا الى "الصدمات" الداخلية والخارجية التي ضربت البلاد و"المخاض الطويل" للعملية الانتقالية السياسية بعد حوالى ثلاثة اعوام على سقوط نظام زين العابدين بن علي. ونهاية نوفمبر تحولت اضرابات الى اعمال عنف في مدينتين في تونس حيث تتوسع النقمة الاجتماعية وسط ازمة سياسية متفاقمة. واضاف البيان ان "المخاض الطويل للعملية الانتقالية السياسية اضافة الى الحوادث الامنية كان لها اثر سلبي على الثقة في الاقتصاد التونسي ما ترجم بتباطؤ في النمو تأخير في البدء باصلاحات واطالة فترة الحذر من جانب المستثمرين". وفي هذا الاطار من المتوقع ان تصل نسبة النمو الاقتصادي التونسي الى 2.7% هذا العام في وقت كان يتوقع صندوق النقد الدولي بلوغها 3%. ولفت صندوق النقد الدولي الى ان "المخاطر على المدى القصير لناحية التوقعات للاقتصاد التونسي كبيرة وتتجه نزولا" داعية الى خطوات "طارئة" لضب العجز والتقليل من هشاشة القطاع المصرفي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - صندوق النقد  إصلاحات الإقتصاد في تونس لا تكفي للإفراج عن قروض جديدة  العرب اليوم - صندوق النقد  إصلاحات الإقتصاد في تونس لا تكفي للإفراج عن قروض جديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - صندوق النقد  إصلاحات الإقتصاد في تونس لا تكفي للإفراج عن قروض جديدة  العرب اليوم - صندوق النقد  إصلاحات الإقتصاد في تونس لا تكفي للإفراج عن قروض جديدة



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 07:58 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي
 العرب اليوم - مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab